Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

سوق الثلاثاء "الفلوجة" الليبية

منذ اغتصاب دكتاتور العظمى السلطة فجر ذلك اليوم الأسود اختار باب العزيزية مقر لإقامته يدير منه كل أعماله الشيطانية وعملياته الإرهابية. القذافي حيوان جمع أسوا ما في الحيوانات من طباع وصفات كعواء ونباح الكلاب وحرانة الحمير وقباحة الخنزير وجبن النعام وحقد الجمل عندما يعامله صاحبه بقسوة وبهذه المناسبة منذ مدة طويلة تعرفت على مربي فاضل وتوفى منذ بضع سنوات وهو جار وصديق لعبد المنعم الهوني وقد سرد لنا بعض القصص التي سمعها من رفيق معمر في الانقلاب فمع بداية الانقلاب كانوا يجتمعوا في تريلة قرب بوابة معسكر باب العزيزية وكان المعسكر لمن يعرفه سوره ارتفاعه اقل من متريين وكان معمر بين الحين والأخر يقف وينظر من النافدة ويقول لبقية الأعضاء تعالوا انظروا على فرخ حرام يرمي علينا قنبلة ونذهب كيل زيت ولم يستريح حتى شيد بدلا عنه سورين بارتفاع شاهق وبينهما طريق تمر فيه دورية بصفة مستمرة وكاميرات مراقبة من كل الزوايا واختفاءه ليلة الانقلاب وعدم ظهوره إلا بعد أن تأكد له سيطرة بقية الضباط على المواقع المستهدفة والتي أرسلوا إليها تدل على رعبه وجبنه وقصة آخري وقبل الانقلاب حضر معمر مع عبد المنعم إلى بيتهم بجنزور وحضر أصدقاء عبدالمنعم للترحيب بالضيف وكان من ضمنهم ابن خاله ويدعى عبداللطيف بوعرقوب وكان عبقري يتكلم عدة لغات ويعمل بوزارة الإعلام بمراقبة الصحف وكان مثقف وشاعر وفي تلك الليلة اسمعهم قصيدة رائعة نظمها يمدح فيها الملك وبعد نجاح الانقلاب ألح القذافي على غبدالمنعم لإحضار هذا الشاعر لإعدامه وما تخلص منه إلا بعد أن اخبره انه سال عنه واخبروه انه قد مات منذ بضع أشهر وهذا يدل على خساسة وحقد القذافي.
هذا البوسعدية بثيابه المثيرة للاشمئزاز ومعه شلة من حراسه وأبنائه من حملة الألقاب الرنانة مثل المهندس الدكتور محمد والعقيد المهندس الساعدي والعقيد الدكتور المعتصم والمحامية الدكتورة عيشة وهي ألقاب جاءت بشهادة مزورة ودون استحقاق صاروا يستولون على كل ما تطاله أيديهم من ممتلكات عامة من أراضي ومشاريع ومحلات وبيوت وسمسروا فيها واثروا من وراءها. فالقذافي نفسه استولى على معسكر باب العزيزية والمناطق المحيطة به مثل غرغور وباب العزيزية والمنصورة وبوهريدة وطريق السور وضمها لمعسكره وحصن أسواره وحفر أنفاقه وتطاول في بنيانه بعد أن شرد سكان هذه المناطق وبدلهم منازلهم ومحلاتهم بشقق لا تساوي ربع ثمن بيوتهم. عندما كبر أبناءه زادت مصروفاتهم وليس هناك قوانين ولا ميزانية تغطي ذلك فصاروا يتحايلون في الحصول على المال بشتى الطرق الغير مشروعة فاستولى محمد على مشتل الجديدة ومساحته أكثر من ستون هكتار وطرد كل العاملين به واستولى الساعدي وعيشة على منطقة جامع الصقع وبنوا فيها محلات مساحتها (مرقد كلب وفتالته بره) كما يقول المثل الشعبي وأجروها بأسعار خيالية بعد دفع خلو رجل بعشرات الآلاف ثم استولوا على سوق الثلاثاء محلات بيع الخضار وبنوا فيه مجموعة من المحلات من الصفيح مساحتها أربعة أمتار مربعة وبسعر خلو رجل 20 آلف دينار مع إيجار شهري وألان بعد ثلاث سنوات قاموا بتهديمها على رؤؤس أصحابها وشردوا المئات من التجار وباعة الخضار بعضهم يمتهن هذه الحرفة منذ العهد الملكي وبعض المحلات أنشئت من أشهر وبعضها تحت الإنشاء وكلفت الملايين من الاسمنت والحديد والطوب ثم هدمت في ساعات ومن يمر هذه الأيام من هناك يخال نفسه في الفلوجة أو منطقة حل بها زلزال وألان الدور القادم على أصحاب الورش وتجار الجملة في سوق الثلاثاء وهذه تضم آلاف المحلات وحسب آخر إحصاء عدد العاملين بهذه المنطقة يزيد عن اثني عشر آلف شخص كل واحد يعول عائلة سيتم تشريدهم خلال الأسابيع القادمة ولماذا هذا لان عيشة هي من تملكت السوق المجمع بسوق الثلاثاء وقامت بتجديده والآن اقترب موعد افتتاحه ولا ترغب في رؤية الورش والمحلات التي لا تتناسق وسوقها لذلك تنوي تحويل المنطقة المحيطة به إلى حدائق ومحطات للسيارات.

عـاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home