Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مُعـارض برتبة عـميل

يبدو أن العملاء على دين أسيادهم!!!باعتبارك على ما يبدو مؤمناً بنظرية (من ليس معنا فهو ضدنا ) وإلا ماهو تفسيركم أيها (المثقف الجهبد والمعارض الكبير) للتهم البوليسية التي تلصقونها لكل من رفض السير في ركبكم بأنهم عملاء للنظام أور جال مخابرات وهم الشرفاء الذين فضلوا العيش داخل الوطن (حتى على الكفاف) على أن يبيعوا ذممهم ومبادئهم لكي يعيشوا عملاء في الخارج لأي كان في سبيل أن يقال عنهم (معارضة).

لقد عقدت لساني الدهشة وأنا أقرأ لمن ؟؟ لمجاهد البوسيفي (الكويتب) في صحيفة الجماهيرية أيام كانت عبارة عن( منشور شبه سري) يصدر عن اللجان الثورية (يزمر) و(يطبل) ويكتب التقارير العلنية ويهاجم (الكُّتاب) ويصفهم بالبرجوازيين المتعفنين ويدعو إلى اقتحام ما يصفها بقلاع وأوكار العمالة المتمثلة في من ينعتهم بالخونة من أدباء النخبة ( الأنتلجنسيا ) برابطة الأدباء والكتاب ويحرّض الرعاع والسوقة على سحقهم باعتبارهم عملاء ورجعيين ويطالب بمنعهم حتى من الكتابة متخذا من مقر (صحيفة الزحف الأخضر بباب العزيزية) مقراً ومقاما.

وكم ازددت تعجباً وأنا اسمع مجاهد!! وهو يحاول أن ينبهنا بأن هناك منشورا صحيا يحذرنا بأن ورق صحيفة الجماهيرية التي يصفها(بالكاغط) غير صالح للتداول لأنه مكتوب بحبر سائل وهو محق في ذلك لأنه كان أحد كتاب هذا المنشور لكنه لم يعرف بأنها تطبع الآن في مطابع حديثة وعلى أجود أنواع الورق بفضل تولى صاحب (ألإعدادية ) مقاليد أمور الصحافة بعد أن تم كشف حجم النهب والسرقة الذي كانت سبباً فيما كانت عليه من سوء الحال (على أيامكم يا مجاهد) وهذه (كلمة حق غير مدفوعة الثمن )، أما إذا كنت تتحدث عن المضمون فالحال لا يختلف كثيراً عما هو عليه في بقية أقطار الوطن العربي ونحن نقرأ ونتابع كل صغيرة وكبيرة بما في ذلك القطر الذي أنت فيه الآن باعتبار أن (كل إناء بما فيه ينضح) .

أما فيما يتعلق بالإعدادية التي أشك كثيراً في أنك تجاوزتها(حتى بعد توفر (الدكتوراة ) في أسواق أوربا وبالكيلو) وبقيت عندها!!! (باعتبارك طالب فاشل في دراسته وهذا مايعرفه عنك الجميع ) فمرحباً بها بعد أن كشفت مساوئ طوابير( الدكاترة ) وفضائحهم وهم يتوالون على مؤسسة الصحافة خلال عمرها القصير والذين لم يفعلوا شيئاً سوى اقتناء السيارات الفارهة وتعيين ألأقارب وصرف المرتبات للعشيقات وهن في بيوتهن ونهب أموال المؤسسة على هيئة سلف وإضافي والتحرش بالزميلات في المكاتب (عابدين الشريف نموذجا) بينما (الإعدادية) أعادت للغلابة حقوقهم وأكثر بما في ذلك المهام والدورات التأهيلية بالخارج وهذا أفضل بكثير من ملاليم شبابيك المساعدات الاجتماعية التي كنت تعيش عليها أنت وأمثالك في أصقاع أوربا بحثاً عن لقب (معارض) ربما برتبة عميل ،كما نطمنك بأن تطور مطبوعات المؤسسة ( حتى ولو كان بطيئاً) هو بفعل الجهد المبذول والحوار الدائم وفرض بعض المقترحات وكسب بعض النقاط لصالح (الكّتاب الوطنيين) وهو أفضل من لاشئ ، كما أن تحقيقه ليس سهلآً لأنه جاء نتيجة حرص ومثابرة الليبيين الشرفاء وتطلعهم للأفضل وهو( قتال) من نوع آخر بالتأكيد لايراه ولا يشعربه أولئك القابعون في حانات (أوروبا) وهم يحتسون البيرة ويبكون على الأطلال ويكتبون مقالات تافهة عن الحجاب ويستهزئون (بكتّاب الداخل) من باب الحقد والحسد والكراهية متخذين من الوطن مشجباً يعلقون عليه كل خيباتهم وإخفاقاتهم…

ومن خلال حديثك عن (العملة الرديئة ودوري لقمة العيش وحكمة الجرنال عايز كده)كأنك تحاول إقناعنا بأنك تأكل من كد يمينك( بإعداديتك) اليتيمة أو من خلال قولك لكلمة الحق في أقطار نعرف بأنها أكثر عمالة لأمريكا حتى أن شباك الفندق أو الشقة التي تقيم فيها لابد وأنه يفتح على إحدى البوارج الحربية في القاعدة الأمريكية في الخليج العربي دون

أن تستطيع أن تعبر( هذا إذا عبّرت) حتى عن سخطك أو امتعاضك يا عمر المجاهد !!!

