Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

النخب الفاسدة.. الصخب والعـنف

أن المراقب للمشهد النخبوي الليبي هـذا إن وجد ؟ سوف لن يفاجأ بانقسامه النفسي بل حتـى بتشظيه الأخلاقي, حيث أن هذه النخب لأهم لها سوى القيام بدور خدم السلطان , سوا كان هذا السلطان في طرابلس أوفي لندن آو في واشنطن, وعلى كل حال هـو ليس خصوصية ليبية لأنه لايختلف كثيرا عن الحالة النخبوية العربية المهاجر منها وغير ذلك.

وربما اسواء أنواع هذه الكائنات الهجينة (النخبة) هي النخبة التي سلطانها الإعلام, حيث ينتهك فضائنا من قبل إل سعود وال نهيان وال قذاف الدم بل وحـتى من قبل إل الهاشمي آو ألحامدي لأفرق. حيث تبرز علينا هذه الكائنات بين الحين والأخر وهي تستعير عباءة الثعلب تظهر هذه النخبة لتتكلم كثيرا, وتنافق كثيرا وتزايد في معظم الأوقات بل وتمارس حتى الوعظ وتسب الماكرين , أنهم يتكلمون كثيرا ويقتبسون من هنا ومن هناك ولكنهم في النهاية لايقولـون شيئا .

أن هذا التفكك في بنية النخبـة العربية له جذوره التي نفخر بها ونخجـل منها أيضا, والوعي الناتج عن هذه الوضعية هو وعي ممزق وبالتالي فهو وعي زائف ليس لـه آلا وظيفة واحدة فقط هي الخداع والانخداع , أن الناس المستهدفين بهكذا وعي هولاء الذين نسميهم ليبيين/ عرب/بربر/بدو/طوارق/ ص.ش/طرشان الهميل الخ....... ليس لهم كبير مجال سوى الانخراط في هذه اللعبة الجهنمية بتمثيل دور المخدوع حال الضرورة عند ممارسة العنف من قبل السلطان , والقيام بدور المخـادع حينما تحين الفرصة لذلك عن طريق ممارسة الصخب الاحتفالي المدجج بكثير من الشعارات وقنينات المياه في الساحات العامة .

عندما خرج علينا الشاب النحيف ببيانه الأول مـن مدينة البيان الأول ؟ , خرجت الناس بطريقة صاخبة منذ اللحظة الأولى ولم تتوقف حتى ألان عن ممارسة هذه الوظيفة . كان الناس في ذلك الزمـن الموغل في القدم والانجازات والخطيئة ساذجين وخام , بايعوا الرجل ورفاقه على ماجاء في بيانه الأول بيعة صلعـاء كما يقال عندما نريد أن نستحضر أمجادنا الغابرة (أي بيعة صادقة غير مبهرجة) ولم يتخلوا عنه في أقسى الظروف لان شروط البيعة كانت مرضية للجميع السلطان والمسطولين . إذا كيف تحولت هذه البيعة الحرفه (بالليبي) من بيعة صلعاء/ صادقة الى بيعة صاخبة/ مبهرجة ؟

هنا يأتي دور النخبة التي سلبت السلطان سلطانه المتمثل في التفاف الناس حوله وتصديقهم إياه اذ أنهم سرقوا منه التفاصيل اليومية للحكم والتي هي أساس الإشكال الراهن بعد أن أغرقوه أي السلطان في برقيات المبايعة وبيانات التأييد وفولكلور إفريقيا جنوب الصحراء آو مايعرف س ص, وأخر انجازاتهم هي تقبيل الايدى واشياء اخرى والتغني بقـدرة الرجل على هطول المطر والأدهى أنهم حولوا الرجل من قائد كاريزمي لثـورة شابة ومتحمسة إلى شخص استعراضي مهووس بتخصيب شعره بدلا من تخصيب اليورانيوم.

ابتدأت النخبة بممارسة العنف الثوري والذي هو ضرورة حتمية ستالينية إبراهيمية بـل وحتى عنترية ( نسبة لعلي عنتر وليس ابن شداد العبسي) , لسنوات طويلة من اجل القضاء على اليمين الرجعي والارستقراطية الليبية وبناء اليسار العالمي الجديد والأممية الرابعة آو الخامسة آو المائة , لم يكن أمام الناس سوى الدهشة وتسالوا عما يتحدث هولاء.

