Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ولا تحسبن الوطن العزيز كعـكه..

عزيزي القاري..لا تخف..ولا تستغرب..ولازلنا قي بداية المشوار..حيث لايزال التاريخ الحقيقي للبشرية في بدايته,ويظهر كمتطلبات محدودة احيانآ و بلا حدود في أحيان أخرى موجهة الى الثقافة البشرية والرجوله الوطنية وهمة الناس ومقدرتهم على التمييز في جميع مجالات الحياة.وستتطور الحركات ,التي تدعو الى العمل حتى النهاية بالأفكار مستخدمة اساليب منطقية و لا منطقية ضمن خطة تحقيق المساواة....لأبدأ من الحالة الليبية,وبأعتباره ليست استثناء من القاعدة العامة المسلم بها.ولقد تجلت الظاهره الليبية منذ سماع البيان الاول في شكل ديموغوجي بحث..اساسه التملق لشعب وفق شعار الحرية والاشتراكية والوحدة..ولا سيد ولا مسيود..بدون بيان الاليه لذلك..عكس مخاطبة الاجانب في ذلك البيان وطمائنتهم على حقوقهم..وفق الية القوانين والاعراف والمعاهدات الدولية..ثم جاءت النقاط الخمس,لخلق ربكه في النظام الاداري لدوله..بمعنى اعلان بداية الدخول في النفق المظلم..وحتى اعلان قيام سلطة الشعب..أي الانقلاب الثاني على رفاق الثورة..وحل مجلسهم..وتبخر اي اثر فعال لهم في صنع القرار..وقبل الختام جاءت حركة اللجان الثورية..المفتوحه قصدآ..وصورتها النمطية بعد عدة نسق ومراحل..الى حركة تفريخ وزرع..القذاذفه في جميع مفاصل الدولة..مع بعض المجامله لأذناب رخيصه في بعض المواقع الهامشيه..و في الختام جاءت القيادات الشعبية الاجتماعية..دورها الرئيسي..فبركة الية انتقال زمام القيادة..وفقط داخل نطاق العائلة الحاكمه....وكل مرحلة من تلك المراحل الميكافلية تحتاج الى كتاب من الف صفحة واكثر..لبيان مدى العبث والاستهتار المتعمد بمصالح الوطن والمواطن..والكم الهائل من المال العام الذي بعثر هنا وهناك..دون حسيب ولا رقيب..علاوة على التدخلات الخارجية في المجالين الاقليمي والدولي..وما جلبته علينا من سمعة سئية,وحصار دولي....ومع ذلك ندعوا الى تفعيل روح التسامح والتصالح والمشاركه..وهذا لايعفي من القصاص العادل..لكل من اجرم في حق البلاد والعباد....وعليه عزيزي القاري..لا ينكسر خاطرك من استخدامي ل مصطلح (الكعكادجية)..فأفضل ان ترى بعينك من ان تسمع, ونحن نقلنا عن الواقع..عن جزء من هذا الواقع..هذا اذا اردنا التحديد ومن السلم به ما يجري في العراق والصومال..وكيف حول الكعكادجيون الوطن الى كعكة..في متناول الجميع حتى الجيران والغرباء..تحت شعار حماية طائفة او قبيلة اوقومية عنصرية..او شعار جهوي..والغايه الحصول على جزء ولو يسير من الكعكة..وفق سياسات المحاصصة..حتى أل امر العراق والصومال الى حالة تدعو الى الرثاء..حيث فقد فيها الكثير من روح الأصالة والأنتماء والتواصل مع التراث والتاريخ الوطني..وهذا مالم نقبل به ابدآ....

بقلم د. فاضل الشيخي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home