Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

خير بلاك يا شيراك؟

هذا المقال نشرته جريدة المدينة يوم الأحد: 3/5/1428هـ الموافق: 20/5/2007م ولقد أعجبني كثيرا لذلك رأيت أن لا أحرمكم من التمتع بقراءته من أنني رأيت مقارنة ذلك بالحالة الليبية التي يرثى لها جبين الإنسانية من الظلم والتعسف والقهر والجور... الإضافات التي أوردتها على النص سوف تكون (باللون الأحمر) .

أكتب لك باسم الملايين في العالم العربي من مشرق شمسه على الخليج إلى مغربها على هامات جبال الأطلس.

لقد صدمتنا في شاشة التلفزيون يوم الأربعاء وأنت تغادر قصر الاليزيه مسلماً إلى خلفك ساركوزي رئاسة الدولة وتناوله بيدك صندوق شفرة سلاح الردع النووي الفرنسية. كيف تسمح له بالدخول للإليزيه بدلاً منك؟ ( وكيف لا تخرج الجماهير الغاضبة التي تعتبركم قائدها ومعلمها ومرشدها الوحيد إلى الأبد .) كيف تترك الأمة في هذا المنعطف التاريخي الهام؟ (لان الامة لايمكن لها ان تنجب امثالكم وقد عقمت النساء لان تتجرا على هذا الفعل) لم يمض عليك إلا عقد واحد فقط في قصر الاليزيه (لماذا لا تستفيذ من التجربة الليبية والعربية الفريدة)، وما هو عقد واحد في عمر الشعوب؟ أين الاستقرار؟ لماذا تحرم الأمة الفرنسية من نعمة الاستقرار؟ (نعم أن الاستقرار لا يكون إلا بتشبثك بكرسي الحكم حتي الجن أو الموت أو الحفرة) وها أنت تغادر الاليزيه ماشياً على قدميك وبدون عكاز متمتعاً بالصحة والرزانة. يا راجل كيف تستجيب لصندوق الاقتراع؟ (لماذا لم تستفيد من التجربة العربية الثلاث تسعات 9,99 او التجربة الجماهيرية الفريد الأغلبية المطلقة او الإجماع) لماذا لم تلغ نتائج الانتخابات؟ فلعل من فاز بها لا يريد الخير لفرنسا, أو يريد أن ينقض على الديمقراطية. آه يا شيراك ليتك استعنت بنا من البداية كان بإمكان العالم العربي أن يرسل لك فريق "يوضب" لك الانتخابات ليكون النصر حليفك حتى وأنت لم ترشح نفسك أصلاً للانتخابات. فربما الأمة الفرنسية لا تعرف مصلحتها, خصوصاً أنك تعلم مدى التلاحم بينك وبينها (التلاحم الذي نعيشه نحن في ليبيا بين القيادة التاريخية الوحيدة والأبدية والشعب الذي يحبها حبا جم) . شوف ياعم شيراك, الدستور الفرنسي يسمح لك بإعلان حالة الطوارئ (الا يوجد لديكم الوثيقة الخضراء لحقوق الانسان او ميثاق الشرف ) في الحالات التي تهدد الأمة الفرنسية وهل يوجد تهديد أكثر من هذا؟ لذا كان بإمكانك التحفظ على ساركوزي شخصياً وممكن أن نبعث لك من العالم العربي فقهاء في القانون الدستوري (خصوصا ان الدستور الليبي من افضل المتوفر عالمي) يوجدوا لك المخرج القانوني (و ممكن نلفق له قضية في محكمة الشعب ونقول انه معادي لسلطة الجماهير او متعاون مع دولة احنبية) . وإن لزم الأمر فممكن أن نفصل لك كام مادة دستورية. وإن لم تردها دستورية وتريدها شعبية فممكن أن نوضب لك كم مظاهرة تهتف كاك كاك, بالروح بالدم نفديك يا شيراك. (او ممكن نعقد له جلسة استثنائية للمؤتمر الاساسى ونحكم عليه بالاعدام وننفذه حالا.. او نجعل قبيلته تتبراء منه في بث مباشر على التلفاز.)

