Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى رسالة "ن" نورة

الآنسة الكبيرة نورة، أكثر ما دعت له رسالتك هو كم هائل من الشفقة تجاهك، وكم أخر من الأسى تاجه نظرتك للرجال، والتي لا أعي أسبابها رغم سهولة توقعها، لكني لم اكتب هنا لسردها ، رغم أني لو فعلت فلن تختلف مع توقعات أي شخص أخر نافذ أو غير نافذ البصيرة.
وأما ما دعاني للكتابة هنا هو مجرد الغيرة على جنس وديع أسميتهِ (الجحوش) وهو جنس الرجال الذي ما كففتم أيها المعشر عن استنزافه طفلاً كان أو يافعاً، فحلاً أو عجوزاً، وما كففتم باتهامه بكل ما يحلوا لكم من تهم ووصفه بكل ما يخطر لكم من صفات مشينة وقد وصلت بكم (البقاحة) والسطحية إلي عصب كل ما تقومون به من أخطاء وعيوب برأسه وإرجاع أسباب ذلك إليه وما كففتم أيها المعشر ، ولكن وعلى الرغم من كل ذلك فمزال جنس الرجال يبتسم لوجودكم ويعتبركم من ألطف المخلوقات ويتقبل سطحيتكم وكل حماقاتكم بصدر رحب وما كففتم.
لن اختلف معك ايتها الانسة الكبيرة بوجود الكثير من (الجحوش) الذكور بين جنس الرجال ولكنهم ان كانوا (جحوشا) فهم (جحوش) بكم ومعكم وما صاروا كذلك إلا من أجلكم، ولن انسى ان أسألك هنا عن دوافع كتابتك لرسالتك البائسة تلك والتي لم تتجاوز كونها نشرة موجزة لحالتك النفسية ، فهل كانت دوافعها غيرة على ردينة خاصة ام على المرأة عامة، ام هي مجرد فرصة انتهزتها للإفصاح عما يجيش به صدرك تجاه الرجال؟، وبمناسبة الحديث عن صدرك أنصحك بملئه بالهواء والاسترخاء عندما تتحدثين عن او الى الرجل وما ان تجريبين ذلك ستعرفين قيمة هذه النصيحة.

سعـد سوالم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home