Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حان الوقت لجمع الشمل وتفويت الفرصة على الحاقدين

اخوتي الليبيين الشرفاء\أخواتي الليبيات الكريمات:

السلام عليكم وأسعد الله صباحكم ومساءكم—

كلنا نعلم أن طرابلس وأهلها الأفاظل يقاسون الويلات من هذا النظام الفاجر والذي يسيطر على مرافقها عملاء لهذا النظام،هؤلاء أتوا من كل أرجاء ليبيا الحبيبة, من شرقها ومن غربها ومن جنوبها, أتوا لخدمة النظام واالسيطرة على عاصمة ليبيا بطريقة مباشرة لأنها هي قلب ليبيا النابض , فاءن تحررت طرابلس فستتحرر بقية مدن ليبيا الحبيبة, وبناء على هذا يصعب على مدينة طرابلس التحرك ضد هذا النظام الفاسد, ولكن مدينة كبنغازي مثلا فهي مسيطر عليها بطريقة غير مباشرة ومن على بعد 1000 كيلو متر, أي عن طريق جهاز التحكم (remote control) ولهذا يسهل على بقية المدن الليبية بالتحرك, ولكن هذا التحرك لن يؤتي تماره لأن القدافي لن ينتهي الا بعد سقوطه في طرابلس, ومن هذا الإستنتاج نستنبط خلاصة الموضوع ألا وهي أنه لا بد من توحيد الصفوف وجمع ا لشمل للإطاحة بنظام برقة وطرابلس وفزان, ومن هذا المنطلق, يجب على رجالات ليبيا الشرفاء باءعداد قائمة بأسماء أعمدة النظام ومن هذه القائمة سنستخلص أن قيادة نظام ليبيا الهمجي تتكون من أسماء تمثل أرجاء ليبيا من طبرق مرورا باءجدابيا حتى رأس أءجدير, الخطوة الثانية تتم بتحجيم أو القضاء على هذه العناصر, ومن تم يبدأ قطار اءسقاط هذا النمر من ورق , الشباب الليبي وخاصة المتواجد في المدن الرئيسية له القدرة الفائقة لتدويخ الأجهزة الأمنية أو لاءقناع عناصرها للاءنظمام اءلى صفوف الشعب الليبي.

اخوتي الأعزاء \ أخواتي الكريمات

هذه الخطوات ربما يتصورها البعض سهلة وربما لا تأتي بنتيجة, ولهؤلاء أقول أن هذا النظام هش وغش وسبعة وثلاثون سنة كذب وتجهيل وغداع, وسينتهي بسهولة لو كان الشعب الليبي يتوقعها لسقط ثلاثين سنة مضت.-

ان بعض الأخوة من شرق ليبيا يتصورون أنهم قاصوا أكثر من غيرهم في أرجاء ليبيا, ان هذا مجرد اءستنتاج يستطيع أن يستنتجه كل ليبي بأنه مظلوم أكثر من غيره طالما النظام تطأ يده على كل ليبي شريف سواء من غربها أو شرقها ان من يعتقد أن طرابلس أحسن حالا من غيرها فليحمد الله أولا ويتمنى لأهلها كل الخير, ولكن الحقيقة على أرض الواقع تقول أن طرابلس قاسة الويلات تحت هذا الحكم المتعفن, فمثلا أحد الرعاع المسمى بجاب الله يعتقد ذّلك نتيجة جهل وتخلف لا أكثر ولا أقل, ان استنتاجه ربما كان نتاج زيارات مارقة يرى من خلالها نظافة شوارعها وخدمات بعض مرافقها, ولا يعلم هذا الجاهل أن هذه الواجهات يستخدمها النظام لخدمة رعايا الدول الأجنبية فقط, فلو وقف هذا الجاهل ونظر خلف هذه العمارات المخصصة أصلا للسفارات والشركات الأجنبية لتألم شديدا مما يعانيه اخوانه في أحياء كثيرة من طرابلس وكل شبر من ليبيا.

خلاصة القول لا مدينة ولا أحد يستطيع أن يتشدق بالبطولات, فالكل في الهواء سواء, فلنجمع شملنا, ولنوحد صفوفنا, ولنجرب معا ما أقترحت , والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.

أخوكم في الإسلام والنضال
أحمد مفتاح عيسى العيان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home