Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ابراهيم اغـنيوة وسعاد الفيتورى
ونواة الدولة الرابعة الديمقراطية

بسم الله الرحمن الرحيم
من يقرأ كلامى عن الدولة الرابعة داخل الدولة الديمقراطية تجلوا له ما غمض من كتابات وتصريحات رجال عاهدوا الله ان يكونو ذو قشرتين المكشوف منها وهو التسامح والديمقراطية وحرية الرأي أمّا الباطن فهو العكس اقصاء الرأي المخالف ..الدكتاتورية المتصلبة...اختيار من يكتب على صفحاته...ذاك هو الواقع المــــرّ لحسن الأمين وعاشور الشامس وصهد ووو...لو كانت فعلا هناك حريّة لما وضعتهم على شكل دمى في برنامج تلفزى يكشف حقائق تفكيرهم ذو وجهين..ليتجلّى للمشاهد الصورة الحقيقية لمثل هذه الأشخاص الخطيرين على الديمقراطية.
واذا فرغنا من تقديم هذه التيارات الفكرية المتلاطمة يمكن ان ننتقل الى من هم فعلا جديرون بأن يحملو مشعل الصحافة الحرّة امثال الأستاذ براهيم غنيوة والأخت سعاد الفيتورى ووو...سوق عكاظ مفتوح للجميع وكل من له معلقة فلينشرها فى حدود الأحترام المتبادل...وبهذا يطلع القارء على كل الملحمة وهو الوحيد الذى يقيّم من هو الصالح ومن هو الطالح... امّا عن حسن الأمين وعاشور الشامس وأمثالهم ...فأذكّرهم بأن عصر محمد على والخديويين اسماعيل وتوفيق عباس الثانى وما خامرهم من الأفكار المتخلّفة والمعششة في أذهانهم قد انجلى...نحن نعيش فى عصر المعلومات السريعة والحضارة الحديثة ...فليبيا والليبيون الأحرار في حاجة لمعرفة الحقيقة ولكي لا تعبثوا بها من أجل أحقاد سياسية وتضليل الرأي العام.
والخلاصة العامة لهذا أن هذه التجربة قد تثبت ان وسائل الأعلام قد غدت فى ليبيا المدرسة الأخرى التى يستمد منها المواطنين معارفهم وانطباعاتهم وأرائهم واستجاباتهم...بل وربما سلوكهم فى الحياة ومنهجهم في التفكير...فاليتعلموا العلم والجهالات والفضائل والأنحرافات الخلقية ووو كله يصب فى خدمة التفكير الحرّ... ثق ياحسن ومن هو مثلك في التفكير...ان مساحاتكم الأنترناتية والبالتوكية سيهجرها الكثيرين مع الزمن وحين يعلمون انهم يجرون ويقرأون ويسمعون السـراب.

بقلم... لغبر النفوسى
حرر بأوروبا في 20 يونيو 2007


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home