Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـلامات استفهام.. ليبية !؟

تحية بحجم الوطن الي كل ليبي غيور علي بلده في كل مكان من ارض الله الواسعة وبعد لدي تساؤلات فرضتها احداث الفترة الماضية وارجو ان تساعدوني في ايجاد اجابة مقنعة لها:
1. انبري الوزير السابق ايام المملكة السيد بشير السني المنتصر لعرض ما وصفه بمذكرات شاهد علي الحدث وفي الجزء الأخير من مذكراته كتب الكثير عن الملك ادريس رحمه الله وبصورة سلبية تماما وسؤالي هو لماذا هذا التوقيت بالذات لنشر هذه المذكرات ولمصلحة من ولماذا سكت السيد بشير كل هذا الوقت وبعد ان شحذ قلمه وكتب ناقدا الملك والمملكة لماذا سكت عن مهاجمة صاحب الأمر والنهي في ليبيا الآن ؟ اليس هذا غريبا ؟ وان كان الأمر هو مجرد شهادة لله وللتاريخ فنرجو ان يكتب مقارنة بين ليبيا المملكة وليبيا الجماهيرية العظمي حتي تكتمل الصورة كما ارجو ان يكتب عن مشاعره وهو يتابع احوال ليبيا والليبيين اليوم وهل هو راض عما يجري الآن وايهما كان افضل الملك والمملكة ام العقيد والجماهيرية ؟واذا كان الملك مستبد كما وصفه فبماذا سيصف المنتصر العقيد؟ ثم ان وصفه للملك غير صحيح ويبدو يا سيادة الوزير انك لم تعرف مليكك للأسف رغم انك كنت من وزراءه وقد ورد ذلك في كلامك حين قلت : "ولم يكن معظم الوزراء يعرفون اراء الملك وافكاره"* .. وهذا اقتباس حرفي من مقالك الأخير.. فكيف اذا والحال هكذا ان تصفه بهذه الأوصاف التي تظهره وكأنه متشبث بالسلطة مستمتع بها غير مبال بمصالح شعبه وهذه اوصاف بعيدة كل البعد عن الملك فأين شهادتك من شهادات من اختلط بالملك وعلم حقيقة امره كالسيد دي كاندول في كتابه عن الملك ادريس واين نضع مذكراتك (او لعلها ذكرياتك! ) مع ما ورد في كتابات أحمد صدقي الدجاني و جلال يحيى و محمد فؤاد شكري و نقولا زيادة وغيرهم ممن تعرض لسيرة هذا الملك الصالح الذي احب شعبه فتنكر له شعبه للاسف بل تنكر له حتي من عاصره وعمل تحت لوائه فيا له من زمن عجيب ! ...اما عن عدم اهتمامه بشعبه وبلده فأحيلك اضافة الي ما ورد اعلاه الي هذه الوثيقة ولتقرأ بتمعن ما ورد فيها :
http://www.libya-nfsl.org/tabid/61/newsid485/780/mid/485/Default.aspx
وبالمناسبة يوجد مثل هذه الوثيقة الكثير ويدل ذلك في مجمله علي حرص الملك علي شعبه واهتمامه بالناس عكس ما ذكره سيادة الوزير في مذكراته التي قسمها الي اثني عشر جزءا ومن الأخطاء الورادة ايضا في مقالك الأخير سيد المنتصر وصفك لطبرق التي اختارها الملك ادريس للبقاء فيها بهذا الوصف الغريب حيث تقول "ان الملك عاش شبه معزول عن الجماهير وكبار معاونيه في ركن بعيد من الوطن،في مدينة طبرق التي تبعد عن مراكز تجمعات السكان بمئات وآلاف الكيلومترات"*..فهل هذا وصف صحيح في حق الملك والمدينة ؟..عموما لا زلنا نرغب يا دولة الوزير ان تكمل شهادتك وتكتب عن ليبيا اليوم وتقارنها بليبيا المملكة وارجو الإجابة بصدق وشفافية وفاءا للأجيال القادمة كما ذكرت في بداية مذكراتك هذه وقبل ان انتهي من هذه النقطة فإني اسجل استغرابي ولومي لكل من كتم شهادة يعلمها ولم يعلق علي ما كتبه السيد المنتصر في حق الملك ادريس وفي حق المملكة فهل هذا كان نتيجة انشغال (في ماذا؟) ام تقصير وإهمال ؟؟

2. سؤالي الثاني اوجهه للسيد محمد صالح بويصير.. فالسيد بويصير عاد عودة الفاتحين الي ارض الوطن في العام الماضي وصرح بعدها انه سيعود ليقيم في بنغازي بعد عيد الأضحي مباشرة وها نحن في شهر ربيع الثاني وهو لا يزال في واشنطن فعن اي عيد اضحي يتحدث ؟ لعله يقصد العيد القادم ! ارجو التوضيح وخاصة انه سيحل ضيفا علي البالتوك يوم السبت القادم.

3. سؤالي الثالث هو في الحقيقة لوم وعتاب في صيغة سؤال اوجهه الي السيد حسن الأمين وكل الغيورين فقد تم التعتيم علي حلقة حقوق الإنسان في قناة المستقلة بتاريخ الثلاثاء 27 /مارس والسؤال هو ماذا فعلتم مع هذه القناة ومسؤليها وما هو تفسيرهم لما جري وما هو ردكم ؟.. ارجو ان توضحوا لهذا الهاشمي (مدير القناة) ان الليبيين والمشاهدين عموما يستحقون منه تفسيرا واعتذارا كما ارجو ان لا يتم السكوت علي هذا التصرف الأرعن بل يجب فضحه والحديث عنه وكشفه فما هكذا يتصرف من به ذرة مسؤلية تجاه متابعيه ومشاهديه واقصد بهذا القناة ومسؤوليها والمعارضة ورجالها ايضا !

4. سؤالي الأخير اوجهه الي كل رافعي شعار الإصلاح الذي اصموا به آذاننا دون ان نري من شعاراتهم شيئا بعد مرور اكثر من عامين علي جعجتهم التي لم نر لها طحينا والسؤال هو : بعد مسيرات أعدوا وما صاحبها من هياج وإبتذال وبعد عودة نغمة الثمانينات وسياسات تكميم الأفواه والضرب بيد من حديد وبعد اعتقال بوفايد والزوي واحميد وغيرهم هل لازال لكم وجها تقابلون الناس به ؟

وختاما..فلنقرأ الفاتحة علي روح الملك الزاهد ولنعتذر له بظهر الغيب ولنترحم ايضا علي اسلافنا الأبطال المغاوير الذين يبدو ان نساء ليبيا الفاضلات قد عقمن بعدهم .. ! والا فما تفسيركم لحال ليبيا اليوم ؟ ولكم التحية ولليبيا الوطن كل الحب.. ولتعلو كلمة الحق رغم كيد الظالمين..

بقلم : المبروك عـبدالله
________________________________________________

رابط مقال الوزير السابق السيد بشير المنتصر :
http://www.akhbar-libya.com/index.php?option=com_content&task=view&id=6395&Itemid=81


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home