Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

وجوه الأخفاق والفشل

رغم مرور ما يقارب الأربعين عاما علي عمر الثورة في ليبيا ، فأن ا داء الدولة الأداري يتد ني يوما عن يوم ، ولعل الكثير من الليبيين يلومون معمر القذافي علي ذلك باعتباره الحاكم المطلق للبلاد خلال كل هذه الفتره ، وفي هذا فأن معمر لا يختلف كثيرا عن حكام آخرين كملوك السعودية ، بل وحكام دول الخليج عموما ، وملوك الأردن ، ورئيس تونس ، ولكن الفرق أن هذه الدول رغم سوء الحكم بها الا أن نظمها الأدارية قد تطورت بشكل معقول ، عكس الأدارة الليبية التي أصبحت متخلفة عن نظيراتها بما لا يقل عن خمسين سنة أو يزيد .

وهنا فأن اللوم لا يلحق معمر القذافي وحده ، بل انه يطال الكثير من وجوه الفشل والأخفاق التي عاصرت ادارة الحقبة الثورية منذ بداياتها ، وطول كل هذه المدة وهذه الوجوه التي أكل عليها الدهر وشرب تسير من فشل الي فشل ، بالمنظور الأقتصادي ، وهنا فأن غلطة معمر القذافي الأستراتيجية هي المحافظة علي هذه الوجوه رغم فشلها المتكرر .

والأعداد هنا كبيرة ولا يمكن الأحاطة بها جميعا في تعليق قصير كهذا ، ولكن هذه بعض الأمثلة لوجوه الفشل والأخفاق المتكرر:
· عبد الحفيظ الزليتني الذي د ّمر الكثير من المواقع القيادية التي تولاها ، بسبب عدم ايمانه الحقيقي بالمسيرة الثوريه ، وكان يعرف عنه عندما عاد من دراسته في بريطانيا في السبعينيات قوله ( ان الأنسان ليحتار كيف يتعامل مع هؤلاء الكنداره.. أي العسكر الذين يحكمون ليبيا).
· عبد المجيد القعود الذي فشل في عدة قطاعات وحوكم وأد ين في قضايا ا فساد وسرقةا لمال العام ، وقد نشرت الأحكام في حينها في صحف الدولة وكأن شيئا لم يكن .
· جاد الله الطلحي المكروه من الجميع ورجل عمولا ت شركة هونداي وخاصة محطة ميلليتا لتوليد الكهرباء .
· بوزيد دورده الذي لا تزال آثار فشله ماثلة للعيان في مباني الأسواق المجمعة الفاشلة التي تعشعش فيه الفئران والجرذان الآن ، وكا ن يكافأ في كل حالة فشل بمنصب أعلي وأفضل، ولا ندري ماذا كانوا سيفعلون به لو أنه قام بأنجاز واحد ناجح فعلا ؟
· معتوق معتوق الذي لا يملك من مقدرات القيادة شيئا سو الأنحناء لتقبيل يد العقيد (خسئت الوجوه) أو الجري علي رجليه(علي شحو بطنه كما يقولون) محاولا أن يلحق بسرعة السياره، أو التستر من ملفاته الأجرامية في العالم عن طريق السفر الي الخارج تحت اسم مستعار (تاجوري التاجوري ! ).

وقس علي هؤلاء الكثيرين ، الذين يصعب حصرهم والذين يحمل معمر وزر أخطائهم شخصيا مهما حاول أن يلقي ذلك علي عاتق غيره .

ليبي عـصران


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home