Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عفوا يا أستاذ
( ذكريات مبنى مجلس الثقافة العام )

عندما كنت صغيرا ومن منا لم يكن يوما "صغيرا " , كنت ألعب مع أقراني في شارعنا في منطقتنا " الفويهات " وهي أرقى أحياء مدينة بنغازي ، ومن الذكريات الجميلة بعض الشقاوة الطفولية البريئة والتي أذكر منها ذلك المبنى الكبير والذي كان خاويا موحشا لا يسكنه الا الحمام ، فكنا نتردد عليه وكان منجي "تاجر صغير حاليا" يسرق بيض الحمام أما احميدة تمساح فكان يأخذ الحمامة بأكملها "رجل أعمال حاليا" أما أنا فكنت آخذ" الزبل" وهو سماد الحمام لأنني كما تعلمت أن هذا النوع من السماد قوي جدا ونتائجه واضحة وسريعة وذلك مما ساعدني في طفولتي على ممارسة هوايتي في الزراعة ومعرفة أبجديات النماء والتنمية أما الآن بعد ان كبرت فقد تحول مسرح شقاوة الطفولة الى شيء مغاير تماما ألا وهو مجلس الثقافة العام مع علمي بأن مصادر الثقافة الآن هي القنوات الفضائية وشبكة المعلومات الدولية وبالنسبة للشباب وبقدر كبير الأفلام الأمريكية , وما أؤكد به كلامي ماحصل منذ عام عندما أحرقت القنصلية الايطالية خرج شباب وحتى أطفال ليحرقوا المستشفيات والمصارف وحتى مبان اجتماعية لم تنج منهم ، انها ثقافتهم وهكذا علمتهم الأفلام . أخيرا وليس آخرا عندما جاءتني مؤخرا دعوة لتقديم كتاب ثقافي للأطفال يرعاه مجلس الثقافة العام ، لم أبد أي اهتمام لأنني أعلم أن نشر كتاب للأطفال وسيلة باهتة لتقديم وعاء ثقافي ممنهج يحوي رسالة تهدف الى تنمية فكر هذا الطفل فالأطفال الآن لا يقرؤون بالاضافة الى أن العديد منهم لا يعرف القراءة (بالتأكيد لا أقصد الأمية ) ..
حببوهم أولا في القراءة ثم بعد ذلك اكتبوا لهم ماتشاؤون..
وبالنسبة لي فعندما سألني صديقي خليل من ألمانيا أجبته أنه ما أحلى تلك الأيام التي كنا نذهب فيها الى مبنى مجلس الثقافة العام لاحضار زبل الحمام.

أسامة البرغثي
مدير إدارة الإعلام للجمعية الوطنية لثقافة وفكر الطفل الليبي
بنغازي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home