Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هـؤلاء فقدوا العـقل قبل الوطن..

رغم هموم الغربة ووحشتها الأليمة ..
وصعوبة المعيشة ومؤثرات الحنين المتزايد للبلاد وتداعياته السكليوجية والاجتماعية إلا أني ضحكت كثيراً .. وكدت أسقط من إغماء دوار الحالة الهستيرية الفظيعة .. وشر البلية ما يضحك مستغرباً التحول المفصلي التي انتابت المشهد الاجتماعي في بلدي عامة والجبل خاصة تحت وطأة التعنصر القبلي غير المبرر في مرحلته البائسة .. والتعمد بتضييق مساحته الأحادية وإظهار الانحياز المتخلف للعشيرة .. ومحاولة الاجترار السمجة والهلامية حول تميز عشيرة من قبيلتي التي اعتز بانتمائي إلى أحد بطونها عن البقية من القبيلة ، ومحاولة إقناع الآخرين بمبالغة طوباوية على تفردها الجهادي .. وإقصاء جماعات وشخصيات وعشائر أخرى من نفس القبيلة وهو يعد عملاً يؤكد قصور وجهل وخجول معارف من يحاول إثارة هذه الفتنة ؟ .. ويعمل على تهويلها وهي ظاهرة يكتنفها غموض المرامي والأهداف والأبعاد حول أسباب تصاعدها وتنامي مبرراتها واختيار توقيتها ودوافعها الاجتماعية ..
من خلال التركيز على إظهار بعض الأطراف من هذه العشيرة مثل محمد السيفاط .. وحسين مازق مثلاً كأبطال !!..
دون ذكر البقية وتهميش المجاهد عبدالسلام دجاجات وعبدالله البسطه وحسين الجويفي .. والطبجي (العريفي) وحمد بوخيرالله (الرحماني) وبو نصر الله الخزعلي .. وهذا بيت القصيدة الذي أريد أن اشحذ قلمي للرد على (ج.ز صاحب مقال عبر وادي الكوف إلى المعارضة الليبية في المهجر) . والتي شن فيها هجوماً غير أخلاقي متحاملاً على موقع السلفيوم الذي يبث من مدينتي الرائعة البيضاء ..
ونتابعه جميعنا هنا في المهجر بكل حرص ونتلقف أخبار الجبل الأخضر الأشم ومعرفة ما يجري في البيضاء من خلاله بغض النظر عن من وراء الموقع .. أو من يديره .. وأنا لست بصدد الدفاع عنه بقدر دفاعي عن هذا التحول النوعي في خطاب الإعلام الليبي والمغاير للإعلام الرسمي المؤدلج عبر مرئياته الفضائية أو صحفه الورقية .. وحيث أنني لا أعرف الناجي الحرابي أو العنصر الآخر الذي ذكر ..
غير أن ما أثارني في المقال الآنف .. هو التخبط والاتجال .. والنزعات الرخيصة والهابطة في مجمل عناصر هذيان الطرح المبتذل دون تركيز ومحددات تتحدث عن الشأن الداخلي بحياد .. وبهوية نضالية مقنعة بعيدة عن المعلومات والمغالطات .. والأمجاد المصطنعة التي يفترضها الواهمون بالتفوق الاجتماعي ..
وعليه أود تسجيل الملاحظات التالية حول المقال :-

أولاً :- تستشف من خلال الإسقاطات الواردة بالمقال أن الكاتب ينتمي إلى قبيلة البراعصه وتحديداً من عشيرة (حدوث) والذين عادة ما يحاولون أن يختلقون دور الريادة .. والتميز عن بقية القبيلة وخاصة الإشارة إلى محمد السيفاط .. وحسين مازق !! ..

ثانياً :- إن هذه العشيرة دائماً تحاول إظهار دور الاستعداء للنظام باعتبارهم كانوا يمثلون البراعصه بسدة الحكم في العهد الملكي السابق .. وبعد الانقلاب تقلص نفوذهم وبرزت عشيرة آل حسين بعد مصاهرتهم القذافي وتوسع صلاحياتهم وفق هذه المميزات ..

ثالثاً :- ما هو الدور الذي لعبه محمد السيفاط في الحركة النضالية ضد النظام ؟ .. وما هي المواقف التي أبرزته في الشأن الليبي في المهجر؟ .. فلا يتعدى موقفه من النظام عن بقية موقف التجار والمقاولون الذين هربوا وراء الملايين التي حولوها قبل الانقلاب إلى الخارج وعاشوا في كنفها حتى مات في مصر رحمه الله .. حسين مازق رحمه الله كان مديراً في سوسه أبان العهد الإيطالي حتى وصل إلى رئيس وزراء في العهد الملكي .. وعاش في بيته مكرماً عزيزاً حتى توفاه الله منذ سنة ..

رابعاً :- إن المعارضة الليبية في المهجر التي يستنهضها كاتب المقال ويستنجدها لإنقاذ ليبيا ويعول عليها بوهم لتغيير شكل النظام .. والقضاء على نظام القذافي فهي عبارة عن مكاتب وكلاء تجار سياسيين لتقديم خدماتها للنظام .. وأغلبها تم شراؤها بالدولار سيد الموقف ولا تتعب نفسك بالمزيد من الميثالوجيا النضالية فنحن في المهجر نعرف هذه الحقيقة ويؤلمنا التغير واستقطاب بعض من أجندة المعارضة والعمل على حسابهم وشراء ذممهم وحتى المواقع الإلكترونية الخارجية التي تستهوي ليبيو الداخل بإثارة وظّف بعضها لصالح النظام وتنقل أخبار النظام بشكل دقيق ومدروس !!..

خامساً :- إن الحرد العقلي الذي يمارسه البعض في غفلة الحقائق يضل عاملاً يدعم الأطراف المناوئة للاستقرار .. والواقعية .. وقبول المشاركة التاريخية في الوطن وهمومه المتوقعة دون القفز بمهاترات وتبني قضايا لا تخدم الشأن الحقوقي والإصرار على تضليل الجانب المعرفي لخفايا الوطن ..

ألا تتفق معي أن هؤلاء الذين يغردون خارج السرب فقدوا العقل قبل الوطن ...

البرعـصي الحر
سويسرا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home