Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الى : الأستاذ فوزي عبد الحميد (المحامى)

الحكاية اللتي وصلت الى مسامعنا تتناقلها ألأجيال عبر الزمان لا أدري لرمزيتها أو واقعيتها قد تحتل مكانة مرموقة بين الكثير من القصص وهده هي الخرافة.
يقال في زمن ما ومكان ما توجد مجموعة بشرية تعيش في ظل قانون وعرف متعارف بينهم لا يحيد عنه أحد ...... هدا القانون يعطي الحق للدي نصبوه حاكما عليهم البقاء في الحكم حتى الموت لا يفكر أحد في تنحيته ولا ألتآمر لخلعه ولا يعصونه أمرا قدره ولا يتكلمون فيه بحرف من حروف لغتهم تسوؤه ...........وعند فراقه لهم تأتي قصة التنصيب أوألتكليف بالبدل فيكون كألتالي :
بعد مراسم الدفن يتحدد اليوم أللدي يجتمع فيه الناس ...كل تلك المجموعة البشرية لا يجوز غياب أحد الا في حالة العجز من مرض أو شيخوخة ، ويأتون المكان اللدي يلتقون فيه ، وحال اكتمال الحضور يقوم ألأكبر سنا بعد أن يحضروا له الحمامة باطلاقها فتحوم الحمامة على دلك الجمع......في تلك اللحظة يترقب كل شخص أن الحمامة من الممكن ان ترسى عليه وعندها يصبح هو الحاكم بلا منازع ........فالكل يترقب........ في أحد ألجوانب من دلك ألحشد ألكبير يوجد رفيقان يتمتعان بصداقة حميمة ......... سأل أحدهما الآخر، مادا تفعل لو رست عليك الحمامة وأصبحت ملكا ؟ فرد عليه أني سأصلح كل ما فسد ، وأعمل كل شئ أراه في صالح ألناس......الى آخرالكلام ، ثم أعاد له ألسؤال ومادا تصنع أنت في حالة ما رست الحمامة عليك ؟ أجابه سأدلهم وأعدبهم وأشقيهم وأسلط عليهم كل أنواع القهر والعسف والجور ...الخ .............. وبعد أن حامت تلك الحمامة فوق الجموع في لحظة ترقب وصمت رست على صاحب هدا ألرأي فبات حاكما بالمطلق........... بدأ في تدبير سياسة ملكه وتطبيق قراراته الجائرة على مجتمعه حتى ضجرت الناس وأصبح المجتمع يئن ويتململ من جراء أوامر الحاكم ...... بعد حين من المعانات فكر بعض من الأهالي أن يطلبوا من صديقه أن يدهب اليه ويطلب منه أ لتوقف عن تطبيق هده القرارات الجائرة عليهم والعفو عنهم آملين {لعل الله يهديه }.......فقبل صديقه هدا المهمة ودهب اليه وعندما دخل عليه سأله طلبه فأجابه بأن الرعية تطلب منك رفع هدا العداب عنهم الى آخر الحديث أجابه الحاكم بالآتي:
أدا أردتني أن أقلع عن هدا فأني سأعصي الله ، وعصيان الله عمل مدموم لأن الأمر ببساطه لوكان الله يريد لهم خيرا لرست الحمامة عليك أنت ألاتدكر دلك اليوم؟.........
أما أنها رست علي ألا لأن الله يريد لهم هدا ألعداب .

تالا ... ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home