قبل أن يفيقوا من دهشتهم ويستردوا أنفاسهم وجدوا أنفسهم رجعييـن ويمينين ومحافظين وسرياليين وبرجوازيين وإقطاعيين لماذا؟ لأنهم يمارسون بعض الصناعات اليدوية ويبيعون الزيتون على قارعة الطريق ويمتلكون سواني صغيرة وبما آن الأرض ليست ملكا لأحد فهم كل ذلك وأكثر ..... هكذا وبكل بساطة .

استطاعت النخبة المدججة بالخطاب الإيديولوجي المشوه وشهادات الدكتوراه المحلية وبعض السلاح وكثير من المال من الاستيلاء على السلطة وبهرجة البيعة بين الناس والحاكم , لم يعد ماجاء في البيان الأول ألا ذكرى بعيدة جدا , تم تطويره لبيانات اخرى من بيان زواره إلى بيان جربه إلى بيان سلطة الشعب ولازالت عمليات التطوير متلاحقة ومتزامنة مع اخر إصدارات مايكروسوفت.؟؟

أسست النخبة الثورية بعد استيلاءها عـلى السلطة مصلحة تشخيص والمحافظة على النظام والمتمثل في مكتب الاتصال باللجان الثورية ولكن أي نظـام ؟ هل هو نظام البيان الأول ؟ آم نظام بيانات النعيم الأرضي والفردوس المنشود ؟ أم بيان الوثيقـة الخضراء لحقوق الإنسان في عصر الجماهير ؟ تبا لكم ولهراء كم ...

لم يكن العنف يومـا بعيدا عن أخلاق الشعب الليبي انه جزء من سلوكنا لأسباب قد لانكون مسئولين عنها, آو حتى مفهومة لدينا انه هنا وسيظل كذلك , أن المشكل ليست في العنف لأنه سلوك بشري وليس خصوصية ليبية آو عربية , أن المجتمعات البشرية لم تكن عبـر تاريخها مسالمة إطلاقا , كما أن الإمبراطوريات الدينية والعرقية والاقتصادية كانت دائمة الاستعانة بالعنف وربما تكون قد أنجزت شيئا بهذه الطريقة . ولكن الرفض لهذا السلوك هو في ممارسة العنف المجاني والعبثي أي ظلم ذوي القربة وهو اشد أنواع العنف وأكثرها استهجانا تاريخيـا وجغرافيا وسماويا. لم تستطيع النخبة الثورية في ليبيا حتى هذه اللحظة تبرير ماقامت به من عنف ونظن بأنها لن تستطيع , بل لم يعد أمامها سوى الاعتذار مباشرة وفي الاتجاه الصحيح آو المعاكس ؟ .

تم استغلال هذا العنف غير المبرر من طرف نخبة الحركة الثورية والتي هي اليوم في سدة الحكم بعد آن أقصت السلطان بشكل أو بأخر , وتم استغلاله أي العنف غير المبرر من قبل النخبة الفاسدة الأخرى والتي تطلق على نفسها المعارضة الوطنية في محاولة لإضفاء الشرعية على برنامجها للاستيلاء على السلطة. رفضت العنف بشكل كبير ليس لموقفا أخلاقيا ولكن ببساطة لأنها لم تستطيع امتلاكه آو استخدامه , بل قامت باستخدامـه بطريقة يائسة وانتحارية بل ومسرحية من اجل صناعة أبطالها والاحتفاء بهم/احمد حواس.

إذا لم بعد أمامها خيارات كثيرة سوى ممارسة الجانب الأخر للاستحـواذ على وتطويع الناس عن طريق ممارسة الصخب بكل الوسائل التقليدية والرقمية وهذه الوسائل ليست مجانية بطبيعة الحال وهي بالضرورة تقود الى خدمة السلاطين , من العربية الى الجزيرة الى الحـرة آلي حتى إذاعة آم درمان كبداية قبل اكتشاف ماوراء بحر الظلمات حيث ال CNN. او ال BBC ......

في ظل هذا الخداع العنيف والتوظيف من هذا الجانب او ذاك وفقا للمكافأة المالية آو المزاج السياسي لكل أنواع الملوك من العقيد الى الشهيد مرورا بال الصباح وال سعود وال الحسين بن طلال والـ.......

