Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـزية
إلى آل القاضي


قرينة الحاج امحمد الغزالي ، الى رحاب الله

اثر ازمة قلبية ، وقبيل أن تصل بها سيارة الاسعاف الى المستشفى ، توفيت الحاجة زينة حبيب الله القاضي ، صباح أمس ، الاربعاء ، الثاني والعشرين من شهر أغسطس الجاري ، عن عمر يناهز السبعين سنة .
والحاجة "زينة " هي زوجة الراحل العظيم ، الحاج امحمد الغزالي ، مدير المباحث الجنائية بوزارة الداخلية ، فى العهد الملكى وحتى سنة 1996 عندما أخيل للتقاعد .
وقد انتقل الحاج امحمد الغزالي ، الى جوار ربه اثر ازمة قلبية ، قبل عشر سنوات مضت ، وهو يتهيأ للسفر الى مسقط رأسه فى بلدة سوكنه ، ولا يزال الكثير من المواطنين يتذكرون مواقف هذا الرجل ، واستقامة مسلكه الوظيفي وسمو أخلاقه وتقاه وورعه وحرصه الشديد على معالجة مشاكل " حسني الحظ " من المواطنين الذين يساقون الى جهازه الأمني وتشملهم عنايته ، ويتولى بنفسه التحقيق فى قضاياهم .
وقد صدم الناس فى ليبيا لوفاته المفاجئة ومشت مدينة طرابلس فى حشود هائلة فى موكب تشييع جثمانه الى مثواه الأخير ، فى موكب لم يسبق أن شهدته المدينة قبل ذلك ! ووقف يومها ، فضيلة الشيخ مصطفى التريكي يؤبنه بكلمات مؤثرة قال فيها للجموع المحتشدة الباكية ، أنظروا .. كيف تكون عاقبة المتقين .. وهذه هي نتيجة العمل الصالح والتقى الصادق ومشوار الاستقامة والخلق العظيم ، للرجل الطيب الصالح ، للفقيد العزيزالراحل ، الحاج امحمد الغزالي .
وقرينته ، المرحومة الحاجة زينة التى لحقت به صباح اليوم ، هي شقيقة كل من المربي الفاضل ، الأستاذ محمد حبيب الله ولاعب كرة القدم الدولي ، الرياضي المعروف ، أحد أبطال فريق الاتحاد فى عصره الذهبي ، ونيس حبيب الله .
ووالدة كل من السادة : نوري ورضا وخالد وسعيد والسيدات : فتحية وفوزية والآنسة ليلى الغزالي .
وسيشيع جثمان الراحلة عصر اليوم ، الخميس الثالث والعشرين من شهر أغسطس الجارى ، من منزل الأسرة بالمساكن الشعبية بشارع الصريم الى مثواها الأخير بمقبرة سيدى بوكر، بطرابلس .
تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته ، وألهم ذويها وكافة أفراد أسرتها وأبناءها ، جميل الصبر ، وعظم لهم جميعا الأجر . وتعازينا الحارة لشقيقيها الأساتذة : محمد وونيس حبيب الله ، و"انا لله وانا اليه راجعون " .

أصدقاء الأسرة وأقاربهم
فى الخارج

* مرفق لكم صورة زوجها الراحل الحاج امحمد الغزالي



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home