Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

جانب التجسس فى شخصية محرر العقود الثور

تهكم محرر العقود الثور كثيرا على المساجد، وسمعته بأذنى فى ماخوره المسمى زورا وبهتانا ب(غرفة الحرية)الواقعة فى البال توك، وهو يتسأل:"لماذا تكون هناك جوامع؟ وهل الله فى حاجة لجوامع ، او بيوت ؟"،لكنه فى آخر هذيان له يخبرنا أنه ذهب إلى مسجد !!. فما سر ذهاب محرر العقود الثور إلى مسجد وهو لا يدين بديانة المسلمين؟

أنا أرى أن محرر العقود الثور يذهب إلى المساجد من أجل التجسس على المسلمين ومحاولة إيجاد عيوب يستخدمها فى حملته المنظمة ضد الإسلام والمسلمين.

والغريب أن محرر العقود الثور قد فضح نفسه فضيحة كبيرة، فقد وصف هذا الجاهل الكحول بالكحل عدة مرات، مع أن الفرق واضح بين العنصرين، يعرفه الصغير والكبير، وأتى بكلام ركيك، ينضح بالوهن، ويفيض بالسماجة فى سياق رده على الأستاذ الفاضل،د.فتحى الفاضلى زاده الله فضلا.

غضب لاخوانه الليبرالين وحاول إظهارهم بمظهر المسالمين الذين لا يتدخلون فى شئون غيرهم ، مع أن هذا المأفون،محرر العقود الثور-يشن هجمة شرسة على الإسلام والمسلمين منذ أن قرأت أول هذيان له فى هذه الصفحة....، يموج صدره بحقد قل نظيره، فما يمر أسبوع أو أثنين إلا وتقيأ شىء من سمومه أما تصريحا أو تلميحا ضد الإسلام والمسلمين.

لايهمه أن يجرح مشاعر أبيه أو أمه-لا أدرى إن كانا فى الاحياء، خاصة أن محرر العقود الثور على مشارف السبعين من عمره اللامبارك- وبقية عائلته الذين يدينون بالاسلام.

أنه إنسان شديد الانانية،فكل ما يهمه هو أن يبرز ولو كانت الوسيلة تتضمن فضيحة له كإرساله لصورة وهو فى وضع منكسر مشبوه، ثم وصف نفسه بالثور الأبيض !!

أو صورته فى ميدان خال من الناس، سوى المصور والذى ربما كان من المتشردين الذين يتسكعون فى شوارع (لوزان)، ثم زعمه بأنه يتظاهر ضد الظلم !!.

يمارس هذا الظالم أشد أنواع الظلم على مسلمى ليبيا بتهكمه المستمر على دينهم وعلى انبياءهم صلوات ربى وسلامه عليهم، ثم يزعم أنه يريد دولة القانون التى يسود فيها النظام والاحترام!!.

يطعن فى دين الإسلام فى المناسبات وغير المناسبات؛ حتى أذا قذف جحره البائس كاتبٌ قدير كالأستاذ الفاضلى خرج مذعورا كالفأر،ينادى بالويلات والثبور.

تالله لو حكم هذا الدعى بلادنا لجعلها بركة من الدماء ولهدم مساجدها إن أستطاع، ثم نصب المشانق فى الميادين...الا لعنة الله على الظالمين.

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home