Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـيال الاخوان في "ليبيا اليوم" و"المنارة"
يجعـلون من "الجماعة" مضحكة


ملاحظات حول حادثة "القرصنة المزعـومة"
التي تعـرضت لها صفحة "ليبيا اليوم"

بعد اختفاء صفحة "ليببا اليوم" بدقائق نشرت صفحة "المنارة" (التي سقط منها اسم ليبيا مؤخرا) خبرا حول حادثة القرصنة المزعومة وبعد فترة قصيرة (ساعتين حسب رواية المنارة) عادت صفحة "ليبيا اليوم" ـ كما كانت ـ يتصدرها خبر عن الحادثة (انظر النصين الكاملين للخبرين)

وحيث أن "القرصنة المزعومة" لم تكن الأولى كما صرحت "ليبيا اليوم" بل أنها حدثت في زحمة أحداث مشابهة (انتفاضة بنغازي 17 فبراير 2007)، مما أثار العديد من التساؤلات حول حادثة " القرصنة المزعومة"

وبما أن الحادثة ما تزال "طازه" دعونا نقرأ الخبرين بشئ من التمحيص لعلنا نصل إلى حقيقة الأمر أو على الأقل نثير بعض التساؤلات حول تصرفات "عيال" الاخوان في الصفحتين وقد جعلوا من "الجماعة" مضحكة بسبب تصرفاتهم الصبيانية.

اتفقت الصفحتان حول نقاط محددة :
1. أن المشرفين على صفحة "ليبيا اليوم" استغربوا الهجوم ولم نفهم طبيعة الاستغراب
2. أن الأختراق كان من جهة مجهولة ، ونحن نتساءل "متى كان (الهاكرز) يعلنون عن هويتهم الاعتبارية أو الالكترونية؟"، أليس أهم مكونات (الهاكينج) هي مجهولية (الهاكرز)!!
3. أن الاختراق كان لمجرد الاختراق وأن الصفحة حجبت لساعتين فقط، وعادت كما هي بدون أي "تدمير أو تخريب أو عنف الكتروني" في أي جزء من الموقع بما فيها "خبر اعتقال بوفايد" وهو في الحقيقة خبر عن بيان صادر عن التضامن لحقوق الانسان التابعة لـ "الجماعة" أيضا ـ أي أن "عيال الاخوان" يريدون منا أن نصدق بأن (الهاكرز) استطاعوا السيطرة على الصفحة بالكامل لمدة ساعتين وأنهم اخترقوا الصفحة بسبب الخبر التي نشروه عن اعتقال بوفايد ولكن الهاكرز تركوا الصفحة على الشبكة بدون أي تخريب !!! (ايعصب)
4. أن البريد الالكتروني للهاكرز يحمل اسم القاعدة (يا ساتر) ، والسؤال هنا أي قاعدة؟ انشالله مش القاعدة اياها، يا شباب ـ حرام عليكم ـ الاسم هو alguidy ولا يمكن ترجمته بالقاعدة ـ فهل يقصد "القويدي" أو "الجويدي" أو "القوايدي" أما "القاعدة" فهلبه عليكم.
5. على العموم العنوان الالكتروني للهاكرز كالتالي : alguidy@hotmail.com وحاولوا الاتصال به وقد دعاكم للأتصال Contact O.K.. بالمناسبة البريد الالكتروني كان مرفق برابط لموقع جديد متخصص في تامين المواقع العربية من الهاكرز والرابط هو www.security-arab.net
(المصفح للموقع يجد على الصفحة الرئيسية الترحيب التالي موقع باسم rUnViRuS : "مرحبا بك عزيزي الزائر في موقع سكيورتي العرب وقد تم الانتهاء من تصميم الموقع و لان يتم التفرخ لجعل الموقع اقوي موقع عربي انشاء الله. وهذه لرفع مستوي السكيورتي العرب و الهكر العربي الي الافضل وذالك عن طريق المنتديات . وسوف يتم وضع كل شئ بتفصيل عن الهكر و السكيورتي من الصفر الي الاحتراف وطرق الستعمال الثغرات الصحيحه مع طرق حمايه الموقع وهذه فقط لي اعضاء المنتديات" وبغض النظر عن الأخطاء النحوية والإملائية ـ يبدو أن المقصود هو دعوة مشرفي المواقع العربية للإنخراط في منتديات الموقع ليتعلموا كيفية حماية مواقعهم بالعربي. فهل العملية كلها عبارة عن طريقة دعائية مبتكرة!! ربما طبعا يمكننا أن نطرح العديد من الاسئلة التي تتعلق بظاهرة "الهاكينج" للمواقع الالكترونية الليبية ولكننا هنا نطرح سؤالا واحدا فقط ـ يخص ادعاء "العيال اللي عمرهم ما كبروا" في " ليبيا اليوم" وهو:
أما كان الأولى بالهاكر أن يخترق ويخرب موقع "ليبيا المستقبل" وقد انفرد بنشر المحادثة الهاتفية مع شقيق بوفايد والتي على أثرها بدأت الضجة الاعلامية؟

