Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة الى القذافي

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد الله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين .

رسالة اتوجه بها اليك ياسيادة العقيد واطلب منك ان تجلس في خيمتك بعيدا عن حراسك ورجال التورة المزعومة الدين يزينون لك التخلف تقدم والدمار انجاز والدل والمهانة والامبطاح عزة ونصر مبين.
اسالك با الله هدا ادا كنت تعتقد بوجود الله من عدمه.هل جلست يوما في خيمتك وفكرت في ليبيا الي اين اوصلتها بفكارك تلك بعد رحلة دامت اكتر من 37 سنة.ومادا قدمت لها انت شخصيا ومادا قدمت تورتك الظافرة على حد زعمك بانك قائدها المباشر والشخص الهمام الدي احياها في قلوب العسكرالدين قاموا بها عبر وسيلة الدبابة التي بدورها اوصلتكم الي غايتكم في حكم البلاد الي يومنا هدا مند دالك اليوم .وانت ياسيادة العقيد قابع في قصرك (العاجي) في باب العزيزية وبهدا حولت ليبيا الي معسكر كبير وغرفة عمليات تقودها انت شخصيا لتعتقل فيها كل من يخالف اوامرك التي لاترد ابدا.وساعدك في هدا كل من كان على شاكلتك وبنات افكارك التورية التي اوصلتنا الي ما نحن عليه الان من تردي في كل شيء في مجلات الحياة الكريمة.

ياسيادة العقيد .
وبدون ان انعتك با ادى او سب رغم انك اهل له وبستحقاق كا الاوسمة التي نلتها بغير استحقاق .
فيا زعيم الزعماء ويا صقر افريقيا ويا فارس الفرسان ياصانع عصر الجماهير ومخترع اللجان التورية الدموية . الم تعلم بان هده الاسماء كلها التي تحب ان ينعتك بها ازلاامك من التوريين والزمزاكة الم تعرف بان لها تمن تدفع من اجله لكي يحق لك ان تنادي بها .
ام عساك اعتدتا ان تاخد كل شيء ولا تعطي شيء كعادتك المعتادة التي عرفنك بها مند بزوغ نجمك علينا في دالك اليوم.

ياسيادة العقيد.
اسالك با الله عندما تريد ان تنام وتضع راسك على (الوسادة) هل يا تيك النوم حقا دون ان تفكر في ماضيك الااليم او الي تلك الدموع التي زرعتها على خدود امهتنا ونسائنا واطفالنا الدين حعلتهم ايتاما بدون جريرة اقترفوها.
هل تنام حقا يا قدافي وانت فعلت فعلتك هده في اهلنا الضعفاء الم يلين قلبك يوما الم تفكر في طريق حياتك التي بدورها وصلتنا الى هده النتيجة الم تندم الي سلسلة الارهاب والمشانق وقطع الارزاق التي وزعتها با العدل في جميع انحاء بلدنا الاامن .
الم تفكر بانك كل يوم تقترب الى الحفرة (مسكنك ومتواك الاخير) وانه سوف ياتيك يوم وانت ومالك وسلطانك واعوانك عن صده عاجز يوم لاريب فيه وانت بين حراسك الااشاوس.

يا سيادة العقيد.
مادا قدمت تورتك الى ليبيا .
سوف توجيب كعادتك المعتادة با انك حررت ليبيا من عهد الرجعية والاستعمار وانك طهرة البلاد من القواعد الاجنبية الجاتمة فوق ارضنا الطاهرة بعد ان قامت هده القوات والقواعد بواجبها اتجاهك ولا داعي الي وجودها بعد تربعك علىراس السلطة في ليبيا.
ولا تقول لي بانك سلمة السلطة الي دالك الشعب ....الخ
لكن دعني اوجيبك عن هدا كله ونحن سمعناك اكتر من 37 سنة حتى اصابنا الملل من جراء تكرارك هده الاسطوانة التي لايصدقها عاقل ابدا وكدالك لاضير ان تسمعنا هدا اليوم على الاقل في هده المقالة .

ان الدي قدمته تورتك تورة العسكر في ليبيا لايمكن ان يحصر او ان يتسع في هده المقالة لانه بصراحة انجازاتكم العملاقة لا يمكن ان يسعها عقل واصف او قلم مؤرخ .
فانتم بصراحة قدمتم ما قدمتم ياسيادة العقيد على دالك الانجازين العطيمين اولهما انقلابك العسكري والاخر انقلابك الشعبي على حد وصفك له
فا الانقلاب الاول الدي اعانك عليه بعض الضباط صغار الرتب والمدارك والدى تم الاغرار بهم من فبلك او با الاحرى ركودهم وراء اهوائهم الدنياوية اتجاه السلطة طننا بهم با انهم سوف يتقاسمون معك السلطة في البلاد المغدور بها والمطاح بنطامها الشرعي .
ولكن هيهات هيهات طمعك واتساع بطنك وحبك لسيطرة المطلقة جاء الرد على زملاء الامس ورفاق الدرب .
عندما تمكنة وزاد سحرك واستفحل طغيانك جاء من بعدها انقلابك الشعبي المزعوم اقصد انقلابك على زملاء ورفاق الامس .
لاانه بصراحة لايمكنك ان تقتسم معهم كما كنت تفعل با الامس وفي صباح دالك اليوم التاني من شهر مارس سنة 79 تم تسديد لكمتك لهم وبا القاضي هدة المرة (ضربة معلم)
ومن خلالها اعلانة ان ليبيا جماهيرية والحكم فيها شعبي واطلقة العنان الي الااحكام العرفية وضربة ضربتك بان تلغي كل شيء بدون محاسبة ولارقيب وانهية بدالك الاحزاب ودستور البلاد لكي تبقى انت المرجع والدستور لكي يتم الرجوع اليه وكدالك لكي رفاق الامس لايستطيعون الحراك بدون اوامرك .فسبحان الله في صدق الصادق المصدوق عندما قال (من اعان ظالم على ظلمه الا ظلم بظلمه.)

ياسيادة القدافي.
اعلم بان الدنيا فبها اسود كما فيها كلاب .
وسوف ياتيك يوم تجازي فيه عن افعالك البشعة واعلم لا رحمك الله ان الله ليس بغافل عما يعمل الظالمون انما يواخرهم ليوم تشخص فيه الابصار مهطعي مقنعي روؤسهم لا يرتد لهم طرفهم وافئدتهم هواء .

ياسيادة العقيد.
انك تمكر على اهلنا في ليبيا وتضايق لهم وتحاربهم في رزقهم ولكن تمكر ويمكر الله والله خير الماكرين .
فان كنت اليوم تاكل كما تاكل الانعام وتتالدد بحلو الطعام وافخر التياب ورغد في سعة العيش لكن لك غد في جهنم ما اعد الله لك من خزي وعار فااكلك من زقوم جهنم لا يا كله الا الخاطئون امتالك ومن شابهك واحبك ورضى بك وبايعك وسكت عنك ولم يغير منكرك بى كتابة او بكلام عن الحق فى ظلامك لنا .
واختم مقالي بكلام الرقيب الجبار عندما قال في ختام سورة نوح (ولا تزد الظالمين الا تبارا)

جهـاد عـزام
السويد
jihaad-azaam@maktoob.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home