Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

المدينـة الفاضلة

بعد مرور 37 عاماً ، افاق الليبيون من صحوة أحلامهم ، ينظرون من حولهم الى انقاد ما خلفته المدينة الفاضلة التي حلم بها النظام الليبي ، والتي اصبحت ليبيا بسبب تلك الأحلام ، ومن وراء الإبداعات والنظريات الرائعة لهذا النظام ، اصبحت وكراً للإرهاب ، والعذاب ، جُحراً للمرتزقة والوصوليين ، اصبحت مدينتنا ، مدينة البطولات والتاريخ المسطر ملجأ للغوغائية والوصوليين - مدينة الحضارة ،اصبحت بالية معتمة .
المدينه الفاضلة التى حلم بها قائد النظام ، وجائنا بها على فرس ابيض يحمل بيده اليمنى السيف ، وباليد الاخري غُصن الزيتون، جائنا بهدف وفكر ، وأعطى الأمل المزخرف والمرصع بكل مايتمناه المواطن الليبي ، حتى أخذ كل منا يحلم ، ويرسم لنفسه حياة مليئة بنمارق من الذهب والفضة ، وسرادق من العاج والزمرد ، وأصبح كل ليبي يحلم بتلك المدينة الفاضلة أين هي تلك المدينة الفاضلة ؟ !!!!
اخذنا نحلم باى مدينة كانت ، لتأوينا وتحمينا من تلك الأحلام ، اصبح المواطن الليبي هارباً من واقعه المؤلم المرير يسعى في ارض الله الواسعة ، بحثاً عن الزرق والعيش الكريم ، فأين هي تلك المدينة ؟ واين فضائلها على الشعب الليبى ؟ .. تشرد .. فقر ..عناء.. مذلة .. هوان.. و، و، و، ... الخ ، لم يبق امامنا الا التمرد والعصيان ، لم يبق لنا الا الدعاء لتلك البلد الطيب ان يحميها ويحرسها الله من ايدي كل الأشرار، ويبعد عنها الحكام الظلام ، ومن يريد وضع رؤوسنا في الأوحال .
تربع نظام السلطة الحاكم في ليبيا فوق عرش مبتكر بنظرية أوحدية في العالم ، اصبح نظام " رأس على علم " مشهور بين ارجاء العالم ،جال وصال كما يشاء ، يريد ان يؤكد تلك المدينة الفاضلة المبتكرة على هواه وكما يشاء ، اين نحن منها تلك المدينة الفاضلة ؟ اين هى احلام المواطن الليبي في بناء تلك المدينة ؟
ليبيا بلد البطولات والتاريخ المسطر بدماء شهادائنا الأبرار ، اصبحت أضحوكة الزمن بين العالم اجمع بأكاذيب وحيل ، أصبحنا في حظيرة القوى الكبرى يمارسون علينا لعبة "البيضة والحجر" واصبحنا مركزاً لتجارب كل من"هب ودب" ، بدأت مدينة الأحلام الفاضلة والنظرية الأوحدية ، يمارسون علينا راية البطولة دون غيرهم ، ومن ثم سلمت الراية "لسيف " الأكبر ، ومنها أسقطها بيد "المعتصم " الأصغر، فإلى اين بها تلك المدينة بالوراثة أم بالتزكية ؟ نحن شعب اصبحنا " السماء والطارق" اصبحنا لا نحلم بالمدينة الفاضلة ، بل نريد انقاذ البقية المتبقية من هذه المدينة وماخلفته مدينة الأحلام من خراب ودمار .
ظواهر البطالة والغلاء والفقر. فالمدن مشلولة . والوقت العام مهدر. وساعات الإنتاج فى اليوم معدودة. ومصالح الناس معطلة ، ففي غياب الحوار ورفض المصالحة والإصلاح الذى فات عليه الوقت، ولاوجود لأمل في أى حركة جدية للإصلاح ، وترميم ما اُفسد لأكثر من ثلاث عقود ، عمل فيه النظام على انقسام الوطن بين الحاكم والمحكوم ،وغياب القانون ، وهذا بالطبع بسبب غياب الشرعية الدستورية والتي سببت في وجود الفوضى وانتشار الرشوة والمحسوبية والفساد ، إضافة الى التعارض بين حقوق المواطن وواجبات النظام والحاكم .
فقد حان الوقت ان ياخذ المواطن الليبي مكانه فى هذه المدينة ، وإعطاء الشعب الليبي حقه في تقرير مصيره ، واسترجاع القانون الغائب والشرعية الدستورية للبلاد ، والتعاون معاً من داخل وخارج البلاد لتحريك الشارع بكافة قواعده الشعبية ، وتحريك منظماته وهيئاته ، وليس لنا بعد الآن إلا العصيان المدنى ، فليكن عصياناً اجتماعياً قبل أن يكون سياسياً ، هو الطريق الوحيد للمقاومة السلمية بديلا، والخروج من بوتقة الصمت ، وقذف حجرا فى مياه راكدة ؟؟ فليتقدم القادرون على القيادة بالعصيان اولا، ولقيادة الليبيين لتغيير أحوالهم ثانياً ، و انقاذ مستقبلنا ، ومستقبل بلادنا ، نريد اسنادا وتأييدا شعبيا من أجل التغيير للأفضل ، فقد ضحى الكثيرون ولازالوا يضحون بانفسهم في سبيل العمل السياسي والإجتماعي ، والعمل المتواصل ، والجهد من أجل مواجهة الفساد والظلم ، ومن أجل مستقبل أفضل للمواطن الليبي .
يجب أن يكون الشعب هو الحاكم ، و أن يكون الرئيس المسئول أمامهم ، لا المسئول عنهم ، ولعل الله سبحانه وتعالى يوفق أبناء وطننا الشرفاء والمخلصين لهذا الوطن ، ويوحد القلوب و الجهود والكلمة من حولهم ، فنحن شعب مسالم ، نبحث عن وطن ، عن استقرار آمن ، نريد العيش فوق تراب الوطن .

بقلم / نداء صبري عياد ( ريم ليبيا )
imag440@yahoo.ca


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home