Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أتحداك يا أبوعـشة ان تتبرأ من هذا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يافرج أبوعشة نحن قوم أعزنا الله بالاسلام ..
فاذا أبتغينا العزة بغيره .. أذلنا الله

فاجعة جديدة اليوم بعد ان اخدت فنجان القهوة وفتحت جهازى كالعادة للدخول الى مدينة { الدكتور إغنيواة } فادا بى أتفاجى من هول ماقرأت للمعتوه {فرج ابوالعشة} الكاتب فى صحيفة الزحف الاخضر اليهودية التابعة لجهاز اللجان الثورية

فقد وصف هدا المعتوه {الزنديق جلال الدين الرومى } بانه مولانا بل أقول لك يافرج أبو العشة . مولاك انت وليس مولانا نحن لاننا مسلمين ولله الحمد ونعتقد فى عقيدة اهل السنة والجماعة .ولانعتقد فى عقيدة الزنديق المحارب لسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .مولاك جلال الدين الرومى ماذا دهاك يابوعشة هل قلبك عليه غشاوة اما كما يقول المثل { تاخد من مزودك وتحدف} سبحان الله يابوعشة ماهكذا تورد الابل . كيف سمحت لك نفسك بان ترخصها لزنديق مثل . مولاك جلال الدين الرومى . ولكن هدا الشى لايستغرب من إنسان ترعرع وتربى فى بيت { اللجان الثورية } وصحيفتهم المشبوهة الزحف الاخضر. وهدا حالك بافرج أبوالعشة بدايتك مع النظام ثم نهايتك مع النظام. وهذه بوادر رجوعك لحضيرة القدافى كما رجع اخوانك الدين كانوا يقولون { طز فى القدافى } نريد الديمقراطية ،،،،، أين هم يافرج العشة ؟ اليس فى أحضان القدافى ؟ أين الخوجة. بويصير. وباقى زمزاكة الاخوان المفلسين أصحاب المنهج الشاد الفاسد.

يافرج أبوالعشة مولاك جلال الدين الرومى يقول....

(( فلايصح آن يحرم فرعون بالكلية من عناية الله !! فربما يكون للرب عناية خفية وكان الخير مقصدا له في جعله ملعونا!!----- واهل الحب لاينفون عناية الله عن فرعون) جلال الرومي كتاب (( فيه مافيه )) ص 151

وقال ((على أن العنايةَ من جانب الحق شيء والاجتهادَ شيءٌ آخر, ولم يصل الأنبياء إلى مقام النبوة بوساطة الاجتهاد ... ومهما يكن فإن فرعون أيضاً اجتهد اجتهاداً عظيماً في البذل والإحسان وإشاعة الخير ؛ ولكن لأنه لم يكن ثمة عنايةٌ فإن تلك الطاعة وذلك الإحسان لم يكن لها إشراقٌ وأُخفيتْ تلك الأعمال كلها )) فيه ما فيه/ 252.

( يفر الناس من التتار ونحن نعبد خالق التتار )(انظر الشمس المنتصرة /59

هذا النص يثبت عمالة الصوفية للتتار وبالذات الاحمدية البطائحية والقلندرية المولولية

( لا تتحدث كثيراً عن نكبة التتار ، تحدث عن نافجة المسك لدى غزال التتار ). انظر المصدر السابق /60

طبعا الصوفي العميل لايرى ابادة مليونين مسلم شئ مهم على ايدي اسياده التتار

التقى الشمس التبريزي ، وقال شمس : أيهما أعظم البسطامي أم محمد(( صلى الله عليه وسلم))----- لأن البسطامي قال : ما أعظم شاني وقال محمد : لا نثني عليك كما ينبغي أن يُثنى عليك ؟ سقط الرومي مغشياً عليه ولما استعاد وعيه قال : محمد(( صلى الله عليه وسلم)) أعظم لأن البسطامي أخذ جرعة واحدة فأخمد عطشه أما محمد فقد كان الطريق مفتوحاً له على الدوام. ( جلال الدين الرومي والتصوف /28 )

وها هو عيسى عليه السلام أيضاً ثملٌ بالحق , أما حماره فهو ثملٌ بالشعير(78)

قلة الادب مع الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم هكذا بدون الصلاة وعيسى عليه السلام ثمل!!

