Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل الرقيّق ونادي الهلال

إنا لله وإنّا إليه راجعون




علمت اليوم وببالغ الاسى وفاة العزيز "محمد فرج الرقيق" ديمس الكبير نجم كرة القدم الليبية . للفقيد الرحمة ولآسرته ونادى"الهلال" العريق الصبر والسلوان .
لقد عمل الفقيد معى فى وزارة الشباب والرياضة خلال الستينات فكان مثالا للمواطن المحب لوطنه والرياضى ذوالشخصية المحبوبة وصاحب الاخلاق العالية كما اجتهد دائما فى خدمة الرياضة والرياضيين رحمك الله يا"ديمس" ولتبقى ذكراك تضىء لنا الطريق .

الحاج المهدى صادق كويرى
مدير الشباب والرياضة بالمحافظات الشرقية، خلال الستينات من القرن الماضى


بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره ننعى الفقيد الغالى الأخ الحبيب والسيد الكريم ـ أمحمد فرج الرقيق ـ ديمس الكبير الذى كان نعم الرفيق والصاحب فنسأل الله الكريم ان يجمعنا به فى الفردوس الأعلى مع الحبيب المصطفى وأن يلهم اهله ومحبيه جميل الصبر وأن يعظم لهم الأجر. إنا لله وإنا إليه راجعون.

عمر موسى المجبري ـ أبوفرج ـ وأسرته
الولايات المتحده الأمريكيه


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره اتقدم بأحر التعازي الى عائلة الرقيق ونادى الهلال فى وفاة المغفور له بأذن الله الأستاذ أمحمد فرج الرقيق 'ديميس الكبير', وندعوا الله سبحانه وتعالى أن يغفر للمرحوم ويسكنه فسيح جناته، ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان. وانا لله وانا اليه راجعون.

رشيد مصطفى بسيكرى



بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره وبمزيد من الأسى والحزن, أتقدم إلى أسرة الفقيد الراحل أمحمد فرج الرقيق (ديمس الكبير) وخاصة شقيقه محمد (ديمس الصغير) بأحر التعازي والمواساة سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته وأن يغفر له ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم آله وذويه وأصدقائه جميل الصبر والسلوان وفي الوقت الذي أعزي فيه نفسي وآل الفقيد أتقدم بتعازي الحارة إلى نادي الهلال الرياضي (بنغازي) الذي كان الراحل ديمس الكبير ينتمي إليه حيث كان قد أمتعنا بمهاراته الراقية في كرة القدم ولطالما كان اسمه يتردد على شفاة الكثيرين من محبي هذه اللعبة الشعبية ومشجعيها ليس فقط من أتباع نادي الهلال وإنما من مشجعي كل الأندية الأخرى في ليبيا غربا وشرقا، لما كان يتمتع به الراحل من دماثة أخلاق وحسن السلوك داخل الملعب وخارجه، إلى جانب مستواه الرياضي الكروي الراقي ولياقته وإبداعه في هذه اللعبة. لن أنسى شخصيا كما لن ينسى الوسط الرياضي والجماهير الكروية في ليبيا (خاصة أجيال الستينيات ومطلع السبعينيات) لمسات هذا اللاعب الفذ واستعراضاته الفنية الرائعة وتألقه على أرض ملعب 24 ديسمبر ببنغازي خاصة عندما يلتقي عملاقا الكرة بالمنطقة الشرقية من ليبيا الأهلي البنغازي والهلال أو على أرض الملعب البلدي بطرابلس، عندما يكون اللقاء بين الهلال البنغازي والأهلي الطرابلسي أو الاتحاد عندما كانت لكرة القدم في ليبيا نكهة جميلة وخاصة!.
لا يسعنا إلا أن نقول "إنا لله وإنا إليه راجعون".

