Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك :
الفساد الكبير فى ليبيا

الفساد الكبير فى ليبيا

المصدر : موقع "اليوم الثامن" www.elyomel8.com

المحرر الاقتصادى / صحافة 13/6/2007

فيما يبنى العقيد الليبي معمر القذافى مجدا لبلده سواء بخطواته السياسية المثيرة او باقدامه على تدشين مشروعات عملاقة مثل النهر الكبير المعادل التاريخى لمشروع السد العالى الناصري او مصانع الحديد والصلب العملاقة والصفقات السياسية الكبيرة وكان آخرها ذهاب رئيس وزراء بريطانيا الحليف الرئيسى لامريكا الى عقر دار العقيد فى منطقة السرت الليبية ، وفيما يلاحظ المراقبون تواجده السياسي فى ازمات العالم الساخنة كدار فور والصراعات الافريقية التى لاتنقطع وفى آسيا وامريكا الجنوبيه حيث اعار العقيد طائرته الخاصة لرئيس نيكاراجوا واطروحاته للدولة الفاطمية الجديده ، فإن فسادا مروعا يلعب فى بلاده ويضطلع مسؤليه الكبار والمقربين منه بدور اساسى فى ذلك الفساد كما تقول تقارير كثير من السفارات الاجنبية ، فلاتتم صفقه مالية او مشروعات تجارية او عطاءات كبيره إلا ويكون ابطالها مسؤلين ليبيين كبار ، حتى ان ليبيا تصنفها منظمات الشفافيه الدوليه على انها فى خانة الدول الاكثر فسادا ويتندر رجال الاعمال العرب والاجانب والمستثمرين من غرق المسؤلين اليبيين فى الفساد والرشوة بدون استثناء ، وآخر ما يتندرون به هو ما يقال ( بأن الموظف او المسؤل الليبي المرتشى يقوم بعد الرشوه قبل ان يستلمها ، فيما يضع المرتشى من الجنسيات الاخرى الرشوة فى درج مكتبه بدون عد ) وقد تناولت عدد من الصحف ومواقع الانترنت قصص لفساد ليبي مروع نتج عنه خلل فى البيئة الاجتماعية كالدعارة وانعدام الرادع الاخلاقى ، حتى ان زوجات الوزراء وابنائهم اضحوا من علامات الفساد ، والمشكلة هى ان رجالات العقيد وقد غرقوا فى الفساد ويعلنون ان المشكلة فوق مستوى الحل القانونى ويرددون ذلك صراحة ، وهو مايقضى على ماتبقى من أمل فى الاصلاح ويعتبرون الفساد امر واقع وشامل وقد عبر سيف الاسلام القذافى عن غضبه الشديد من هؤلاء حين اعلن صراحة بان البلد تخضع لعصابات من القطط السمان والتكنوقراط المرتشين وانها بدلا من ان تكون جنه كما يقول الكتاب الاخضر فقد تحولت الى جحيم ، غير ان السيد والده العقيد القذافى نفسه ذهب ابعد من ذلك حين جمع اركان دولته ( بدون تخصيص) بما فيهم اعضاء ممن يعرف بالمجلس الثورى ووجه لهم انتقادا صريحا بالتورط فى الفساد وطالبهم باعلان التوبة وطلب الغفران ! ، وامهلهم ثلاثة اشهر لاعلان التوبة واسترجاع المسروقات ، وبدلا من ان تتم التوبه الثورية قالت معلومات من مصادر ليبيه ان الوزراء واركانهم ومساعديهم غارقون فى الفساد المالى والاختلاسات بشتى الوسائل ، وانهم يتهكمون على طرق محاسبتهم المعلنه ، ويتندرون من وجود شخص كرئيس هيئة الرقابة المالية والادارية الذى يصفونه بانه متعطش للمال وانه لايأبه فى المشاركة فى اى مشروع تجارى خصوصا اذا كان الشريك مضمون اللسان ، وان وجوده على رأس ذلك الجاز الحساس من شأنه ان احدا لن يمس بمسائلة قانونيه جاده ، وتسائل مراقبون محايدون عن الثمن الذى اخذه المرتشون فى ليبيا مقابل ادخال شريك امريكى فى ملكية شركة النفط الليبية التامويل التى تمتلك ثلاث مصافى بتروليه ، كما تسائلوا عن الفساد فى عطاءات النفط حيث استطاعت الشركات اختراق لجان العطاءات ومعرفة تفاصيل العطاءات والمواقع قبل عملية الاعلان عن العطاءات وهذا بسبب الرشاوى المجزيه التى يأخذها اعضاء اللجان تلك ، ويتربع على عرش هذا الخراب المالى ابناء واصهار المسؤلين بلا خجل بمن فيهم مقربون من الزعيم الليبي ، ولا يشك احدا فى ان هذا المرض الليبي قد استفحل ويبدو انه من الصعب علاجه بالطرق التقليديه ، خصوصا مع ازدياد انشغالات القائد الليبي وانغماسه فى القضايا العالميه وخصوصا الافريقية ، وهو مايحبذه المسؤلين الليبيين ، كما قال وزير ليبي سابق فى معرض تحليله للاوضاع الاقتصاديه المترديه فى ليبيا ، واضاف ان وزراء ليبيون سابقون وحاليون متورطون بشكل مباشر وغير مباشر فى تقاضى الرشاوى وقال ان شجاعة الامير بندر بن سلطان ( فى اشاره الى اعترافه بتقبل اموال بريطانيه ) تلك الشجاعة لايمتلكها وزراء ليبيا ، وختم تحليله بالقول ان الفساد جزء من حياتنا الليبية ، وكانت صحيفة مغربية قد نشرت منذ اشهر معلومات عن تقاضى وزير ليبي عمولات نضير ارساءه عطاءات كبيرة تخص مطارات ليبية الى شريك فرنسى ، والغريب فانه بدلا من اقالته على اقل تقدير تم استناد حقيبة وزارية جديده له مما يؤكد الى أى مدى وصل الفساد .


الحمّـاس


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home