Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مذكرات موقوف ليبي من داخل السجن
في دولة الإمارات العربية المتحدة
السجن المركزي بإمارة الشارقة

الجزء السادس

رجعت إلى السجن المركزي مرة أخرى وفي نفس الغرفة رقم ( 8 ) وقد تفاجأ رفقاء الغرفة بعودتي وسألوني عن السبب فشرحت لهم أن العفو السامي لحاكم البلاد شملني وبدأت اسألهم عن العفو وماذا يعني العفو ولماذا لم يتم الإفراج عني إذا كان قد شملني العفو؟ فقالوا لي باختصار العفو يعني طردك من البلاد!! قمت بجولة خفيفة في العنبر رقم واحد الطابق العلوي فوجدت فورمان العنبر الشيخ فيصل قد تعرض لاعتداء قام به نزلاء غرفة رقم (5) التي يتزعمها مواطن إماراتي اسمه وليد فرج ويلقب "بالشبح" مسجون إداريا ويجدد حبسه سنويا من قبل مديرية شرطة الشارقة دون أمر من المحكمة وله في السجن المركزي أربعة سنوات وهو متزوج وله أطفال وقد كسر انف الشيخ فيصل وفكه وتعرض للتهديد من قبل عصابة الغرفة انه إذا لم يتنازل عن القضية التي رفعها ضدهم فسوف يغتصبونه ويحولون حياته وحياة أهله إلى جحيم كما فعلوا مع فورمان العنبر الذي كان قبله فقد احرقوه بأعقاب السجائر لأنه حاول منعهم من ارتكاب الفواحش ( اللواط ) في الغرفة وعندما حاول أيضا الشيخ فيصل منعهم من ارتكاب الفواحش خاصة في شهر رمضان وهددهم بإبلاغ المسئولين الكبار حطموا له انفه وكسروا له فكه وإدارة السجن تعلم ما يجري جيدا في هذه الغرفة التي تأتيها وجبات الطعام من الخارج ودخان الحشيش لا ينقطع عنها وهناك شرطي مروتاني اسمه ( باب ولد الأمين ) ألقى القبض على بعضهم ويذهب بهم إلى الإدارة التي لا تقوم بشيء أكثر من التوبيخ ويعودون لسالف سيرتهم في كل مرة وجدت في غرفتنا نزيل جديد مواطن سوداني اسمه الحاج محمد عليه قضية مالية شيك بدون رصيد وكان رجل مسن وعنده ربو وصحته سيئة للغاية وكل يوم ينقلونه للعيادة ويعيدونه مرة أخرى وهو يسعل بشدة وينزف دم من أنفه وقد طلب منهم عدة مرات إبقاءه في المستشفى نظرا للظروف الصحية السيئة داخل سجن الشارقة وخاصة تلوث الهواء بالدخان والرطوبة العالية فرفضت إدارة السجن بدعوى انه لا يوجد عدد كافي من الشرطة لمرافقته أو خوفهم من فراره رغم عمله في إمارة أبو ظبي وفي الجيش الإماراتي كأستاذ اتصالات ولاسلكي لمدة 22 سنة. .

ملخص لقضيتي موثق بالتواريخ:

(1) 26 / 8 / 2006م تاريخ توقيفي في مديرية شرطة الشارقة.

(2) 28 / 8 / 2006م تاريخ عرضي على النيابة ومعارضتي للحكم الغيابي وإسقاطه بحضوري.

(3) 30 / 8 / 2006م تاريخ تحويلي إلى السجن المركزي بالشارقة.

(4) 4 / 9 / 2006م تاريخ عرضي على محكمة الشارقة برئاسة القاضي احمد بطي الذي أمر بالإفراج عني.

(5) 13 / 9 / 2006م ترشيح اسمي ضمن قوائم العفو التي تذهب إلى ديوان الحاكم ( لاحظ أنني في هذا التاريخ مفرج عني وغير محكوم ونظرا لروتين وبيروقراطية سجن الشارقة لم يتم الإفراج عني وشمل اسمي مع أسماء السجناء الذين ينتظرون العفو ).

(6) 18 / 9 / 2006م موعد المحاكمة التي حددها القاضي لأعرض عليه أوراق التسوية التي قمت بها مع البنك وإغلاق ملف القضية ولم أتمكن من حضور هذه الجلسة لوجودي في سجن الشارقة.

(7) 19 / 9 / 2006م تاريخ تحويلي إلى إدارة الهجرة والجوازات بالشارقة ونقلي إلى قسم التنفيذ والإبعاد الذي يوقف فيه جميع الموقوفين التابعين لإدارة الهجرة والجوازات أو من عليهم أحكام أبعاد قضائية.

(8) 26 / 9 / 2006م تاريخ العرض على نيابة جوازات الشارقة برئاسة وكيل النيابة عمر الغضب الذي أمر بالافرج عني.

(9) 27 / 9 / 2006م تاريخ العودة إلى السجن المركزي مرة أخرى بعد عدم الإفراج عني وشمول اسمي ضمن قوائم العفو السامي.

(10) 28 / 9 / 2006م تاريخ موعد محكمة الجوازات والتي من المفروض أن ادفع غرامة مالية لا تتعدى المائتان درهم إماراتي تقريبا وأعطى فرصة شهر لتجديد أوراق إقامتي ولم أتمكن من حضور جلسة محكمة الجوازات لوجودي في السجن المركزي بالشارقة.

