Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

نعـم لقد اصيب القذافي بحلطة دماغـية

خرج علينا النظام يوم 14.5.2007 كعادته نافيا لحدوث جلطة للعقيد وهذه هو حال النظام دائما هو نفى الحقيقة والكذب واللعب بالالفاظ فليس جديدا على النظام هذا التصرف فقد انكر وجود جنود ليبيين فى تشاد فى الوقت الذى امتلات فيه مستشفياته بالجرحى من الجنود الليبين وانكر وجود سجناء راى داخل سجونه وهى مليئة بمئات من سجناء الراى .. وانكر .. وانكر وهى سياسة النظام الرعناء الذى يتجاهل الحقيقة ولا يريد رؤيتها وينظر الى الدنيا بمنظار معكوس فالحقيقة عنده باطل والرذيلة فضيلة والسرقة عمل جليل يكافىء فيه المجرم على سرقته وهكذا دواليك.
ان ماحدث للعقيد القذافى يوم 14.5.2007 استنادا على الدلائل القطعية والاخبار الواردة من الوطن لتؤكد على ان القذافى قد اصيب فعلا بجلطة دماغية ادت الى فقدان الوعى وشلل جزئى للاطراف اليسرى والوجه وعدم القدرة على النطق وقد تختفى هذه الاعراض خلال مدة اقل من 24 ساعة وهذا النوع من الجلطة هو الجلطة الدماغبة الوقتية transient ischemic attack من مجموع اربع انواع من الجلطات الدماغية .
ان اختفاء اعراض الجلطة المذكورة اعلاه يتوقف على عدة عوامل اهمها حجم الجلطة وموقع وحجم الشريان الدماغى المصاب ووجود شرايين فرعية .
هذا وان تكرار حدوث مثل هذه الجلطة سيؤدى لا محالة الى حدوث جلطات اخرى اشد اثرا وقد تؤدى الى فقدان الوعى وشلل نهائى والموت .
ان انسجة الدماغ هى اكثر الانسجة تحسسا لنقص تزويدها بالدم الذى يحمل الاكسيجين اكسير الحياة للدماغ وان انقطاع جريان الدم للدماغ لمدة اكثر من 3 دقائق قد تؤدى الى موت خلايا الدماغ للاجهزة المتحكمة فى وظائف الجسم وقد يصاب الانسان بشلل نصفى للجسم - حسب موقع الجلطة فى الشرايين اليمنى او اليسرى- بالاضافة الى فقدان الوعى وشلل فى عضلات نصف الوجه .
وهناك مسببات كثيرة للجلطة اهمها ارتفاع ضغط الدم وتصلب شرايين الدماغ وعدم انتظام ضربات القلب ومرض السكر. ويعالج المريض باستعمال موانع تجلط الدم وابسطها الاسبرين بجرعات منخفظة بالاضافة الى موانع التجلط الاخرى التى تستوجب متابعة دقيقة لحالة التجلط ومقدار الجرعة التى تعطى للمريض يوميا.
هذا من الناحية الطبية اما الدلائل القطعية الاخرى لحدوث الجلطة فهى
- تعامل اجهزة النظام مع الحادثة بكيفية عصبية ومرتبكة وبهستيريا لم يسبق لها مثيل رغم انها ليست الجلطة الاولى ولا الثانية التى اصيب بها العقيد خلال السنتين الماضيتين وخرجت علينا اجهزة اعلام النظام ووكالة انبائه باخبار متناقضة تدل على فظاعة الحادثة فى وجود فراغ سياسى وانعدام مسئولية القرار
- احضار احد الاطباء المتخصصين الفورى من اوربا الغربيةيرجح انه من المانيا للاشراف على علاج العقيد والسيطرة على الحالة.
- حالة الطوارىء لدى عائلة العقيد وحضور ابنائه من الخارج وحالة الطوارىء العامة التى شهدتها على الاخص مدينة طرابلس والاستنفار التام للاجهزة الامنية
