Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الشارف الغـرياني المجاهـد الذى ظلمه العـقاد

الشارف الغرياني الذى إتقى شرور العدو الايطالى بقوله (لكم دينكم ولى دين) فحفظ بقية من لساننا وديننا وثقافتنا ومدارسنا ومحاكمنا الشرعية ، ولقد حدثتنا مرجعيات ليبيا الأجتماعية فقالوا ,لم نسمع يوما أن المجاهد الشارف الغريانى كان خائنا أو عميلا ,ولم يذكر الشارف الغريانى عبر تاريخ ليبيا بسوء الى أن قدمه العقاد على ذلك النحو وأنهم قد صدموا لذلك التقديم , فالشارف الغريانى كان محبا للخير وداعما لجهاد ابناء وطنه ولم يكون كإدريس السنوسى المتعطش للسلطة والعرش ,ادريس الذى عاش على العمالة والاستقواء بالأعداء فأرتمى فى أحضان المحتل فنصبته ايطاليا اميرا للصحراء ثم نصبته بريطانيا أميرا لبرقة عبر دى كاندول , إدريس السنوسى الذى أراد بيع الحديد والخردة من بقايا الحرب العالمية الثانية الى (موشى شاليت الصهيونى ) _وترقبوا مقالتى التى لم تنشر بعد ,عود على دستور ادريس السنوسى _ان أبناء وأحفاد الشارف الغريانى الذى ظلمه العقاد أصلح لمدينة بنغازى من ثوار الظاهر راكبى الأمواج العاتية الذين أفسدوا المدينة وما أفسدوا الا أنفسهم , ولو أن مدينة بنغازى وجدت عشرة أشخاص فقط عاشوا الثورة ,نعم عاشوا أخلاقها الحميدة وأفكارالقائد السامية الطاهرة ومواقفه العظيمة لما كان حال بنغازى كم هى عليه الآن ,نعم عشرة فقط . ان المحامى الشارف الغريانى أصلح من الفروخ والفرخات الذين يفسدوا النيابة والقضاء فى بنغازى ,ان المرحوم الشارف الغريانى أشرف لليبيا من ادريس السنوسى رمز العمالة والاستقواء بالاعداء ,نعم ليبيا الشارف الغريانى , ليبيا قدورة الذى قاد المسيرة السياسية في سوريا ، ليبيا بن غلبون والزروق وعلماء آخرون كثير، إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور, ليبيا التى قدمت لمصر، ذلك العالم الجليل مطروح وبإسمه محافظة عامرة ، وقدمت لمصر ذلك السياسى الحكيم حمد الباسل الذى كان أحد خمسة عظام قادوا ثورة 1919 بزعامة سعد زغلول ، وقدمت لتونس عائلة بورقيبة ، ومنها الحبيب الذى صنع حاضرة تونس بعد أن خربها المحتل الفرنسى.

جلال الوحيشي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home