Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

متفرقات (2)

1 – ولدك من رفاقته
لقد حاولت عديد المرات كتابة موضوع عن رفاق القردافي ولكنني لم أتمكن من ذلك لعدم تمكني من الحصول على المعلومات الكافية عن كل اسم ولكن كل رفاقه وكما يعلم الجميع هم أما قتلة أو زناة أو مدمني خمور أو مرتشين أو سماسرة لا يتورعون في بيع الوطن بل وحتى بيع أمهاتهم في سبيل المادة فهل يعقل أن يكون من هؤلاء هم رفاقه أن يكون ورع ويتقي الله وإمام أئمة المسلمين في الوقت الذي يكون كل رفاقه هم من السفلة والمنحطين لا شك أن الصلاة وراءه لا تجوز وباطلة وقيل أن عوض حمزة عندما تخاصم معه قال له لقد خدعتنا وحرام صلاتنا وراءك وعلى سبيل الذكر لا الحصر كان اعز رفاقه المدعو عبدالسلام جلود وهو سكير وزاني فضيحته كانت على كل لسان عندما اكتشفت شبكة الدعارة التي كانت تديرها ميمي شكيب وتزوج هذا الوغد من امرأة غصبا عنها وكانت مخطوبة لزميل لها ومدرس معها في مدرسة جميلة الازمرلي ويقال بان جميع أبناءه منها هم بالتلقيح الاصطناعي وكذلك من رفاقه الذين يفتخر بهم دائما المدعو محمد التبو وهو حتى الآن ورغم تخطيه عتبة السبعينات إلا انه لا زال يدمن الخمور وحتى الثمالة وضاعت مع إدمانه آمال شعبية مرزق ومن رفاقه أيضا المدعو محمد الزوي وهو سكير من الطراز الرفيع ويقال بأنه كان النديم الخاص لملك المغرب الحسن الثاني وأيضا من رفاقه ولهم صلة قرابة بالطاغية المدعو السيد قذاف الدم وهو مدمن للخمور وزير نساء وكان يروي مغامراته في جرائد الدولة وله ولد غير شرعي اعترف به في التسعينات عندما وصل عمره أكثر من 20 سنة وكذلك أخوه احمد قذاف الدم ومعلوم ما يفعله ممثلات مصر وكم يصرف على أعياد ميلادهم وكذلك حسن اشكال ومسعود عبدالحفيظ وعبدالله منصور وخليفة حنيش ومن رفاقه التونسي الخويلدي الحميدي الذي سرق نصف أموال الدولة ومن رفاقه المشهورين ومعروفين بتعاطي الخمور والزنا ابوزيد دوردة وعبدالعاطي العبيدي الذي اختارت زوجته وبنت عمه الهروب مع سعودي على البقاء مع هذا السكير ومن زبانية الطاغية القردافي عبدالمجيد القعود وعمر المنتصر والوقح علي التريكي والسكير ابراهيم البشاري والصعلوك الطيب الصافي وعمار الطيف والقاتل مصطفي الزايدي والمجرم سعيد راشد العميل موسي كوسة وغيرهم كثير

2 - رب ضارة نافعة
الأسبوع الماضي التقيت بالصدفة بزميل في الدراسة أيام الثانوي ولم التقي به منذ ذلك الحين وكان شخص متميز في الفصل وشاءت الأقدار أن يواصل دراسته حتى تحصل على الدكتوراه وصار عضو هيئة التدريس في جامعة الفاتح الأسود وعلمت منه أنه أحيل على التقاعد مع عدد كبير من الدكاترة يزيد عددهم عن أربعمائة دكتور وكان منذ بضع سنوات لا يسمح لدكاترة الجامعة بالتقاعد إلا إذا كان غير قادر صحيا وذلك لقلتهم وحاجة الجامعة لخدماتهم في ظل تعدد الجامعات وقلة أعضاء هيئة التدريس خاصة في بعض التخصصات ولكن ما حدث هو بسبب عميدة الجامعة الدكتورة القابسي وهي عائدة من المهجر وبالتحديد من سوريا وكان أمين اللجنة الشعبية العامة الدكتور شكري طماطم اصدر قرار بتكلفها كعميدة للجامعة رغم أن عمرها تجاوز السن القانونية وهي 60 سنة للنساء وطبعا هذه الدكتورة استغلت وظيفتها أسوء استغلال هي وولدها وبنتها ونسيبها وكل أقربائها وكثرت الشكوى منها ومن تصرفاتها وبعد بضع سنين اصدر أمين التعليم العالي قرار بتكليف غيرها ليحل محلها ولكنها رفضت القرار وطردت لجنة التسليم والاستلام ورفعت الأمر إلى القضاء وكلف قاضي نزيه لهذه القضية فاصدر قراره ببطلان قرار أمين اللجنة الشعبية العامة بتكليفها لأنها تجاوزت سن التقاعد وهذا ينافي قانون الخدمة المدنية وهو أعلى من القرار وان كل قراراتها باطلة وان قرار أمين التعليم العالي هو الآخر باطل لأنه لا يملك حق تكليف من يرأس الجامعة ونتيجة لهذا الحكم فقد أحيلت الدكتورة إلى التقاعد وأحيل معها مجموعة كبيرة من الدكاترة ولكن لحاجة الجامعة لخدماتهم فقد استمر تعاونهم بإعطاء المحاضرات وبذلك ارتفعت مرتبات كل هؤلاء الدكاترة أما الدكتور صالح ابراهيم إمبراطور أكاديمية الدراسات العليا فقد استطاع أن يقهر كل أمناء التعليم العالي والقرارات والقوانين واللوائح السابقة واللاحقة فقد استطاع أن يلغي قرارات أمين التعليم بل ويطيح ببعض أمناء التعليم العالي فهو أكثر سطوة واكبر مكانة منهم عند النظام وهو يفعل ما يريد رغم انف التعليم العالي والأكاديمية هي ملك شخصي له وآخر ما تفتقت عليه عبقريته طلب من البغدادي ضمه إلى المؤسسة الوطنية للنفط او أمانة الكهرباء والطاقة التي يملكها قريبه ابو كراع أو إلى أي شركة للصرف الصحي حتى لا يكون تحت سيطرة أمين التعليم العالي

3 - الليبيون لا يعرفون كم 10% في المائة
يقول مستثمر أجنبي حضر إلى ليبيا لغرض الاستثمار وهرب سريعا أن الليبيون لا يعرفون كم 10% في كل مائة فبمجرد نزولك من الطائرة تبدأ في دفع الرشاوي وحتى الكناس في المطار وسائق التاكسي والعامل في الفندق يطلب رشوة وربما لو حضرت في طائرة ليبية يطلب منك المضيف والمضيفة رشوة وقيل أن في العالم كله يخفي المرتشي الرشوة بسرعة إلا في ليبيا فانه يعدها فإذا لم تعجبه القيمة يرجعها إليك ثم عندما تذهب للمصالح لغرض الاستفسار عن ما هو المطلوب للاستثمار يبدأ كل واحد من الفراش حتى الأمين في الابتزاز ويطلبون أن تعطيهم 10% كعمولة إذا ما رغبت في الاستثمار وهكذا ستدفع 1000% لان اقل مؤسسة فيها 100 فرد وكل واحد يطلب 10% رغم أن الجماهيرية العظمة فيها مئات الأطنان من القوانين والقرارت التي تجرم الرشوة ولكن كل هذه القوانين وضعت في الثلاجة

عاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home