وفي لهيب هذه النار التي لن يتدفأ بها احد , تطـل على المسرح السياسي الليبي نخبة أخرى حديثة ومعاصرة وهى نتاج زاوج المسيار بين المنشقين عن حركة اللجان الثورية ومن الذين رضوا بالصفقة من قبل المعارضة , والمشكل الحقيقي لهذه النخبة الهجينة إيديولوجيا هي انها لم تتمكن من الاستفـادة من أخطاء كافة الخصوم , فهي نخبة على عجل تريد آن تلغي كل شي وتبدءا مشروعها الذي لايعرفـه احد ,وربما لايريده احد.

تعتقد هذه النخبة التي يقودها المهندس سيف بان المال سوف يعالج كل المشاكل قد يكون جزء من هذا صحيح , ونحن هنا نقتبس من هذا الغرب أيضا, غرب الحضارة الفاوستية ( أن أي مشكل يحل بالمال هو ليس مشكل أصلا) . أن الملتحقين بركب السيـد سيف الإسلام من الداخل هم من حركة اللجان الثورية والذين يمثلون التكنـوقراط وهم مدراء الشركات العامة والمصانع ورؤساء الجامعات وكافة أنواع البز نس, أن جـرد بسيط لسيرتهم الذاتية وممتلكاتهم سوف يبين لكم أي نوع من الرجال هم ؟. كما آن العائدون من الخارج لم يرضوا آلا بعـد أن تحصلوا على قطعة من الكعكة وأنت تعرف ذلك جيدا كما نعرفه نحن , والاهم من ذلك بعد أن تحصلوا على أوطـانا أخرى وجوازات سفر أخرى و social security في مكان مـا ؟؟؟؟ا

(ربما أجمل شي وأكثره رومانسية في بلادي أن ليس بها سرا) .

قد تكون النخبة الثورية أخفقت بشكل صارخ ومزدري بل وفشلت فشلا ذريعا في تحقيق مشروعها بعد بهرجة الأمر, ولكن لديها نجاحاتها ولعل من أهمها تدمير ملامح وبنى المشروع الطبقي الذي كان على وشك الانجاز من قبل ماكان يعرف بالبرجوازية الوطنية والتي لـم تكن في الواقع سوى حفنة من الحذاق التي استغلت الوضع السائد انذاك كما في أي مكان أخر.

كما أن المعارضة بالخارج قد استطاعت أن تؤسس وجودها رغم عدم فعاليتها بعد أن سلكت درب اوريغون الطويـل والقاسي وأباحت نفسها لموظفي الاستقبال في مؤسسات المال والمخابرات الدولية .

أما النخبة الحديثة والملتفة حول سيف الإسلام فهي هجينة ليس لها ملامح وربما ليس لها هم سوى الاستهلاك, حيث لانعرف لهم مشروعا سوى التفوق على اقرأنهـم في أن يكون لديهم اكبر صالون وأفخم سيارة ,أو أن تكون الملابس الداخلية لنسائهم أو عشيقاتهم آذ لأفرق لديهم بين الاثنين , أن تكون هذه الملابس أكثر رقـة وانزلاقا من تلك التي لدى زوجات أصدقائهم , وان تكون حوازتهم أكثر لياقة لحفلات العربدة والمجون , وذلك عن طريق أعادة توزيع ثروة المجتمع التي تحصلوا على نصيبهم فيها بالية النقطـة على صدور وأرداف الماجـدات الليبيات من مواليد اصبح الصبح وما بعده بعدان يفضوا بكارتهن ويحولوهن إلى كائنات مؤهلات وجديرات بالعيش في ليبيا الغد . ليبيا الستار أكاديمي والتعليم الأهلي ؟؟

قد يتسأل الناس إذا ماالعمل ؟؟؟؟ . لايبدو أن هناك خيارات كثيرة .

أمام ألقذافي خياران أما أن يتنحى جانبا ونهائيا ويأخذ معه خيمته وقاعة واغادوغو والقيادة الشعبية الاجتماعية والحرس الشعبي وبعضا من المجنب وعبدا لله منصور... والباخرة الوطنية الهناء, بل وحتى خليج سـرت إذا شاء ليترك البلاد لاحتمالات العنف آو الاستقرار وهي مغامرة ولكنها تستحق العناء؟؟؟؟؟.

