Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

محرر العقود الثور يرفس بجهله من جديد

بعد فترة لا بأس بها من الكتابات السياسية، رجع محرر العقود الثور*(مهرج لوزان) للتهكم على انبياء الإسلام ظلما وعدوانا، صلى الله عليهم وسلم.
اقرأ ما كتبه هذا المريض الجاهل فى هذيانه هذا:
http://www.libya-watanona.com/adab/forfia/fo18117a.htm

كما ذكرت فى السابق، لمحرر العقود أن يختار أى ديانة يريد، لكن ليس من حقه التهكم على دين المسلمين خاصة وأنه أعلن أنه ليس من أتباعه.

أصبح القاصى والدانى يعلم أن محرر العقود الثور لا عمل له سوى هذه الهذيانات التى يرسلها لموقع الدكتور إغنيوة، ولاشك أنه أكثر من يكتب فى هذه الصفحة، وأكاد أجزم أن الدكتور إغنيوة يدرك أن متنفس محرر العقود الثور الوحيد ، هو هذه الصفحة،ولهذا نراه يحرص على وضع رسائله فى أعلى القائمة أكثر من أى كاتب آخر، حتى يغذى فيه الشعوربالاهمية-كنوع من العلاج النفسى- الذى يفتقده محرر العقود الثورولا يجده فى أى مكان فى الأرض سوى عبر هذه الصفحة.

محرر العقود الثور بنفسيته الحقودة التى لم تجد فى شخصية الراحل عبد الحميد البكوش رحمه الله أى منقبة، فلجأ إلى محاولة تشويه شخصيته بالزعم أنه لم يدفع له ثمن تذاكر مغامرات وهمية!! هى شخصية لا قيمة لها إجتماعيا، بل هو عالة على الحكومة السويسرية، تدفع له المعونات المادية-التسول المتطورالذى يأتى عبر الشيكات يقبله محرر العقود الثور، هو فقط ضد التسول أمام المساجد !!-و لا أدرى ماذا قدم هذا المريض الجاهل ، فى المقابل لحكومة سويسرا السخية؟ هو شخص لا اصدقاء له، ولا نشاطات سوى ما يتقيأ به فى كل بضعة أيام تقريبا

محرر العقود الثور كذب مرة أخرى-بالاضافة إلى أنه أكثر من يكتب، هوكذلك أكثر من يكذب و قد تبوأ مركز الصدارة فى هذا الميدان، نقول هذا من باب عدم بخس الناس أشياءها–حين زعم أن الذين قاتلهم أبوبكر رضى الله عنه، هم من الرافضين لبيعته، وليسوا من الممتنعين عن دفع الزكاة، أو من متبعى أدعياء النبوة كمسيلمة وسجاح بنت الحارث، كما يبينه تاريخ الامة.

لا استغرب أن كان داعية الشرك الضلالى المدعو سليمان شجاع الذى يسعى بكل طاقته لنشر عقيدة الشرك بين موحدى ليبيا، حتى بإستعمال إيميل يستغيث من خلاله بعلى رضى الله عنه بدل الواحد الديان سبحانه وتعالى –إيميله:" يا على" ، والعياذ بالله-، وأرادنا فى هذيان سابق أن ندعو الحسين رضى الله عنه فى الشدائد، يزوده ببعض ترهاته، خاصة وأن الأخير أبدى إعجابا بمحرر العقود فى السابق.

فى الختام أطلب مرة أخرى من ليبيى (لوزان) محاولة إقناع محرر العقود الثور بالعودة لمواصلة علاجه، وتشجيعه على التحلى بالصبر أمام مصيبته التى منى بها فى عقله. والصبر على تصرفاته الفجة واخلاقه النابية، والله سبحانه وتعالى لن يضيع أجر المحسنين.

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com
________________________________________________

إن كان ثمة قرأ جدد لا يعرفون سبب تسميتى لمهرج لوزان بالثور، وربما يستغربون إخراجى لانسان من فصيلة بنى آدم التى كرمها الله إلى فصيلة حيوان أعجم ، أقول: إن محرر العقود الثور نفسه هو من وصف نفسه بالثور، ووضع صورته التى يظهرفيها كالمخنث واقفا،ثم كتب" الثور الأبيص فى روما".


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home