Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ما مدى نجاح المحامى الفاشل فى رئاسة ليبيا؟

أجتمعت فى المحامى الفاشل صفات كثيرة قبيحة ، ورذائل عديدة قلما تجتمع فى إنسان ، عفانا الله منها.
من هذه الرذائل الغرور الشديد حتى خطر بباله وجود فرص لحكمه لبلادنا !! وهو الذى لا يصلح أن يكون عمدة بلدة صغيرة نائية فضلا عن دولة كبيرة.
وربما كان صادقا فى إدعائه النجاح فى إلانتخابات عندما عاش فى ليبيا قديما، رغم تأصل الكذب فيه ، لكن حتما هذا كان قبل إنكشاف حقيقته للناس ، حقيقة الإضطراب العقلى المحزن، وحقيقة الزيغ الذى يجعله يهاجم ديننا ظلما وعدوانا ، بل ويسرق ركنا من أركان الإسلام كما بينت من قبل، وحقيقة الإنحلال والخفة التى تجعله يسمى نفسه( الثور الابيض)، ويتقمص شخصية إمراة يسميها ( جميلة الدرسى ) ، حقيقة الطغيان المتجذر فيه حتى أنه يطرد من يرفع يده ليتكلم ، واذهبوا الى غرفته فى البال توك حتى تروا كيف يمارس المحامى الفاشل الاستبداد فى أبشع صوره.

لوقدر لهذا الفاشل الحقود أن يحكم ليبيا لجعل الدماء تسيل فى شوارعها، ولجعل من إعمدة الكهرباء مشانق لمن يخالفه فى شذوذه.

كيف يستطيع أن يجلب الخير لبلادنا وهو عالة على المجتمع السويسرى ، يمد يده الى الحكومة فيلتقط فتات الخبز الذى تمده اليه، ثم بدل الاعتراف بفضلها يتباهى بخداعه لنسائها.
لكن من باب عدم بخس الناس أشياءهم ، نذكر بعض إنجازات المحامى الفاشل-فى نظره هو إنجازات ، ونحن نعتبرها من إدلة شذوذ هذا البائس-.

-نومه ليلة كاملة فى سيارته أمام بيته ، بعد أن تعذر عليه فتح الباب-ربما السكر كان شديدا- وقد ذكر هذا المعتوه هذه الحادثة فى معرض إظهاره لشجاعته !!!.

-قام بمظاهرة فى ميدان خال من الناس ، عدا الذى التقط له الصورة ، وربما كان من إخوانه المتسولين، وقد أرفق لنا المناضل الكبير هذه الصورة ليظهر نضاله اللا مثيل له، والذى يذكر بدون كيشوت فى صراعه مع الطواحين.
-قدرته الكبيرة على التقمص، وهذا من متطلبات السياسين ، أو جلهم من باب إلانصاف، وقد استطاع المحامى الفاشل أن يتقمص شخصية إمراة سماها جميلة الدرسى لمدة شهور قبل أن تبين فضيحته الكبرى على الملآ.
-وقف وقفة المخنث فى ميدان من ميادين روما، وأطلق على نفسه الثور الا بيض، وقد ينظر الى هذا العمل على أنه عمل بطولى أنتقم به المحامى المعتوه من أحفاد الفاشين الطليان.
ولما لا؟ ألم يقف وقفة الفاتحين أمام الإيطالين رغم الإنكسار والخنوع فى تلك الوقفة؟
هذا هو وصمة العار فوزى العرفية الذى يحلم بحكم ليبيا.

أرجو من إخواننا ليبيى لوزان ان يرسلوا لنا عنوان بلدية لوزان، فريما أستطعت إقناعهم بالوضع الصحى المتردى لهذا المعتوه والذى يقتضى سرعة إعادته الى المصحة العقلية التى فر منها.

إننى اخشى أن يعلن عن ترشحه لرئاسة سويسرا، ويصبح هذا الخبر مصدر لتندر السويسرين لسنوات طويلة.

والسلام

أبو ضياء الدين


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home