Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

نداء من مدينة بني وليد

الى : مؤسسة القذافي للتنمية
الى : المجلس الأعلى للهيئات القضائية
الى : كل من يهمه الأمر والرأي العام

بفضل الجهود التي بذلتها مؤسسة القذافي للتنمية لإحقاق الحق و إقامة سلطة القانون مما نتج عنه أجراء محاكمة عادلة في أحدى محاكم مدينة بنغازي التي أصدرت أحكامها باعدام ثلاثة أشخاص في قضية مقتل الصحفي ضيف الغزال حيث ثبت عليهم أرتكاب جريمة الترصد له و القبض عليه ثم أقتياده الى منطقة نائية و تعذيبه و قتله و رميه في أحدى مجمعات القمامة بطريقة وحشية و خارج نطاق القانون.

هذه البادرة القانونية تدل على منعطف جديد في طريق تحقيق العدل و الأمان للمواطن و إقامة الميزان العادل للقانون. بعد أن ثبتت لدينا هذه الأخبار فإننا نناشدكم و نوجه اليكم النداء ببذل جهودكم من أجل أجراء التحقيقات في ثلاث قضايا مشابهة بل أكثر أنتهاكا و أكثر وضوحا في تحديد المدانين و الخارجين عن القانون:

1ـ قضية مقتل الوافي أنبية التربي و ذلك بشنقه في إحدى الساحات المفتوحة في مدينة بني وليد. هذا الضحية كان يقضي حكم بالسجن لعدة سنوات و كان ينتظر الأفراج عنه، غير أنه تم خطفه من سجنه في أبوسليم بطرابلس و تم أقتياده الى مدينة بني وليد و تم شنقه بطريقة وحشية و خارج نطاق العدل و القانون.

2ـ قضية مقتل حسين الجدك بشنقه ليلا داخل مبنى التحقيقات الأمنية في مدينة بني وليد. حيث قامت وحدة أمنية بالقبض عليه و أقتياده من منزله في منطقة السعدات ثم وجد مشنوقا في غرفة أعتقاله.

3ـ قضية مقتل الباروني محمد العيهوري الذي تم شنقه هو الآخر ليلا في أحدى جذوع الأشجار أمام البيت الذي يسكنه في أحدى ضواحي مدينة طرابلس بعد أن قامت الأجهزة الأمنية بترحيل أسرته قسرا من بيته في مدينة بني وليد. وهو كان مراقب من قبل المربع الأمني بطرابلس بسبب أعدام شقيقه الرائد رمضان العيهوري في قضية سياسية غامضة. و من أخبار شهود العيان و الجيران حول هذه الحادثة البشعة أن أفراد المربع الأمني بطرابلس كانوا يترددون حول ذلك المنزل الذي يسكنه الضحية مع أسرته و أسرة شقيقه ثم قاموا بأعتقاله ليلا بعد أن طمأنوا أبنائه على أن يرجع اليهم في صباح اليوم التالي غير أنهم أقتادوه فورا الى تلك الشجرة ثم قاموا بشنقه بشكل وحشي و خارج عن أبسط صور القانون.

هذه قضايا واضحة و مفتوحة و ليس فيها غموض تجعل مرتكبيها يفلتوا من ملاحقة العدالة. فنرجوا منكم العمل على إقامة ميزان العدل و القانون و بذل مجهوداتكم في العمل على إقامة سلطة القانون و ملاحقة المجرمين و إحقاق الحق. و قيامكم بالعمل على حث الجهاز القضائي بالفصل في هذه القضايا من شأنه أن يزيد الثقة لدى المواطن في مؤسسات الدولة. و هذا النداء مطالبة عادلة أمام الرأي العام في إنتهاكات صارخة و أعتداءات على أمن المواطن و سلامته. و قمنا نحن برفع هذا النداء و نشره بأعتبارنا من مواطني مدينة بني وليد و بسبب عدم الثقة لدى أسر الضحايا و تخوفهم من المزيد من الإنتهاكات.

مجموعة الرأي العام في مدينة بني وليد
بتاريخ: 25/8/2007م


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home