Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أخطاء إبتـدائيّة في الـهـدهـدة القيّـوميّة

من يقرأ للكاتب عيسى عبد القيوم يستغرب كيف أن بعض كتّاب الإنترنيت من الليبيين في المهاجر يتجرّأون على مداومة الكتابة في كلّ شيء رغم أنهم يفتقدون إلى أبجديّة الكتابة وهي الإلمام (ولا نقول إتقان) قواعد اللّغة العربيّة. فقد يخطيء الكاتب أحيانا فيها خطأ بسيطا فيسمّى سهوا تسبّبه السرعة أو التصحيح بأساليب الإنترنيت، وهو الأمر الذي يلاحظه القاريء في كلّ كتابات عيسى عبد القيّوم وطارق القزيري مثلا - سواء في التنظير السياسي أو الفلسفي أو الخواطر الأدبيّة أو القريض المرسل - ولنأخذ هذه المرّة مثلا على ذلك آخر ما كتبه عيسى عبد القيّوم في موقع الدكتور إغنيوة (ليبيا وطننا) بعنوان (هدهدة)،فالخطأ هنا فاحش لأنه كتب مقطوعته مشكّلة ممّا يعني أنه دقّق في كتابتها،وبذا لا يُغفر له أي عذر . وإليكم جزءا ممّا نعنيه : نامي يا صغيرتي فغدا سيكبر الحلمَ (وقد شكّل آخر حرف في الحلم بالفتحة أي أنه حوّل الفاعل إلى مفعول فيه) وقد كرّر نفس الخطأ في بيت تالٍ : وتورق يديك بالحنّاء (وهو هنا جعل يداك يديك - نفس الخطأ بفتح أو كسر الفاعل بدلا من رفعه - ) ويضيء عيد ميلادُك المساء (أي أنه شكّل حرف الدّال بالرّفعة بدلا من الكسرة باعتبارها مضافا إليه..) كما سبق القول كان على المرء أن يتسامح في كلّ نصوص هذا الكاتب ،لولا أنه شكّلها،ممّا يجزم بأنه جاهل لقواعد اللّغة التي يكتب بها،وهو أمر معيب. وسنقتفي أثر البقيّة الباقية، إحتراما للقواعد الأساسيّة التي تعلّمها المرء في لإبتدائيّة. ولا نريد الحديث عن النحو والبلاغة وأوزان الشعر وموازينه، حتى لا نغوص في البحار العميقة.
وإلى اللّقاء!

ليبي متربّص


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home