Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل الشاعري


إنا لله وإنّا إليه راجعون

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدرة اتقدم باحر التعازي الى عائلة الشاعري في وفاة المرحوم السيد الحاج علي الشاعري وندعوا الله ان يتقبله بالمغفرة والرحمة وان يلهم اهله وذويه جميل الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون.

أخوكم
الحاج الصابر محمد مجيد


علمنا ببالغ التاثر بخبر انتقال السيد الحاج علي الشاعري الى جوار ربه الكريم . أحسن الله عزاء العزيز والحبيب الأستاذ مجدي علي الشاعري وأخوته حميد ومحسن..ومشمول بحسن العزاء والمواساة كافة انجال المرحوم وأفراد عائلته في ليبيا ومصر وجميع مناطق تواجدهم .. تقبل الله الفقيدة بواسع رحمته وأحله بمطمئن بره واسبغ عليه عميم رضوانه .. واحاطه بكريم عفوه وغفرانه .. وأسكنه فسيح حناته والهم حبيبنا مجدي واخوانه وكافة أهله وأحبابه جميل الصبر والسلوان وأفاض عليهم افياضا وافرة من سكينته وطمأنينته وابدلهم حبه بحب الله ورسوله-صلى الله عليه وسلم - وحب الخير انه سميع مجيب .. وانا لله وانا اليه راجعون ..

علي بن زيدان / بفاريا المانيا


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا فقيدها المرحوم الحاج علي الشاعري الذي وافته المنية في ديار الهجرة بجمهورية مصر العربية، والجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إذ تحتسب الفقيد الراحل عند الله سبحانه وتعالى فإنها تبتهل إلى الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يجزل له المثوبة على ما قدمه في حياته من جهاد ونضال وأن يجزيه خير الجزاء على هجرته وان يتقبلها خالصة في سبيله.

والفقيد الراحل كان من بين الأوائل الذين لبوا نداء تأسيس الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا، ومن المهاجرين الذين اختاروا الهجرة في سبيل الله حيث استقر في جمهورية مصر العربية مع أسرته الكريمة، وشارك في العديد من برامج الجبهة، وكان من بين الذين سخروا كل ما يملكون في سبيل القضية الوطنية. وكان الفقيد الراحل من بين من استهدفهم إرهاب حكم القذافي، حيث تعرضت مزرعتة في عام 1985 إلى محاولة اقتحام من قبل عصابة أوفدتها أجهزة حكم القذافي في محاولة لاغتيال مجموعة من قيادات الجبهة التي كانت مجتمعة في المزرعة ومن بينهم المرحوم الحاج علي الشاعري نفسه.

ورغم طيلة مدة الهجرة ومحاولات عديدة من قبل نظام القذافي للضغط على الحاج علي الشاعري من أجل أن يعود إلى ليبيا في ظل نظام القذافي وتنازله عن موقفه المعارض للنظام، إلا أن الفقيد الراحل رفض بكل إباء أن يخضع لهذه الضغوطات وأصر على تمسكه بموقفه الرافض لنظام القذافي رافضا الخضوع إلى شتى الضغوطات والإغراءات.

إن أعضاء الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا وهم يشاطرون آل الشاعري الأحزان في هذا المصاب الفادح، ويقدمون لهم أحر التعازي والمواساة، فإننا نبتهل إلى الله جل وعلا أن يتقبل الفقيد بقبول حسن ويغفر له ويرحمه رحمة واسعة.

رحم الله رفيقنا العزيز الحاج علي الشاعري رحمة واسعة، وألحقنا به على ملة الإسلام، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home