Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

توضيح حول
"إضاءات شرعـية وتشريعـية مساندة للحق الامازيغـي في ليبيا"

أثر إرسالي للمساهمة المعنونة "إضاءات شرعية وتشريعية مساندة للحق الامازيغي في ليبيا"، ونشرها في عدة مواقع ليبية مهجرية، ابلغني البعض أن أجزاء كبيرة من المساهمة، وخصوصا المتعلقة بالفقرات القانونية من المواثيق الدولية، قد سبق نشرها كما هي في عدة مواقع مهتمة بالشأن الامازيغي تحت عنوان " الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية: الواقع والمعوقات"، وبتوقيع الكاتب "انغير بوبكر".

وحسب القاعدة فان صاحب النشر الأسبق تاريخا يكون هو صاحب الحق الأدبي في المساهمة، وحيث أن السيد انغير بوبكر قام بنشر مساهمته في مارس 2007 بموقع "أسيف" الالكتروني، وعلى الرابط التالي:
http://www.assif.info/index.php?file=News&op=index_comment&news_id=2191
وهكذا فنظريا يكون هو صاحب الحق قبلي.

وبعد وبعيدا عن وصف واقع الصدمة والحرج، أجدني في حاجة لبيان إن إعدادي لهذه المساهمة القانونية يعود لتاريخ 10 يونيو 2005 حين أرسلتها وقدمتها لأعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني المعارضة الليبية لدعم المحاججة والمناقشة لـ"ورقة الشأن الامازيغي في ليبيا"، وقد تم نشرها حصريا في موقع المؤتمر الوطني المعارضة الليبية، على الرابط التالي:
http://libya-nclo.org/Documents/XAdrar%20Nou0fousa.htm

طبعا، الاستعانة والاقتباس مقبول ومرحب به، على أن يكون الاقتباس وفق المتعارف عليه مع الإشارة للمصدر. إلا انه من الواجب التنويه أن هذه المواد القانونية هي مادة إعلامية عامة ومتاحة للجميع، ولكن طريقة ترتيب وفحوى الاستعانة تدعم فرضية استعانة الكاتب بمساهمتي. إضافة إلى ذلك فان السيد انغير بوبكر عند قيامه بنشر مساهمته بموقع أسيف المذكور قام بنشر شعار "أس أنغ" وهو مأخوذ على ما يبدو من الصفحة الرئيسية لموقع المؤتمر الليبي للامازيغية: www.alt-libya.org. وفي كل الأحوال فالهدف نبيل.

وبالمناسبة، فهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها نحل واقتباس مقال أو مساهمة لي، وإن كنت لست الأول ولن أكون الأخير. إلا أن أطرف ما تعرضت إليه كان الاقتباس- لفظ مخفف- الشبه التام لمقالتي المعنونة بـ" سلطة شعبية الشعب خارجها" والمنشور بمجلة الحقيقة في عددها التاسع، المؤرخ في نوفمبر 2004، حين قامت جريدة الرأي العام الكويتية بنشرها بتاريخ 8 أكتوبر 2005، لتنقلها عنها احد المواقع الوطنية التي رفضت نشرها عندما أرسلتها إليها!

أما عن الداعي لإعادتي نشر هذه المساهمة فيعود إلى أن النشر كان حصريا ومحدودا بموقع المؤتمر الوطني المعارضة الليبية الحديث حينئذ، وأن التصعيد الأخير للديكتاتور القذافي ضد الامازيغية يتطلب أن تقابله مواجهة.

وفي الختام، أرجو أن يكون هذا التوضيح قد أزال بعض اللبس.

ادرار نفوسه
Igrada@yahoo.co.uk
22 ابريل 2007


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home