وأما أن يخرج من زمن التيه والايدولوجيا ليستعيد ثورتـه التي سرقها منه ذات يـوم بعض الصبية وضباط الصف (ربما الفوقي أذا شئت ) تحت خيمة المديح الصاخب ورائحة البارود الرخيص , بعد أن البسوه النياشين الزائفة والتمائم الرخيصة, ويفي بوعوده التي قطعها ذات يوما على نفسه واشهد عليها الله والملائكة والناس أجمعين في بيانه الأول حتى لاتلاحقه لعنة ذلك البيان إلى يوم البيان الأعظم..

نعلم بأنه لم يتبق للقذافي الكثير من الوقت لكي يصحح كل شي , ولكن ماتبقى قـد يكفي لوضع البلاد على الطريق ويخرج الرجل من لعنة ذلك البيان ؟؟؟.

سوف يضحك الكثيرون في حافلات النقل الريفي, والمتحولون للإنتاج , وفي الحفرة على وليمة من سمك اليمنية تقليلا للكولوستيرول والدهون الثلاثية بعد صفقة سمينة مع الأخ/ الدكتور آمين اللجنة الشعبية العامة والمعمدة بهذه النصيحة الطبية من الوزير الأول .

وسيضحك التلاميذ من جيل الفاتح العظيم في جماهيرياتهم المصغرة عند طابور السابعة والنصف صباحا, وقادة الجحافل ورفاق القائد والزمزامات والحرس الثوري الأخضر وستضحك الجرذان في شوارع مدينتي وفي رياض الأطفال, وسيضحك بائعو الخمور في مجازر قرقارش وعاشور مزود خدمات المتعة 7/24 , والذين ينتظرون الدفعة الأولى من القروض السكنية وعمال إعداد القهوة من شباب ليبيا الغد لدى السفارات الأجنبية في طرابلس الغرب وغير ذلك ويصرخون آن هذا مستحييييل ؟

نعم هو كذلك مستحيل .. ولكن لكي لانخيب آمل الأخوة/ بحركة اللجان الثورية والذين صنفونا بأننا سرياليين. أليست السريالية (أن تكون واقعيا وتطلب المستحيل ؟؟ ) كمـا كتب ذات شفقا لازورديا في لاس بالماس اندريه بريتون على صدر خلاسية شبقة تفوح منها رائحة الغواية .

حتـى ذلك الحين سيظل نشيد جماهير المؤتمرات الشعبية الأساسية صاحبة المصلحة الحقيقية في الثورة في سرادق أفراحها وأتراحها, وفي مناسبات الختـان , وفي ليلة الغلطة, وفـي اجتماعات فريق العمل الثوري , ولدى المهربين للأفارقة على شواطي المتوسط الجنوبية ولدى موظفـي جهاز الرقابة على الأدوية والأغذية , والمرضي في مستشفى الثورة بالبيضاء والمتحصلين على إيصال لسيارات الشباب, ومدير صندوق الإنمـاء الاقتصادي والاجتماعي ولجان فض المنازعات القبلية والإدارة الجديدة لمكتب الاتصال والعجائز المتسولات والصبايا الجاهزات في المقاهي العامة والخاصة , والمستثمرين في إفريقيا والعامـلون في خزان اجدابيا والشعراء في مهرجان الفاتح للشعر الشعبي . ومعتوق محمد معتوق, وامبارك الشامخ, واللواء الركن رئيس جمعية الخيول العربية الأصيلة الخويلدي الحميدى واحميده السنوسي , وبوشعراية فركاش واحمد كاجمان والحشاشون على مائدة يوسف الدبري , وفرحات بن قداره ورافع ألمدتي وسعيد رشوان وعبدالزراق الداهش وحامد بوجبيرة ويوسف صوان وعبد الفتاح يونس وخديجة الفونشة وليونيل ريتش وإدريس دبي والباجي قائد السبسي وخميس خويطر وصالح إبراهيم ومصطفى الزائدي وعلي الدبيبة وعلي طلاق وعلي زائد وعمران بوكراع ومحمد زيدان ومحمد بوعجيلة ومحمد صكح ومحمد بيت المال والعقيد الكواش في فقرته المرورية والبروفيسـور رجب بودبوس وبشير ماضي وخالتي مشهيا وقزقيزه ولا تنسوا محمد حسن كل هولاء وغيرهم سوف يظل نشيدهم :

وبايعت كرها بيعة بعد بيعة ....... مبهرجة آذ كان أمرا مبهرجا.

الدهـماني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home