ملاحظات ختامية :
· لا ندري على وجه الدقة السبب وراء إصرار عيال "صفحة" ليبيا اليوم على الادعاء المتكرر بأن تقاريرهم تصدر من طرابلس بالرغم من أن العالمين (الإنس والجن) يعرفون بأنهم يقيمون في مانشستر و لندن!!
· أصر العيال ـ مرة أخرى ـ على أن تغطية صفحة "ليبيا اليوم" لأحداث 17 فبراير 2006 كانت "متميزة" على رأي "صفحة المنارة" وأنها كانت "خاصة وحية" على رأي عيال "صفحة ليبيا اليوم" ونحن نصرخ بأعلى أصواتنا: "ياهوه .. ياعالم .. ياناس .. حد فيكم يتكرم علينا ويشرحلنا متى قامت صفحة ليبيا اليوم بتغطية أحداث فبراير بتميز وبخصوصية وبحيوية .. كل المتابعين ما زالوا يتفكروا كيف أن أحداث فبراير في العام الماضي جاءت في وقت حرج بالنسبة "للجماعة" وأن "الجماعة" لم يكن لها موقف واضح إلا بعد سيطرة الأمن على الانتفاضة بالكامل، وأن "غياب" صفحة "ليبيا اليوم" كان تغييب "سياسي" وليس "الكتروني".
· طبعا نحن نتفق مع العيال في صفحة "ليبيا اليوم" على التنديد بشدة بأعمال التخريب والعنف الالكتروني (!!) ... ولكن
· لم نعد نقبل على الاطلاق ما يمارسونه من دجل فيما يتعلق بالتزام صفحتهم بـ "بنهجها الصحفي" وبـ "المهنية التامة" وبـ "أقصى درجات الحرفية" فالحديث عن ادعاءات مشرف صفحة "ليبيا اليوم" بكونه يؤسس لمدرسة اعلامية ليبية متفردة يحتاج إلى وقفة صريحة أخرى لعلها قريبة جدا.
· أما "التزامهم برصد ونشر هموم وقضايا المواطنين الليبيين، وما يتعرضون له من انتهاكات على جميع الأصعدة بأقصى درجات الحرفية، حتى يعم "الإصلاح" أرجاء الوطن كافة.. وتعيد البلاد نهضتها بسواعدها الوطنية المخلصة.: فنمشوا عليها شنكه الآن .. والأيام حبلى بالامتحانات يا "شباب" وما تستعجلوش .. جايكم عمكم والبلح. · ونختم رسالتنا بالسلام عليكم "واجد" ولكن ليس لأنكم 'حلوين'

____________

نص الخبر على موقع ليبيا اليوم
في ذكرى 17 فبراير الحزينة.. موقع صحيفة (ليبيا اليوم) يتعرض لقرصنة جديدة

طرابلس – ليبيا اليوم تعرض موقع صحيفة (ليبيا اليوم) منتصف ليلة أمس، وفجر يوم السبت (17/2/2007)، إلى اختراق من جهة مجهولة، استطاعت الدخول إلى الموقع، وحجبته عن الظهور لأكثر من ساعتين. ووضع المخترقون بريدا إلكترونيا يحمل اسم "القاعدة". وجاء اختراق الموقع بعد ساعات قليلة من نشر خبر حول اعتقال نشط سياسي ليبي، وهو الدكتور إدريس بوفايد وشقيقه.وصحيفة (ليبيا اليوم) إذ تندد بشدة بأعمال التخريب "والعنف الإلكتروني" التي سبق وأن تعرض لها موقعها قبل نحو عام، إثر تغطية خاصة وحية لأحداث 17 فبراير 2006 الحزينة، فإنها تؤكد التزامها بنهجها الصحفي بمهنية تامة، والتزامها برصد ونشر هموم وقضايا المواطنين الليبيين، وما يتعرضون له من انتهاكات على جميع الأصعدة بأقصى درجات الحرفية، حتى يعم "الإصلاح" أرجاء الوطن كافة.. وتعيد البلاد نهضتها بسواعدها الوطنية المخلصة.

____________

نص الخبر على موقع المنارة
موقع " صحيفة ليبيا اليوم " يتعرض لعملية قرصنة

المنارة – 17/2/2007
تعرض موقع ' صحيفة ليبيا اليوم الالكترونية لعملية قرصنة مساء امس الجمعة (16/2) من جهة مجهولة كتبت عبارة ' نسلم عليكم يا حلوين شوية ' ووضعت ايميل يحمل اسم تنظيم القاعدة واستغرق هذا الاختراق لمدة ساعتين تقريبا ثم عاد الموقع للعمل من جديد .

وقد استغربت ادارة الموقع الهجوم الذي قالوا انه وفع بعد اقل من ثلاث ساعات من نشر خبر حول اعتقال السياسي الليبي الدكتور إدريس بوفايد الذي تم اعتقاله حوالي الساعة الواحدة صباحا من يوم الجمعة 16/2/2007.

ويذكر ان الموقع قد تعرض العام الماضي وفي نفس التاريخ تقريبا لعملية قرصنة مماثلة ومن جهة مجهولة بعد ان قام الموقع بتغطية متميزة لاحداث مدينة بنغازي في 17 فبرابر 2006 والتي اصبحت يطلق عليها احداث الجمعة الحزينة التي خلفت العشرات من القتلى والجرحى.

وأجاركم الله من كذاب وملاطعى

* الملاطعى شخص وجه صاح لايخجل من شىء.

أ. ب. A. B


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home