- عدم صدور بيان رسمى وقتى ينفى هذه الحادثة الا بعد ان تشافى العقيد وخرج علينا فى فندق كورينتيا وهو ينفى ويكذب حدوثها رغم بقاء بعض اعراض الجلطة واضحة لديه مثل الشلل الجزئى للفم الى الناحية اليسرى وعدم تحريكة للاطراف اليسرى بدرجة مماثلة للاطراف اليمنى .
ان هذه الحالة قد احدتث صدمة كبيرة لدى النظام واجهزته المختلفة وسوف تبقى اثارها واضحة على الحالة التى يعانى منها النظام من فراغ سياسى وهشاشة متناهية وضعف فى غياب الديمقراطية ودستور ينظم شئون هذا البلد.
لقد اصبت باسى شديد وخيبة امل فى بعض ممن يحسبون انفسهم اقطاب المعارضة والذين كانت مواقفهم لم تختلف عن مواقف ازلام النظام فسارعوا الى تكذيب الخبر بعصبية وباستماتة فاقت ازلام النظام وكان لسان حالهم يقول ويتمنى الا تكون الحادثة قد وقعت فعلا وادعى بعضهم خوفهم على مستقبل ليبيا فى غياب القذافى ناسين ومتناسين ان ماقاساه ويقاسيه الشعب الليبيى منذ 37 عاما يفوق كل تصور ويفوق كل الحوادث والكوارث التى ممكن ان تطال الشعب الليبى فى حالةغياب هذا الطاغية .ان تصرفات هؤلاء الفئة التى تلعب على الحبلين ليدعونا ان نقف ضدها وقفة صارمة ونحدد موقفنا منها خاصة عندما نصبت نفسها للدفاع وتكذيب الخبر وهم سيدى العارفين بالنظام و بتلاعبه واكاذيبه وتلفيقه وقلبه للحقيقة وتاريخ هذا النظام حافل بمثل هذه التكذيبات التى لاتنطلى على احد الا على السدج العبطاء الذين لا زالوا يلهثون وراء السراب فى ان هذا النظام سيتغير او قابل للتغيير فقد كذب النظام اسقاطه للطائرة الليبية فوق مدينة طرابلس واتهم جهات غربية انها وراء الحادث التى ضاع فيها نحو 200 ليبيى دون ان يجرى حتى تعويض اهاليهم كما عوض ضحايا لوكربى وكان الدم الليبى هين.وكذب النظام حقنه لاطفال بنغازى بالايدز عمدا والصقت التهمة باشخاص ابرياء براءة الذئب من دم يوسف وهو من احضر1990عام شخص يقال بانه متخصص فيروسات من احد الدول الشرقية وكلف باستحضار مصل تلقيح ضد مرض عوز المناعة وهو الشخص الذى يرمز اليه العقيد باسم مستر جون وجرى تجريب هذا المصل - بعد تحضيره بتحوير فيروس عوز المناعة 1 معمليا - على اطفال مستشفى الفاتح ببنغازى وكانت الكارثة التى اتت على فلذات اكبادنا والماساة التى ليس مثيل فى تاريخ البشرية والدلائل على ذلك هو اصابة جميع الاطفال بنوع واحد من الفيروس وهو فيروس عوز المناعة 1 بالاضافة الى دلائل اخرى ساتعرض لها قريبا فى تقرير عن حقيقة ماساة اطفال الايدزالغائبة.
متى نعى خبث هذا النظام .. متى ننظر للاشياء بالمنظار الصحيح متى نؤمن بان هذا النظام قد فاق كل التصورات متى لا نلدغ من الجحر الذى لدغنا منه عشرات المرات ومازلنا لم نكثرث.
واقول للطاغية ماورد فى سورة النبأ
ان جهنم كانت مرصادا* للطاغين مآبا* لابثين فيها احقابا * لايذوقون فيها بردا ولا شرابا * الا حميما وغساقا * جزاءا وفاقا. صدق الله العظيم
فهل من متعظ.

د. محمد الشريف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home