فتحت صحيفة لوموند لم أجد بها أي صفحات إعلانية ترحيباً بساركوزي (لماذا لم يقولو ساكوزي ياولد الخيمه انت القايد ديمه يدمه) . أين أثرياء فرنسا, أين رجال الأعمال؟ (لماذا لم يبعثوا ببرقية تأييد لماذا لم تفتح ابواب البريد لارسال التهاني بالمجان) أما مجلة باري ماتش فهي أسوأ. لاتوجد أي مقاله توديعيه. أين المثقفون؟ (لماذا لم يعقدوا ورشة عمل او مؤتمر دولي لحصر مناقبك ومزاياك واطروحاتك ونظرياتك التي لا يمكن أن يتسرب إليها الخطاء او الغفلة او النسيان) كيف نسوا موائد العشاء معك؟ (ام يحسبونك مثلهم عرضا يمر في الكون حينا ثم ينذثر) لم يكتب أحد أنه بكتك طيور النورس وبكاك حمام الكونكورد واشرأب لك عنق التاريخ ( يعني إيه اشرأب بالفرنساوي؟) (في ساعة من ساعات القدر الرهيبة) أين المثقفون أحفاد بلزاك وجان جاك روسو؟ لماذا الصمت؟ هل صمت المثقف موقف؟. (لو كنت من بني جلدتنا لذبحنا أولادنا الواحد تلو الآخر إلى أن تعدل عن هذا العمل الطائش.)

أما وقد ضاعت عليك، هداك الله، وخرجت, فإنه آلمنا أن أعلنوا في التلفزيون أنك خرجت وليس لك بيتاً إلا لشقه التي أهداك إياه أصدقاؤك .(الم تذخر ولو عدة مليارات من اليوروات ؟؟؟ الم تقوم ببيع بعض خنازير جدك الذي كان يرعى في شعاب جارف عفوا نيس ) كان بإمكان الجمعية الوطنية أن تجتمع وتقرر أن يكون الاليزيه سكن دائم لك ويختاروا قصرا آخر للرئيس الجديد. فلكل حاكم قصر وللأمة العشش.

ثم أصلاً كيف خرجت وليس لك بيتاً؟ يا راجل ألم تعمل محفظة استثمارية من ذلك النوع الخاص الذي ترتفع قيمتها عندما ينهار السوق وتتضاعف قيمتها عندما يهتز المؤشر؟ (مثل المحفظة الاستثمارية في افريقيا او الم تعرف المجنب او الاستثمارات الخارجية) انس المحفظة الاستثمارية، ألم تعمل أي مخطط عقاري؟ (او لماذا لم تسجل في العاصلات المحرومة من الثروة – فتصبح المحروم الفرنسي الاول) ألم تحلى في عينيك أي قطيعة أرض؟ أنا شخصياً لاحظت وجود زائدة تنظيمية في أول شارع سانت هونوريه الذي يحاذي قصر الاليزيه كيف لم تلاحظها؟ بعد قصر الاليزيه بثلاث شوارع توجد حديقة لا لزوم لها لماذا لم تتنبه لها؟ في آخر شارع الشانزليزيه توجد برحه غير مستغلة لِمَ لم تأخذها؟ برج إيفل أرضه رائعة (لماذا لم تستفيد من تجربتنا قطع الغابات المحيطة بباريس وتقسمها الى قطع صغيرة وتبيعه), من يحتاجه الأن وهو قديم؟ إنها فرصة هائلة كانت أمامك؟ موقف السيارات في زاوية الحي اللاتيني أكبر من اللازم, ومن يحتاج موقف سيارة بينما المترو أسرع وأنظف للبيئة, إنها قطعة ذهب. عند مخرج النفق في الساكريكور توجد قطعة أرض طويلة رائعة وهي من مخلفات النفق بطوله 9885 متراً, (أو لماذا لم تهدم الآثار القديمة وتبني فوقها قصور جديدة فالآثار تذكر الناس بالماضي البغيض والعهد البايد الفرنسي) مخلفات والله مخلفات، لِمَ لم تلحظها ؟ كيف تسير في شوارع باريس ذهاباً وإياباً وعينيك مغمضة عن كل هذا؟ (لماذا لم تستفيد من تجربتنا و تطلق العنان لأولادك لكي يملكوا الأرض ومن عليها وبذلك تكون قد أمنت لهم حياة سعيدة من بعد رحيلك مع أن حكامنا لا يرحلون. )

فعلاً تستحق أن تخرج من قصر الاليزيه. كسفتنا مع الجماهير العربية. (الجماهير التي لا تعيش الا بالحاكم وللحاكم.)

ثكلتك أمك يا شيراك, بئس الحياة حياة الفرنجة. (ان لك في التجربة الجماهيرية الفريدة قدوة تًحتدي ومثلا يقتدي والله حشمتنا ورسخت ما فعله ولد فال من فال غير طيب.)

السيف الأزرق


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home