Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل هو لمعان للبيان الأول من جديد

ماذا يجري في ليبيا ؟ سؤال يتم طرحه من حين إلى آخر حتى أصبح هذا السؤال هو المطروح دائماً ؟ فمرة يقولون إنها الاشتراكية الشعبية المخالفة والمغايرة للشيوعية ومرة أخرى يقولون إنها إطلالة للرأسمالية الهادئة .

وكل هذه الأقوال هي مجرد سواتر ترابية يتمترس وراءها فئة تحولت إلى طبقة طفيلية حتى لا يفكر الليبيون في شيء اسمه تقدم ورقي فإذا وجد الليبيون أنفسهم وقد استقروا على الاشتراكية الشعبية أثاروا الزوابع من خلف سواترهم ليدفعوا الأمور نحو الرأسمالية .. وهكذا يتم تقاذف مصير الليبيين بين هذه الفئة المتمترسة .

فعلى مدى أكثر من 30 عاماً والشعب الليبي لا يعرف سوى دائرة واحدة يتبادل المواقع فيها ثلة من الأفاكين النصابين فالعام الذي كان فيه وزير لهذه الوزارة ففي العام الذي يليه تنحى عنها وأصبح وزيراً لوزارة أخرى .. إنها كعكة يتقاسمها أفراد جهلة وأدوار يتبادلها لصوص .

هي نفس الوجوه وكأن ليبيا لا يوجد فيها مؤهلون سواهم لقد تكرشوا ولقبوا أنفسهم ووضعوا المسابح ينقلونها من اليد اليمنى إلى اليد اليسرى ومن اليد اليسرى إلى اليد اليمنى وبنو القصور و .. نهبوا أموال الليبيين رشوا وارتشوا حتى وضعوا ليبيا في قائمة الدول الأكثر فساداً في العالم .

لقد تحرك الأوفياء في هذا البلد في السنوات القليلة الماضية وأرادوا الإصلاح وأن ينعم الليبيون في جميع الليبيين بثروة بلدهم ولم تكد تتحرك عجلة الإصلاح حتى شدها الأفاكون واللصوص إلى الوراء ومنعوها من التحرك فقد أصابهم الهلع من أن يتم تدمير مواقعهم وإعادتهم إلى العيش في شوارع الهضبة الشرقية ومربعات أبيسليم الأسمنتية والماقوري وبن يونس والكيش فهل انتصر الاقطاعيون ووجوه الإسمنت .

و( حول حسب الله وحط خلف الله وحول خلف الله وحط حسب الله ) نعم لقد انتصر أولئك في عدة جولات هدفت إلى إصلاح الاقتصاد الليبي وإصلاح المواطن الليبي واقتلاع عفن الإدارة الليبية .
غير أن هذه المرة وفي هذه الجولة تم هزيمة الأفاكين ومحاصرة اللصوص وتدمير أوكار الخفافيش باعتلاء سدة الإدارة دماء جديدة قد نقول عنهم الإصلاحيين قد نقول عنهم الثوريين الأنقياء حواريي معمر القذافي قد نقول عنهم تكنوقراط الثوب الجديد ولايهم ماذا نسمي الوضع الجديد في ليبيا .

ويكفي أن نقول إنه الوفاء للثورة وأماني قائدها الذي عبر عن ذلك في البيان الأول للثورة ذلك البيان الذي حدد إشراقة ليبيا منذ أكثر من 37 عاماً نحو الغد الديناميكي .. ذلك البيان الذي أرادوا وأده .. أراد أولئك الذين تمسحوا برداء الثورة ولبسوا على جلدهم المتقرح عباءة الثورية .. أرادوا أن يكونوا هم الملوك وهم وحدهم من يفقه في الاقتصاد والتجارة وهو وحدهم من يفقه في كل شيء وجعلوا من أنفسهم زوراً أوصياء على الشعب الليبي وكأن الشعب الليبي قاصراً يحتاج إلى من يرعاه .. ! فهل عاد البيان الأول للمعان فعميت أبصار الذين أرادوا وأده .

إن لمعان البيان الأول لا يعني حالة ميتافيزيقية ولذلك فإن ما تتطلبه المرحلة الجديدة قطع دابر أولئك اللصوص ونسف سواترهم الترابية ومحاسبتهم الحساب العسير حتى يخرج من بطونهم السحت والمال وقوت الشعب الذي نهبوه طيلة أكثر من 37 عاماً .

إن المرحلة تتطلب وضع أولئك في أقفاص الشفافية وكأنهم في يوم القيامة فمن عمل مثقال ذرة شر يره ويشهد عليه الجميع .

محمد س.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home