Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

دبابيس ليبية

• يقال ان القذافي حديثا أصيب بمرض الخرف (الزهايمر). عجيبة لقد كنت أضن أن القذافي مصاب بهذا المرض منذ 30 سنة.
• الوجه مثل وجه البغل (بلهجة طرابلس) والجسم مثل جسم الجمل ثمنه مليم ودفع فيه الطليان 10 مليون ( مع الاعتذار للجمال والبغال علي التشبيه).
• اتمنى أن أسمع النائحات تصيح (مع التحفظ على كلمة مسرع)
حي على القايد ياحنة ... مسرع ماالآيام خذنا
حي على قايد الهبال ... مسرع ماجاه الغسال
• أنا لاأمانع من أن أحكم ولكنني لاأرضى أن أُستعبد وأهمش وأٌحتقر من قبل مهمش و محتقر.
• لقد رحل الحاج مصطفى البركي وأنا لرحليه لمحزونون. يبدو أنه لم يبقى من المناضلين الا فوزي العرفية (أنا مش عارف شنو السر في أل العرفية كلهم مطقطقين زعمك عندهم طابو في الهبال).
• أحمد أبراهيم أو أحمق البهيم لايشترك مع المثقفين الا في قبعتهم و مع المسلمين الا في لحيتهم.
• كيف الراجل كيف الولية في عهد السلطة الشعبية. انا انقول ليش شعر القذافي مثل شعر النسوان (صدق فيه الساطور).

يوم من العمل السري 50,000 القذافي

في برنامج قصة الثورة المذاع على قناة القنفود بمناسبة مرور 44 عام على ثورة الفاتح المجيدة التي قادها القائد العالمي معمر القذافي ضد الشعب الليبي يروي الحاج على القذافي (95 سنة) تاريخ ميلاد الاخ القائد ويتذكر ذلك اليوم جيدا ـ أنه تاريخ بداية العمل السري للقائد معمر القذافي.
الحاج علي: كان يوما حافلا لقد كنت انا وأبن عمي بومنيار نجاهد في الغزاة الطليان وعند رجوعنا الى ديارنا محملين بالغنائم أخبرني بومنيار بأنه ترك زوجته في الشهور الاخيرة من الحمل ويتمنى ان لايكون قد حصل لها مكروه وعند اقترابنا من الخيمة سمعنا اصوات مرتفعة من داخل الخيمة.
دخل بومنيار الخيمة ثم خرج بعد دقائق يتصبب عرقا وقال أنها تولد الآن...
الحاج علي: من هي الي تولد.
بومنيار: أنت حمار ولا شنو مش قتلك مراتي تبي تولد.
الحاج علي: أيوه فهمت عليك، عائشة تولد، فيه معاها حد.
بومنيار: في معاها القابلة مباركة. أصلي أنا حجزتها قبل مانسافروا.
الحاج على: مباركة الراقصة!!!
بومنيار: أسكت- الحاجة مباركة فضحتنا.
بعد دقائق ثقيلة مرت كأنها سنوات خرجت مباركة من الخيمة وصاحت ياسي بومنيار مبروك جاك ولد تعال انظر اليه. ركض بومنيار مهرولا وقام برفع الطفل الذي كان ينظر شاخصا الى السماء وفي عينيه نظرة شموخ و أزدراء لما حوله. رفض الطفل الرضاعة من أمه وكذلك الحليب المجفف ولكنه قام برضاعة حليب الابل فعرفنا بأن هناك سر وراء هذا الطفل!!!
الحاج علي. مع أن لم أفهم نظرة ذلك الطفل في حينها الا أنني لاحقا عرفت بأن الوليد كان رافض للخنوع والذل ومنذ ذلك اليوم أبتداء العمل السري لذلك الطفل لتحرير ليبيا وليصبح ذلك الطفل القائد الليبي معمر القذافي.

الدبوس (وليس بودبوس اللقاق)


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home