نماذج من انتهاكات حقوق الإنسان في مديرية شرطة الشارقة:

(1) مأساة المواطن المصري

شاب مصري الجنسية اسمه عمر على محمود متزوج وله أطفال ومقيم في إمارة الشارقة منذ عدة سنوات ويعمل في مؤسسة بريد الإمارات بإمارة الشارقة والتي كانت متمسكة به وترفض فصله من الخدمة رغم كل الضغوطات التي تعرضت لها وفي موجة الغلاء وارتفاع قيمة الإيجار بإمارة الشارقة التي يملك أغلب المباني المعروضة للإيجار فيها الشيخ عبد الله القاسمي أخ حاكم الشارقة كان يسكن هذا الشاب في بناية سكنية يملكها أحد أصحاب النفوذ في إمارة الشارقة وأراد إخراجه من الشقة التي يسكنها لأنه رفض رفع قيمة الإيجار فقام مالك البناية بتلفيق تهمة ممارسة السحر والشعوذة له وسلط عليه خمسة أشخاص من كلاب تحريات شرطة الشارقة الذين اقتادوه إلى شقة مفروشة في بناية العوض للشقق الفندقية قرب فندق روتانا الواقع على الطريق الرابط بين إمارة الشارقة وإمارة عجمان شقة رقم 103 واعتدى عليه هؤلاء الكلاب بالضرب المبرح والاهانة والتحقير والتهديد لمدة خمس ساعات تقريبا وبعدها اقتادوه إلى مقر مديرية شرطة الشارقة وعندما سألهم الضابط الذي قام باستلامه عن أثار الكدمات والجروح البادية عليه قالوا له لقد قاوم الاعتقال وحاول الفرار والهرب وهذه الحجة يستخدمونها دائما لتغطية جرائمهم البشعة تم التحقيق معه في مقر مديرية شرطة الشارقة تحقيق مبدئي وبعدها تم تحويله إلى النيابة العامة بمحكمة الشارقة وقد أخبرني عمر أن وكيل النيابة الذي حقق معه بدأ يستهزئ به وينادى على زملاءه لمشاهدة الساحر الذي يستطيع تزويجك من أي فتاة تريدها ويطلق أي امرأة في أسلوب سوقي وهمجي لا يقوم به إنسان عادي فضلا عمن يمثل هيبة الدولة والقانون تم إحالة هذا المسكين الذي فقد سمعه بإحدى أدنيه نتيجة الضرب الشديد الذي تعرض له من كلاب تحريات شرطة الشارقة إلى محكمة الشارقة برئاسة القاضي احمد بطي ( إماراتي الجنسية ) الذي أمر بالإفراج عن المتهم وبراءته من كل التهم المنسوبة إليه وكان منطوق الحكم بتاريخ 31/ 7/2006م ولكن كان لمديرية شرطة الشارقة والنفوذ الذي يملكه مالك البناية رأى أخر أعلى من رأي سلطة القضاء وتم إبعاده عن الدولة إداريا وكان مجموع سجنه منذ أول يوم توقيفه عشرة أشهر دون أي حكم أو مستند قانوني ودون تعويض عن الأضرار التي لحقت به وبأسرته طيلة فترة بقاءه في السجن وقد التقيت معه في مديرية شرطة الشارقة التي بقيت فيها أربعة أيام وبعدها التقيت معه في السجن المركزي وأخيرا في قسم التنفيذ والإبعاد ويوم سفره إلى بلده جمهورية مصر العربية التي لم تقم سفارتها بمساعدة أي محتاج من رعاياها وهم بالعشرات داخل معتقل الشارقة أقام له السجناء حفلة وداع بتاريخ 14 /11 /2006 م وعندي عنوان عمر المصري كاملا وهو مستعد للإدلاء بشهادته وتحت القسم وأمام أي جهة في العالم.

وهذه قصيدة شعرية كتبتها داخل معتقل الشارقة وقد كتبتها على جدار قسم التنفيذ والإبعاد:

أحكي للناس هـمي والناس لامـوني ... كـتبـت شـعـري بمـداد دمـعـة عــيــونـي
وين ربعي وأصحابي الكل خانوني ... يــوم الشـدة والـمحـنـة كـلـهـم فــارقــونـي
يا ناس يا ناس ما أبغـى تسـاعـدونـي ... أبغى الضحكة والبسمة وعن حالي تسألوني
لـيـش الجفـا مـن بعد صحبـة سنـيـن ... ترى العذر أقبح من الذنب وزادت شجوني
العيب مو فيا ولكن في اللي تركوني ... أحــســب الأيـام فـــي ظـلـمـة سـجــونـــي
اليـوم الحـظ خالفني وبكرة تشوفوني ... وفــي حــلــو الأيــام كـلـكــم تــزورونــي
هذا حال الدنيا ومشكلتي ما تعرفوني ... والناس اللي ما تعرف الصقر لحمة يشووني

الاسم/ مواطن ليبي
السجن المركزي بإمارة الشارقة / قسم التنفيذ والإبعاد
تاريخ التوقيف/ 26 / 8 / 2006م


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home