Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الشخصية الليبية

دعوة رئيس الوزراء الأسبق الاستاذ عبد الحميد البكوش الى الشخصية الليبية ليست دعوة ألى الأقليمية والقبلية والتقوقع كما يعتقد البعض بل كان هدفها الرئيسي هو القضاء على هذه النعرات العربية التي سيطرت في الخليج العربي وساعدت على قيام دول وأمارات قزمية اعتمدت في استمرارها على الدول الاستعمارية الكبرى , وقد شجعت بريطانيا هذه النعرات المدمرة في ليبيا في أول عهدأستقلالها لتقسيم ليبيا وخلق ثلات دول فيها طرابلس وبرقة وفزان تحت مسمى النظام الأتحادي الفدرالي. ولكن مصالح البترول الأمريكية وتداخل المناطق البترولية في المنطقة الواقعة بين طرايلس وبرقة ساعد على أقرار الوحدة الليبية شكليا في الدستور بدون ضجة أو أعداد مسبق بدعم وبتاييد من أمريكا وبريطانيا لها رغم أنهما ساعدا في الماضي على تشجيع الأقليمية والقبلية التي قام عليها النظام الأتحادي . كما أن الهدف الثاني للدعوة ألى الشخصية الليبية الذي شجعته أمريكا وبريطانيا أيضا كان تخفيف حدة الأندفاع الشعبي في ليبيا للأنسياق مع تيار القومية العربية الجارف بقيادة الرئيس جمال عبد الناصرالذي جعل الجماهير الليبية وخاصة الشابة منها تهتم كليا بما يجري في الوطن العربي دون أعطاء أي أهتمام بما يجري في ليبيا مما خلق فجوة بين الجماهير الشعبية والحكومة أدى ألى أنهيار النظام.
والسبب الذي دفع الشباب المثقف وجماهير الشعب ألى هذا التصرف كان تفشي الاقليمية والقبلية الذي أنعكس في غياب مبدأ المنافسة الديمقراطية في رسم وتقريرالسياسات الداخلية والخارجية وتولي المناصب والوظائف القيادية في الدولة التي كانت محتكرة على أساس أقليمي وقبلي وشخصي دون أعتبار للمؤهلات والخبرة وهي ظاهرة لا زالت سائدة في جميع الأقطار العربية مما ساعد على أنتشار المعارضة للأنظمة العربية القائمة . والأهتمام بالشئون الوطنية عنصر أساسي في بناء الصرح القومي على أسس سليمة والدعوة ألى تقوية الشخصية الوطنية وسيلة لتقوية الدعوة القومية ولكن لا يجب أن تتعارض معها أو ترسيخها على حسابها .وفشل الدعوة ألى الشخصية الليبية يرجع في الأساس ألى معارضة العناصر الاقليمية والقبلية لها والطموحات والتصرفات الفردية لها وليس ألى تأتير غياب أو عدم توضيح العنصر القومي فيها الذي برربحجة أن ليبيا لا تستطيع دعم القضايا العربية بفاعلية الا أذا كانت متقدمة وقوية وموحدة .

بشير أبراهيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home