Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الى البغدادى المحمودى حاميها حراميها

لقد استرعى انتباهى اجتماع اللجنة العليا لتنفيذ المشروعات برئاستك والمنعقد بتاريخ 2.7.2007 وقراركم تنفيذ مشروع 53 مدرسة بافريقيا وكنت اتمنى ان ارى من بين قراراتكم فى هذا الاجتماع قرارا بتنفيذ مثلا 1000 مدرسة داخل ليبيا بدلا من مدارس بافريقيا وانت تعرف ونحن نعرف مدى التداعى للبنية التعليمية التى لازالت تسير حسب مخططات الستينات و نحن الان فى القرن الواحد والعشرون ولم نسمع او نرى اى خطة مستقبلية لتطوير البنية التعليمية التى تعيش ازمة خانقة وماساة كارثية حيث ان جل المدارس فى جميع المدن والقرى الليبية هى من تخطيط وتنفيذ العهد الملكى النزيك ولم نشهد خلال ال 38 عاما من حكم سيدك الطاغية اى تطوير او بناء لمدارس جديدة تتسق وتتماشى مع النمو السكانى والتطور العلمى ومستجدات القرن ..
ان التعليم فى ليبيا يحتاج الى وقفة جادة والى تخطيط علمى مدروس لعشرات السنين مستقبلا اذا اردنا ان نبنى انسانا واعيا متقدما على اساس علمى متطور يواكب التقدم الذى يشهده العالم فى هذا القرن..
ان وجود اكثر من 50 طالب فى فصل دراسى بالمدارس الليبية فى الوقت الحاضر وبعضهم لا يجد حتى كرسى للجلوس عليه ويجلس على الارض ناهيك عن نقص فى الكتب والوسائل التعليمية لهى فضيحة فى دولة تعيش على بحيرة من النفط وجعلت مسالة التحصيل العلمى تعانى من تدنى وتدهور اثر بدرجة مباشرة على المستوى التعليمى العام وسبب فيما تسبب من هبوط وانحطاط لمستوى التعليم فى ليبيا .. فبالله عليك كيف للتعليم ان يتطور فى ظل هذه المهازل والمعطيات..
اننى اتوجه بسؤال للبغدادى المحمودى متى تتجهون بمشاريعكم وقراراتكم لما يهم الشعب الليبى صاحب الحق الشرعى فى ثروثه وتنقذونه من الماسى التعليمية والصحية التى يعيشها المواطن .. ومتى ترشدون انفاقكم بما يتمشى مع حاجيات الشعب الليبى الذى يعانى من نقص وتدنى فى جميع المناحى الصحية والتعليمية والبنية التحتية ..
ان المهازل التى تقررونها فى مجلس خيانتكم للوطن وتبذير اموال الشعب الليبى على كل من هب ودب ستسالون عنها يوما ما حينما يحق الحق ويزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا .. فاتقى الله يابغدادى واسعى لا ستغلال منصبك لخدمة الشعب الليبى اولا واخيرا وهو الباقى واعلم يابغدادى يامحمودى ان ساعة الظلم ساعة وان ساعة الحق الى قيام الساعة ..
لقد برهنت منذ توليك لامانة اللجنة الشعبية العامة باتخاذك لقرارات ضد مصلحة الشعب الليبى الذى اؤتمنت عليه و بانك خائن للعهد والامانة فقد قمت مثلا بالغاء الدعم للسلع التموينية مع ان المؤتمرات الشعبية قد رفضت هذا القرار جملة وتفصيلا ولكنك بقرار فوقى وتنفيذا لرغبة سيدك اصدرت قرارا برفع الدعم عن السلع التموينية رغما عن انف الشعب الليبى والمؤتمرات الشعبية وجعلت من مقولة سيدك فى كتابه الاسود مؤتمرات شعبية تقرر ولجان شعبية تنفذ مضحكة .. انك تعلم جيدا يابغدادى مدى تاثير هذا القرار على عامة الشعب الليبى المعدم والفقير فى الحصول على لقمة يسد بها رمقه وتركتم مع ذلك العنان للمستغلين المحتكرين للتحكم فى لقمة العيش لهذا الشعب المقهور فارتفعت اسعار السلع التموينية لتصل الى اضعاف ماكانت عليه وازداد سعر الوقود دون ان تحركوا ساكنا لما ترونه امامكم وكان الشعب الليبى لا يهمكم فىوقت لا زالت الرواتب حسب قانون 15 لا زالت تراوح مكانها حتى وان تم رفعها فى بعض المصالح فان هذه الزيادة لا تتماشى مع ارتفاع الاسعار الجنونى بحيث اصبحت مئات الاف من العائلات عاجزة عن شراء السلع الضرورية الاساسية..
ان ما تقوم به يابغدادى من تجويع للشعب الليبى واذلاله تمشيا مع سياسة سيدك التى صرح بها وهى- جوع كلبك يتبعك- لهى جريمة بشعة تضاف الى جرائمك الكبيرة من نهب وسرقة لاموال الشعب واستغلالا للمناصب التى تقلدتها الى اليوم .. ان القرارات التى تقررها والبرافامانات التى تصدرها قد اضرت بالشعب الليبى وزادت من معاناته ومقاساته وحرمانه وقد اثبتت بما لا يدع للشك فى انك بيدق من بيادق النظام يحركك القذافى كيفما يشاء وتنفذ جميع مطالبه لاذلال هذا الشعب بعد ان رفضت المؤتمرات الشعبية مثل هذه القرارات الجائرة الضالمة ..وبدلا من ان تتجه بقراراتك الى ما يسعد الشعب الليبى ويشعره بالعزة والكرامة ها انت تساهم فى تحقير واذلال هذا الشعب المحروم المقهور اصلا.. وبدلا من ان تسعى للرفع من شان الوطن والشعب وتخلق جيلا يفخر ببلده وانتمائه تساهم فى توسيع الهوة بين الحاكم والمحكوم وتزيد من تعاسة هذا الشعب وتخلق جيلا يتنكر لجنسيته ووطنه ..ولتعلم يابغدادى انه بدون الشعوب لا يمكن بناء الاوطان والشعوب القوية هى التى ترفع من شان وطنها وتساهم مساهمة فعالة فى تقدمه وتطوره .. وان خلق الانسان المتعلم الواعى هى من اساسات ودعامات بناء الوطن وعليها يبنى التطور والتقدم فى جميع المجالات الحيوية ..
متى تكف يابغدادى عن اصدار برافاماناتك التى لم تات باى نفع للشعب الليبى الذى تزداد معاناته والامه مع اطلالة كل يوم .. متى تفيق يابغدادى من ثمالتك وتتق الله فى نفسك ولتعلم بان السيل قد بلغ الزبى وان الزلزال قادم اليكم ليقتلعكم فى وقت لا ينفعكم الندم وسندوس عليكم ونلقيكم فى مزبلة التاريخ ..
وان غدا لناظره قريب.

ابن الوطن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home