Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الإعتذار والحقيقة

أعتقد أولاًً إنه يجب علينا كشعب ليبي الإعتذار للممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطينى لما قامت به الجوقة المجرمة الحاكمة في ليبيا من تلفيق إتهامات و أحكام لهولاء الابرياء وذلك كما إعترف إ بن حاكم ليبيا.
الجميع يعرف إننا غير مسئولين على تصرفات هذه العصابة الخاطفة لليبيا و أهلها , ولكننا مسئولين على تصدقينا لإفتراءت وإستخفافات هذه العصابة , علينا الإعتذار حتى لا نوسم بالفسق.. قال تعالى" فاستخف قومه فاطاعوه إنهم كانو قوماً فاسقين".
يجب أن يقوم بهذا ألإعتذار المثقفين والكتُاب الليبين المتواجدين باقلامهم على شبكة المعلومات, لغياب أى نوع من الصحافة التى تحترم نفسها في ليبيا. أخص بالذكر هنا المثقفين التي كانت لهم كتابات عن هذا الموضوع أو مداولات مع السيدة دأرين الحجوج مثل السيد الفاضل عيسي عبدالقيوم الذى كلنا ثقة إنه فى مستوى وحس أخلاقي عالي لتقديم إعتذار لعائلة الحجوج و طاقم التمريض البلغارى من كتابات كانت تتسم بالشدة, فالاعتراف بالحق فضيلة هو ونحن أهلها.
ثانياً: نريد الحقيقة كاملة لانصفها, نريد أن نري رووس تتدحرج مهما كبرت هذه الرووس. نريد حقيقة هذه الجريمة والجرائم التى أرتُكبت قبلها. لانريد كلفتة للجريمة.
نريد أن يعرف أهل المغدورين من قام بهذه الجريمة ومن المسئول علي قتل أطفالهم. نريد إعتذار وحقيقة وكرامة.
عاشت ليبيا.

حسين عون


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home