Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

دعـوة لتشكيل حزب

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة علي اشرف الأنبياء والمرسلين.
أوجه دعوتي إلي كل الليبيين والليبيات, الأحياء منهم ونستثني الأحياء الأموات, دون استثناء للمشاركة في تأسيس حزبهم, المنادي بالحرية وسلطة القانون, وإرساء دعائم دولة المؤسسات, حزبنا يدعو كل الوطنين, ويستثني المستوطنين إلي حين. الدعوة! مفتوحة للجميع من الوطنين, الظالم منهم والمظلوم, المؤيد والمعارض, الجاهل والمثقف, والسيد والعبد, والفقير والغني, وكذلك الثوري والرجعي, يعني الذئب والخروف, سوف يقفون في هذا الحزب بالتساوي وفي أمان, لماذا لا؟ لنجرب! ونكشف أسباب العداء قد تكون أسباب وهمية صنعها الذئب لنفسه وتكون النعجة أشجع منه, ؟ لما لا؟. هل جرب هذا في السابق؟.
حزبنا يدعوكم إلي الانضمام ولكن ينبهكم بأنكم سوف تجلسون علي الأرض وليس علي الكراسي, لأننا لا نملكها حاليا يعني حزبنا فقير, ولكنه لا يطلب المساعدة, بالرغم من انه يدعو إلي عضويته القطط و الفئران, الضعيفة منها والسمان, ولكن نطمئنهم بأنهم جميعا في أمان, لأنهم أبناء الوطن ولم يكونوا من بائعي الأوطان, لنحاول قد نوفق في عقد الكثير من الاتفاقات, وقد نوفق في التطبيع بين الذئب والخروف وبين الفار والقط, وان وفقنا في هذا فنكون حققنا نجاحا يضاف إلي عجائب الدنيا لما لا.؟ أليس من ليبيا يأتي الجديد هذا هو منطلقنا ونقطة بدايتنا. ندعوكم ونعدكم بأننا سوف نكون أوفيا. نعرف إنكم لم تثقوا بذلك وأنكم تفكرون بأننا نريد فقط أصواتكم لتأسيس هذا الحزب, ولكن أيضا نطمئنكم بان حزبنا ليس سياسي ولا نطمح به إلي منصب سياسي أو قلب نظام, انه حزب إرهابي ولكنه لا يمارس العنف المسلح, و هو ضد القتل بجميع أنواعه, سلحه الحجة والمقارعة و التصميم علي نيل أهدافه المتمثلة في المطالبة بالحقوق الشرعية للمواطن, حزبنا لا يهمش الأخر ولا يلغي هوية مواطن وإنما يعمل علي دعم المواطنة وتصنيفها لما لا؟ من حق المواطن إن يستمتع بخيرات بلده كما يشاء و في حدود المصلحة العامة, ومن حق المستوطن وفقا للقانون والدستور إن يستفيد من الحقوق التي سمح له بها القانون, يعني حزبنا يفرق بين المواطن السيد الأصيل والمستوطن الدخيل, حزبنا ظاهر للجميع ويعمل بشفافية وعلانية. نريد اقتراحا لتسمية هذا الحزب, ونتمنى إن لا تتفقوا علي إن يكون هذا الاسم من الأسماء التقليدية, لا نريده حزب اللجان الثورية, ولا حزب الله, ولا حزب البعث, لان هذه الأحزاب علامة مسجله ولا نستطيع التسمي بها و ان أعطتنا الإذن سوف ندفع الضريبة غالية جدا, لأنه سوف نتحمل معهم كل ماضيهم بسيئاته و أجابياته إن كانت هناك ايجابيات واشك في ذلك. لا نريده حزب عمال و لا ديمقراطيين, برغم من أنها أحزابا تبحث علي شريك تلبسه التهم الموجه إليها في جميع بقاع العالم من فيتنام إلي العراق.
هذا متروك لكم بعد التأسيس و إن كان لي اقتراح, إن يكون اسم هذا الحزب. حزب المواطنون. المواطنون الذين عانوا الويلات من قهر المستوطنين, لا أريد أيضا إن احدد أو أشير إلي أي فئة من هذه الفئات. ولكن انتم من يستطيع فعل هذا في أيطار دستور حزبكم. انتم أدرا بهؤلاء. أو لنرجع ألي التاريخ والمؤرخين, أو إلي وجهاء القبائل الحقيقيين ونتجنب منهم المتسلقين من المستوطنين. ولكن أنبهكم من تسللهم إلي حزبنا. فهم في هذه ألاشيا بارعين وإلا كيف؟ أصبحوا علي مقدرات بلدنا مسيطرين و عتو فيها خرابا.
دعوتنا جادة وأمل إن لا تفسر بأنها دعوة للفتنة بين العرب و الامازيغ, أو بين القذادفه وأولاد سليمان, و لا هي دعوة للفتنه بين الحساونه و المقارحة, ولا بين العائدون والصاد شين, ولا بين الصيعان و النوائل, ولا هي فتنة بين الطوارق و الدخلاء علي الصحراء الليبية من الشمال إلي الجنوب. و لا هي دعوة الي تقسيم ليبيا الي شرقاوي وغرباوي. و إنما دعوتنا صادقة تدعو كل الليبيين المواطنين, لا ندعو مواطن المصلحة ولا مواطن النزعة ولا مواطن من بقايا الاستعمار بأنواعه ومراحله. أنها دعوة لتشكيل حزب يدافع علي كرامة المواطن وشرفه وتاريخه وحضارته, حزبا يدافع عن الحقوق ويفرض علي المواطن واجبه نحو وطنه. لما لا ؟ الم نحتاج الي مثل هذه المؤسسة التي يجتمع فيها كل الليبيين والليبيات لغربلت كل مشاكلهم ومعرفة أسباب الداء وتحديد الدواء, لما لا؟ لنقطع الشك من اليقين ونجرب, قد أكون مخطئي في تحديد الداء وهذا ما أتمناه ولكن الواقع و إفرازات الواقع تؤكد بان يجب إن تجمع المواطنين مؤسسة واحدة دون المستوطنين, فلنجرب لما لا؟

الغـزال


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home