تم من قال لك بأننا مجرد أرقام لإملاء الكراسي في المناسبات الثقافية ؟ وهنا يجب أن نطمنك أيضاً (إذا كان هذا يهمك) بأننا نعيش أحراراً كما نشاء نذهب متى شئنا ولمن شئنا ولسنا مضطرين لإرضاء أي أحد أو طمعاً في مكافأة من أحد لأننا نعيش من عرق جبيننا!!

ونحن بالمناسبة على قناعة تامة بأننا بهذا نؤدي واجبنا ونأخذ حقوقنا ونعيش فوق ترابنا رغماً عن أنف الجميع....وأتحداك يا عمر أن ترفض العمل بمثل هذة المجالات كأن تفضل أن تعيش عاملاً في (مقطع بلُك) مثلاً أوأن تعود كراعي غنم في (نسمة ) أو (رويس الطبل).

ومن الذي أنباك بأننا لم نواجة الحكومة ونجهر بآرائنا ونكشف السلبيات ولم نشر لأخطاء المسئولين ك (نوري ألحميدي) وغيره؟؟ لقد فعلناها فعلاً ولازلنا، وهنا يجب أن تعلم بأننا لسنا مضطرين أن نحيل إلى سيادتكم صورة من كل احتجاج أو انتقاد لنيل رضاكم أو الحصول على صك غفرانكم .

إلا أن السؤال المهم الذي يفرض نفسه هو : ماهو مشروعكم الثقافي يا سيادة الكويتب المعارض؟ أم انك مكتفي بالجلوس في البارات وتوجيه عبارات السخرية والاستهزاء على هيئة طلبات أحياناً أو أوامر أحيانا أخرى لمن تصفهم بأخوانك (الكتّاب) وكأنهم (مريدوك) وهم الذين تجاوزوك حتى أنهم يعملون الآن على مشاريع ستكون لك مفاجأة غير سارة لأنك معروف بالحسد (رغم أن أللي عضك فكرك سنونك) يا صاحب المقال اليتيم والنصف مسرحية.!!!

لكن مانجهلة عنك في الحقيقة هو ما تفعله حقا في غربتك الآن في قطر!!! هل أنت كاتب حقيقي أم أنك مجرد عوال من عوالة الأعراس عن بُعد، لاسيما وأنك من أصحاب الخبرة في مثل هذه الأعراس بعد أن تزوجت بنفس الطريقة و (عن بُعد )!!!

تم وهذا سؤال في منتهى البراءة : إذا كنت معارضاً حقيقياً ماهو وضع زوجتكم المصون وهي تجوب أقطار العالم بتذاكر سفر (حكومية) تدخل البلاد متى تشاء وتغادرها متى أرادت كما أنها تأتي عقب كل فصل لاستلام مرتباتها ومبالغ أخرى !!! لا نعرف من أي جهة تتحصل عليها وإلى أين تذهب بها رغم أن زوجها (حضرتكم )معارض!!وعلى فكرة و(هذه ليست وشاية) لقد شوهدت وهي تتردد كثيراً على إدارات ومكاتب المسئولين الذين تصف حضرتك أموالهم (بالزقوم) وعليه هل لنا بالافتراض أن مقالتك هذه مدفوعة الثمن هي الأخرى لزوم التورية أم ماذا يا (عمر المجاهد البوسيفي )؟؟؟

ملاحظة أخيرة: يبدو أنك مازلت (عيل) كما عهدناك أرعن وأحمق و(فرفا ش) ولم تكبر رغم أنك تعديت عمر(المراهقة) التي يبدو أنها مزمنة كما أنك مازلت كما أنت لا تستطيع أن تخفي كراهيتك وبغضك وحسدك لكل من هو ناجح حتى وهم (يعانون) كما يُخيل لك وأنت (المفرهد) كما (تتوهم )،وهذا يدل دلالة واضحة على أن أوروبا لم تؤثر فيك وهو ما يؤكد بأن (الطبع يغلب التطبع.)

وللحديث بقية إذا لزم الأمر.

عـبدالله العـمامـي
كاتب ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home