المنهج التكفيري عند جلال الرومي:

ينهج جلال الدين الرومي نهج المدرسة التكفيرية لمخالفيه في الرأي والفكر، ولكن الأخطر هو أن يصل إلى استحلال دم المسلم وقتله.

قال الأفلاكي: سأل الشيخ المحترم أوحد الدين الخوئي مولانا يعني جلال الدين الرومي: “من هو الكافــــر”؟؟

فقال مولانا: أرني المؤمن كي يَبِينَ الكافـــر!

فقال الشيخ أوحد الدين: أنت هو المؤمن!!

فقال مولانا: في تلك الحال فكل من يضادُّنا فهو الكافـــر!!

(الأفلاكي، مناقب العارفين ج1 ص515 نقلاً عن أخبار جلال الدين الرومي ص228)

علق على هذا أبو الفضل محمد القونوي:

ويؤيد نهج الجلال في الإكفار، والعنف، واستحلال إراقة دم المخالف قوله في المثنوي ج2 (3072):

“وأي حلال ذلك يا من غدوت من أهل الضلال!

إنني لست أرى حلالاً سوى دمك!
..............................................

ويدعي جلال الدين الرومي أن كل شخص مطالب بمعرفة شيخه، وهو الولي الصالح، ومن دون هذه الولاية يكفر كل شخص إذا لم يتخذ هذه الولاية، حيث يقول

من لم يعرف شيخه (أي الإنسان وقطب الزمان) فهو كافر!! فالعالم لايمكن أن يقوم من غير قطب أو محور يدور حوله،كالرحى بلا قطب فإنها بلا فائدة.

(كتاب المثنوي 2/3325) بواسطة كتاب الأبعاد الصوفية في الإسلام وتاريخ التصوف لآنا ماري ص 230

فالقطب عند الصوفية محل الوحي السماوي الذي يلوح لحجيج الطريق الصوفي كالشمس في جوف الليل، ويزعمون أن أصله ثابت في الذات الإلهية - تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا.

فالقطب هو بمقام جبريل أوإسرافيل.

قال المدرس بالحرم النبوي العلامة الدكتور محمد أمان بن علي الجامي -رحمه الله تعالى-(توفي قبل عدة سنوات)- وهو غير الجامي الصوفي تلميذ الرومي) تحت عنوان “الأولياء” :

الأولياء جمع ولي. والولي من تولى الله أمره وخصه بعنايته لصلاحه لأن الله يتولى الصالحين ويحب المؤمنين ويدافع عنهم {إن الله يدافع عن الذين آمنوا}، وفي الحديث القدسي: “من عادى لي ولياً فقد آذنته بحرب”.

ويؤمن جلال الرومي بوحدة الأديان، وأنه لا فرق بين الإسلام والنصرانية واليهودية، وسائر الأديان؛ حيث يقول

نفسي، أيها النور المشرق، لا تنأ عني لا تنأ عني

حبي، أيها المشهد المتألق، لا تنأ عني لا تنأ عني

انظر إلى العمامة أحكمتها فوق رأسي

بل انظر إلى زنار زرادشت حول خصري

أحمل الزنار، وأحمل المخلاة

لا بل أحمل النور، فلا تنأ عني لا تنأ عني

مسلم أنا، ولكني نصراني وبرهمي زرادشتي

توكلت عليك أيها الحق الأعلى، فلا تنأ عني لا تنأ عني

ليس لي سوى معبد واحد، مسجداً كان أو كنيسة أو بيت أصنام

ووجهك الكريم فيه غاية نعمتي، فلا تنأ عني لا تنأ عني

وأتسئل بدورى للمعتوه الثورى فرج أبوعشة . هل ترى بوحدة الأديان أو تعتقد بها؟أتمنى أن تكون عندك شجاعة للتبرؤ من هذا المعتقد ونقده فهل يحصل ذلك أم لا؟

أشكر الدكتور إغنيوة لوسعة صدره مع كل من يكتب فى مدينته.

العربى الليبي
الدنمارك


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home