محمود عوض الفيتوري



وداعا ديمس
ورحمك الله رحمة واسعة

عرف نادي الهلال تشكيلته الذهبية التي قدمت نقلة نوعية لفنون رياضة كرة القدم. تلك التشكيلة التي تألقت فيها مجموعة من نجوم كرة القدم الذين لم يعرفوا فقط بتألقهم في الملاعب ولكنهم عرفوا أيضا بدماثة الأخلاق وجميل السجايا وحسن المعشر.
شملت التشكيلة الذهبية في خط الهجوم (محمود بوسته، والدولي علي الشعالية، وفرج باله، ومحجوب بوكر، وارحيمه الشتيوي، ومحمد الماقني) وفي خط الوسط (عمران العرفي، وعبد السلام الورفلي، وامحمد الرقيق "ديمس الكبير") وفي خط الدفاع (حمد الأشهب، وميلود عريبي)، وكان إبراهيم المصري حارسا للمرمى.
قدمت هذه التشكيلة للهلال سنوات ذهبية، وكؤوس متعددة. كما قدمت للكرة الليبية الكثير من التطوير، وقدمت للجمهور متعة لا تقدر بثمن. كانت هذه التشكيلة ندا للفرق الزائرة من مصر ومالطا وغيرها، وكانت هذه التشكيلة مجالا خصبا لمدربي وإداريي المنتخب الوطني الليبي في تطعيم قدرات المنتخب بهذه الوجوه اللامعة في دنيا الكرة.
من هذه التشكيلة انتقل إلى رحمة الله تعالى كل من محمود بوسته ومحمد الماقني وعبد السلام الورفلي، واليوم يتقبل كل محب للكرة الليبية التعازي في فقيد الهلال المرحوم امحمد الرقيق الشهير باسم "ديمس الكبير".
ديمس لاعب الوسط الذي شكل مع رفيقه عمران العرفي ثنائيا فريد في الأداء الجماعي المتميز، والذي كان يحلو للمعلق الرياضي حسن الشغيوي بوصفه "اللعيب الأسمراني القصير"، في تعليقه المثير الشهير "يا سلام عليك يا ديمس .. يا لعيب .. يا أسمراني .. يا قصير".
ديمس الذي قاد فريق الهلال، وقاد المنتخب الوطني.
ديمس الذي هز الشباك وهز مشاعر جماهير الكرة الليبية.
ديمس الذي عرف بالتأنق في ملبسه، والدماثة في خلقه.
ديمس الذي كان يحتكر اللقب إلى أن لعب أخوه محمد فأصبح لزاما إضافة لقب الكبير تمييزا له عن ديمس الصغير.
رحم الله ديمس الكبير ... الكبير في عطائه .. وفي خلقه .. وعزاء آل الرقيق وعزاء إلى الهلال محضن الأبطال.
"إنا لله وإنا إليه راجعون"

هلالي


إنّا لله وإنّا إليه راجعون ـ بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازى الى عائلة الرقيق ولاعب الهلال سابقا محمد الرقيق (ديمس الصغير) ولأسرة نادي الهلال في وفاة المغفور له المرحوم أمحمد الرقيق (ديمس الكبير) لاعب الهلال والمنتخب الليبي سابقا. ونسأل الله العلى القدير ان يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبروالسلوان.

أسرة التهامي وعنهم
عبدالقادر التهامي
(لاعب الأهلي والمنتخب الليبي سابقا)
فتحي التهامي
عبدالرازق التهامي - اسكتلنده



بقلوب مثقلة حزينة ومؤمنة بقضاء الله وقدره , نتقدم إلى أسرة الفقيد محمد فرج الرقيق (ديمس الكبير) وإلى شقيقه محمد الرقيق (ديمس الصغير), باحر التعازي سائلين الله عز وجل إن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وان يلهم أهله وذويه, جميل الصبر والسلوان. وتعزيتنا الحارة موصولة إلى النادي الذي أحبه الفقيد, نادي الهلال الرياضي وجمهوره الذي أحب الفقيد. ونتقدم كذلك باحر التعازي إلى الوسط الرياضي في ليبيا, بكافة نواديه وجماهيره الواسعة, فالفقيد كان بلا شك نجماً ساطعاً من نجوم الرياضة الليبية, وقدوة يحتذى بها في مدينته بنغازي التي أحبها وأحبته. فكان فيها مثلاً رائعاً للعطاء والأخلاق الحميدة العالية. رحم الله الفقيد رحمة واسعة وإنا لله وإنا إليه راجعون.

السنوسي عبدالقادر كويدير
نوري رمضان الكيخيا
عبدالقادر فرج دغيم



بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي الى عائلة الرقيق ونادى الهلال فى وفاة المغفور له بأذن الله الأستاذ/ أمحمد فرج الرقيق "ديميس الكبير", وندعوا الله سبحانه وتعالى أن يغفر للمرحوم ويسكنه فسيح جناته، ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان. وانا لله وانا اليه راجعون.

د. منصور عمر الكيخيا
شعبان على أمعيو
رشيد عبدالرحمن الكيخيا




"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً
فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

كابتن نادي الهلال والمنتخب الوطني:
أمحمد فرج الرقيق " ديمس الكبير" في ذمة الله

انتقل الى رحمة الله لاعب وكابتن نادي الهلال الاسبق المرحوم بأذنه تعالى أمحمد فرج الرقيـٌق المشهور بأسم "ديمس الكبير" يوم الجمعة الموافق 21 من ديسمبر 2007 بمدينة بنغازي وذلك بعد مرض عضال، وكان المغفور له بإذن الله قد ترأس المنتخب الوطني لكرة القدم في الستينات عدة مرات. وتمت مراسم الدفن اليوم السبت الموافق 22 من ديسمبر 2007 في مدينة بنغازي.
نتقدم بأحر التعازي والمواساة القلبية إلى أخيه محمد "ديمس الصغير" وكافة آل الرقيٌـق ونادي الهلال ومشجعيه وكافة منتسبي الرياضة في ليبيا.
نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويجعل مثواه الجنة وأن يكتبه مع الكرام البررة وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ .

الاصدقاء في ليبيا والخارج





previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home