Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة صريحة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا أحب أن أنبه بأن سبب كتابتي لموضوعي هذا, هو شعوري بالانزعاج الشديد جدا من بعض الأمور التي تحدث هذه الأيام أي بعد خطاب إبن القذافي الأخير.

وحتى لا أطيل عليكم..

إخوتي الأكارم في المعارضة الليبية الشريفة بالخارج, أن بعدكم عن الوطن الغالي ليبيا الحبيبة كل هذه السنين والأعوام, قد كان له تأثير مباشر وواضح في مدى إدراككم ومعرفتكم لما يدور في ليبيا, وما يريده الشعب الليبي, وما هي أهدافه وطموحاته, وكيف ينظر لنظام القذافي, وكيف يتعامل معه.
إخوتي: يؤسفني جدا ما لاحظته منكم في إعطاء خطاب إبن القذافي الأخير حجما أكبر من حجمه الطبيعي, حيث لاحظت أن معظم الكتاب الليبين المعارضين لنظام القذافي, قد تناولوا في مقالاتهم العديدة خطاب إبن القذافي, وكرروا في كتاباتهم بعض العبارات والكلمات التي ذكرها أثناء خطابه كـ كلمة "خط أحمــر", وركزوا عليها وحاولوا تحليل مضمونها, وأنا في أعتقادي أن الأمر بالنسبة لخطاب سيف لا يرتقي إلى مستوى هذ التحليل والاهتمام, لأنه وبصراحة خطاب هزيل للغاية ولا يحمل أي جدية أومضمون.
كذلك الحال وجدناه وبشكل أكثر وضوحا في بعض المواقع الليبية المعارضة "أمل الليبين", فقد أعطت خطاب سيف وما احتواه من الفاظ وتعبيرات تهديدية وتوعدية للشعب الليبي إهتماما بالغا وعلقت شعاراته على جميع صفحاتها " لكي لا ننسى".
وتكررت نفس المشكلة أيضا ونحن نستمع لإذاعة الليبين الأحرار صوت الأمل, ثم وصل التضخيم لأعلى مستوياته بفتح غرفة بالتوك تحت اسم "حوار حول خطاب سيف الأخير".
الإخوة الكرام .. قد يكون الأمر مقبولا ومعقولا عندما ينحصر الاهتمام "بهذا الخطاب" لمدة يوم أو أثنين فقط, أما إذا استمر الأمر أكثر من ذلك فهو إهتمام أكثر من اللازم وتضخيم, خاصة بالنسبة لليبين في داخل الوطن الذين لا يثقون على الاطلاق في وعود سيف الزائفة ولا يولونها أي أهمية أو إعتبار.
إن ما يزعجني هو تكرار هذا الموضوع بهذا الشكل والحجم مما يوحي للكثيرين بقبول " كلام سيف" ومسألة التوريث الغير شرعي لنظام أبيه المشؤوم.
أود أن أعطي مثلا واحدا على صدق ما قلت, فقد أتصلت بقريب لي على درجة من الوعي والمعرفة والفهم لكي أسأله عن رأيه ورأي من حوله حول خطاب سيف فأجابني حرفيا( هو من اللي فتح على تلفزيون ليبيا والا سمعه غير اليوكات).
هذه التعبيرات على بساطتها تعبر بوضوح عن حقيقة نبض الشارع الليبي وأبنائه الذين يعتبرون خطاب إبن القذافي كلام فاضي ومهزلة واستخفاف بعقولهم, ولا يحبذون من يحدثهم عنه بهذا الاهتمام لكي لا يشعرون بالاهانة أكثر.
كما انني لاحظت أن فضائية القذافي نفسها لم تعطي ذلك الاهتمام للإبن الضآل سوى يومين.
والمتتبع للاذاعات والقنوات الفضائية والاخبارية العربية والاجنبية منها, رغم دعم القذافي لبعضها,يلاحظ بأنها لم تعطي لخطاب سيف اي إهتمام واكتفت بالاشارة اليه في أخبارها في اليوم الأول.
يعني.. بإختصار شديد
إن الاعلام الليبي المعارض والمتمثل في المواقع الليبية والاذاعة و البالتوك قد أعطى لخطاب إبن القذافي مكانة وإهتمام أكبر من الذي يستحقه.
إخوتي الأفاضل.. طلبي ورجائي الذي اتمنى أن يؤخذ بعين الاعتبار هو على النحو التالي:
أولا: أتمنى أن لا يعطى لخطاب سيف ما لا يستحقه, فالليبيون في الداخل يستغربون جدا هذا الاهتمام الزائد عن الحد, لترهات إبن القذافي الذي لم ولن يشغل اي منصب لا في حياتهم ولا في نفوسهم.
ثانيا: يجب أن تعطى مثل هذه الخطابات الحجم الطبيعي, لأنها في الحقيقة مجرد وعود كاذبة تصدر عن شخص عادي لا يمثل الا نفسه ويحتمي بسلطة أبيه.
ثالثا: أن إهتمامكم الزائد بشخص مثل سيف يلقي الكثير من الضوء والاهتمام به خاصة لدى بعض النفوس الضعيفة التي لا موقف لها من الظلم والاستبداد في ليبيا.

ختاما.. هذه مجرد وجهة نظر شخصية وقد تكون نصيحة فأرجو أن لا تهملوها وأن تأخدوها محمل الجد. أشكر رحابة صدروكم وتفهكم.

والسلام عليكم

أختكم في الله أم أحمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home