Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هم ليسوا اسلاميـيـن يا اقـزيرى

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين.
من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا......سورة الاحزاب.
لقد اتحفنا السيد القزيزى. الموكّب. كعادته بمقالاته السمجة والتى لاتخلوا من التعقيد كعادته وهذا طبعا من لزوم الثقافة المعاصرة او سمّها لزوم ما لايلزم.
ففى مقاله الذى عنون له .... الاسلامية تسود...... فلا يخفى على احد اتجاهات هذا الموكّب... طبعا كما سمّى نفسه فى احد مقالاته.
فهذا الموكّب خرج الينا بمفهوم ان الاسلاموين كما يسميهم وهذا النبز نعرف ماوراءه. انهم يستجيبون للمتغيرات وهم فى خطابهم يحاولون التلون كالحرباء.
فنبشر هذا السيد ليسوا الاسلاموين كما تسميهم سواء.
فلا تسدلّ علينا ببقايا الاخوان المفلسين الذين افسدوا اكثر مما اصلحوا وتاريخهم معروف فى المداهنات والولاءات حسب مصالح حزبهم ودون مراعاة للشريعة الاسلامية والعقيدة.
فهؤلاء من حقك ان تقول عليهم ذالك.فمجرد نظرة بسيطة للواقع المعاصر واستقراء بسيط لهذه الحركة المفلسة يتبين لك مدى تلونهم وحبهم للكراسى وقد جرهم الى ذالك اصل من اصولهم الفاسدة الا وهو المصلحة والمفسدة ذالك الطاعون الفكرى الذى ابتلوا به والله المستعان.
فالمصلحة والمفسدة عندهم اصل وليس استثناء ثم هذه المصلحة واختها لاتقدر بقدرها.
وتاريخهم المشرف يخبرك بذالك..... فهذه حركة الانقاذ فى السودان وعرابها الترابى الضال وحركة الانقاذ فى الجزائر وبعض اقطابها الذين اتخذوا من اوروبا ساحات ترفيه ثم يعودون بجنسياتهم وينسوا حقوقهم المسلوبة فى انتخابات 92..... وما خبر احد قادتهم البارزين لايخفى على احد وهو المدعو رابح كبيرالذى استنكر لارواح الشهداء واستنكر للشيخ الهمام البطل على بلحاج الذى نسال الله ان يثبته.
وماخبر عبد رب الرسول سياف وبرهان الدين ربانى ببعيد فقد ارتضوا ان يدخلوا تحت الراية الامريكية الصليبية لقتال اخوانهم فى طالبان.
والحزب الاسلامى فى العراق الذى اصبحت رائتحه تزكم الانوف فقد رضوا بكراسيهم ومعيشتهم فى المنطقة الخضراء وليذهب الشعب العراقى الى الجحيم... فهم يرون العدو الحربى واعوانه فلا يرون برفع السلاح عليه .... فكما قلنا انها المصلحة والمفسدة.
واخيرا وليس اخرا فهاهم اخوان ليبيا يضربون لنا امثلة فى التراخى والرخوة فى الايمان والعقيدة ... فمجرد ان وصلوا الى كوّة اوصلتهم بزيف الاسلام فاذا هم صم بكم عمى فهم لايعقلون..... الكفاح عندهم هو حزبهم فقط.. المساجين هم افرادهم فقط .
سجون ليبيا ممتلئة بجميع تيارات الاسلاميين وغيرهم فلا نسمع منهم الا كما نسمع من عذراء فى ليلة زفافها ......واقوالهم المناهضة للتوحيد يعرفها القاصى والدانى فهم مستعدون ان يضعوا ايديهم حتى فى ايدى الشيطان للخروج بليبيا من ورطتها بحد زعمهم.
ونسوا وتناسوا كلام الله عندما اخبر عن ابراهيم عليه السلام...... قد كان لكم اسوة حسنة فى ابراهيم والذيم معه اذ قالوا لقومهم انا براؤ منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العدواة والبغضاء ابدا حتى تؤمنوا بالله وحده.. فسبحان الله مااعظم التوحيد.
وعندما نزلت سورة الكافرون والرسول عليه الصلاة والسلام بمكة وهو فى اشد مراحل الاستضعاف لم يمنعه ذالك من الجهر بها قل يايها الكفرون لااعبد ماتعبدون ولاانتم عابدون مااعبد ولاانا عابد ماعبدتم ولاانتم عابدون مااعبد لكم دينكم ولى دين........تكرار بعد تكرار وتبيين بعد تبيين ومفاصلة ومتاركة وعلامات جد فارقة.فلم يقل لهم يااخوانى فى الوطن كحال المفلسين.
انما قالها صريحة ياايها الكافروووووووون.
وختاما ياسيد القزيرى لاتسدل على الاسلاميين بهؤلاء فنحن نعلم انهم لايوالون ولايتبرؤن كما يحب الله ويجهرون بذالك فااكبر ماعندهم الولاء القلبى والبراء القلبى واصبحوا اشبه بالباطنية.
فعندما تحاورهم فى جلساتهم فهم يبغضون القذافى ويكفرونه ويوالون حتى الشيخ اسامة بن لادن حفظه الله ورعاه وطبعا كل هذا فى جلسات خاصة ولايبوحون به لاحد الا لمن يثقون به.
ويحسبون ان العقيدة ستنتصر باستعمال تقية الروافض 1 .
من اجل كل ذالك عليك ان تراجع نفسك ياسيد القزيرى وتراجع مواقفك المتغيرة كتغير الريح فى الخريف ثم تعال واكتب وقل لنا من هو الاصلح فى امساك زمام المبادرة.
ثم ايضا عرفنا ماترمى اليه فى اخر مقالك وهذا حلمك انت ومن والاك من بنو علمان.
فقد قلت بالنص...... ذلك المشروع الذي يترك ما للشيخ للشيخ ... وما للسياسي للسياسي ... كما هو الأمر فعلا في الواقع.
فهذا بعيد عليك فقد قال عليه الصلاة والسلام...... ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فهوا اصدق عندنا منك ومن بنو علمان.
وتمعن فى الاية التى سقتها فى بداية كلامى لكى تعرف معناها ..... ان الله زكى المؤمنين واصحاب اثبات من المؤمنين فقط فقد قال فى ختامها .... ومابدلوا تبديلا.

كتبه الفقير الى عفو ربه....... ولد البلاد
________________________________________________

تنبيه .....1 الاخوان ليسوا سواء فمنهم من نتشرف بذكر اسمائهم كالشيخ عبدالله عزام رحه الله والشيخ على بلحاج وغيرهم كثير مما لايسع المقام لذكرهم فقد سطروا للمفلسين حقيقة ان يكون الانسان اخوانيا.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home