Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مأساة التعـليم والقضاء فى جماهـيرية القذافي

بسم الله الرحمن الرحيم
فى اواخر الستينات من القرن الماضى وتحديدا فى سنة 1969 ميلادية عندما حدت تراجع فى اول جمهورية فى تاريخ العصر الحديت فى بعض انطمتها السياسية, حيت اشتكى الساسة وكبار المسؤلين فى الدولة الفرنسية لرئيس الدولة فى دلك الوقت الرئيس شارل ديغول . بان الدولة الفرنسية تشهد تراجع ملحوط مقارنة بدول الجوار الفرنسي. وبعد هدا الشرح الوافر من قبل المسؤولين على الدولة لم يكن لدى فخامة الرئيس الفرنسي من جواب الا ان قال بعد تفكير وتمعن فى هده الحالة الا ان قال لوزراه ما حال القضاء والتعليم الجامعي فقالوا الوزراء المعنين ان حالة القضاء والتعليم فى احسن حالته. ولم يصبه اى شي ما دكرناه لك بل العكس صحيح فهو يشهد حالة من التطور فى كل سنة,عندها ما كان من الجواب عند الرئيس ديغول الا ان قال والبسمة مرسومة على وجهه ادا فرنسا بخير ايها السادة فلا داعى للخوف والتشائم .
هده با النسبة للدولة الفرنسية اول جمهورية فى التاريخ وهنا اطرح السؤال مرة اخرى على كبار الساسة والوزراء الدين يحكمون البلاد مند ردح من الزمن واخص با الدكر سيادة العقيد ما حال التعليم والقضاء فى جماهيريتك الخالدة على حد زعمك وطنك اقصد اول جماهيرية فى تاريخ (جماهيرية-القدافي) ان الدولة التى تراعى التى تهتم بسلك القضاء والتعليم لايمكن لها ان تنهار او ان تتراجع الى الوراء .
لايمكن لى كاتب اوشاعر ان يصف دالك التراجع او دالك الانهيار التى تشهده بلادنا الحبيبة التى سلابها ونهبها القدافي الشرير. فالتعليم فى ليبيا اقصد جماهيرية القدافي تشهد عاصفة من التخلف لم تشاهد حتى المغول فنطام القدافي الشرير سعى الى تخريب البنية الاساسية للتعليم فعلى سبيل المتال ان المؤاسسات التعليمة ليس لها خطط او برامج تابتة فنراها دايما فى حالة ماسوية من التخبط الملحوط.فتلك المؤاسسات التعليمية لاتصلح لكى تستقبل الطلاب لتلقى العلم منها فاالكل يراها انها فى حالة يرت لها حيت لاتمتلك المناهج ولا البرامج الهادفة وحيت انها لاتمتلك المراجع لكى يلجا لها الطلاب وكما ان تلك المؤسسات المدكورة لاتمتلك اتات مدراسي وجل المدارس بجميع تخصوصاتها العلمية لاتمتلك مكتبات لكى توفر لجمهور الطلاب المراجع والبحوت لزياة صقل الطالب اتناء فترة اعداده داخل تلك المؤسسات .
حيت ان اطروحات تورة العسكر من سبتمبر لا تسعى فى نشر المعرفة وجعلها سهلة فى متناول الجميع. وبما ان جماهير الطلاب يشتكون من عدة مشاكل اهمها الاتى :
1- عدم توفر الاتات المدرسي
2- عدم توفر الكتاب المدرسي + الكراس المدراس وخلافه من اقلام وادوات مكتبية
3- عدم توفر البرامج الواضحة والخطط التابتة لوزارة التعليم
4- عدم توفر التدفئة المطلوبة
5- عدم توفر الانشطة متل الانشطة الرياضية والانشطة المسرحية
6- عدم توفير اجهزة الحاسب الالي(الكومبيوتر)
7- عدم استخدام الاسلوب الحديت فى التعليم ولا تزال تبع الاسلوب القديم
8- عدم توفر الكادر الجيد من مدرسين ومدراء اكفاء توكل لهم تلك المهمة
حيت ان امانة التعليم لاتمتلك ميزانية تواجه بها العام الدراسي الطويل حيت ان جميع المدرسين لايتقاطون رواتبهم الا بعد مرور سبعة اشهر على اقل تقدير ما جعل من المدرسين ينكبون على وظائف اخرى لكى يستطيع ان يعول اسرتة زد على تلك المصيبة ان الرتب الدى يتقضه من الدولة لايكفيه اجرة الركوبة الى المدرسة.
ان كل مادكرته لكم هو متعمد من قبل سياسة العقيد التى تسعى الى عدم نشر المعرفة ودليلى على دالك كله هو (تورة علمية) كباقى التورات الاخرى تورة ضد كل شى هو جميل .
ان التعليم كان دايما هدفا من اهداف القدافي الشرير لكى يجعل من الشعب الليبي شعب يجهل قضياه ويسهل لة حكم ليبيا اكتر فاكتر وحتى وزراءه المتعاقبين على وزارة التعليم كانوا فى غاية الجهل والتخلف امتال :
1-احمد ابراهيم الدى كلفه القدافى شخصيا بتصفية القاعدة التعلمية فى ليبيا
2-د. مهدي امبيرش الدى جعل من التنقيل سنة اتناء حقبته فى الوزاره وهو دكتوراه فى حب القدافي وتفسير معاني الكتاب الاخضر
3- معتوق محمد معتوق هدا الشخص اجهض ميزانية التعليم وجعلها فى خدمتة وخدمة قبيلتة وحيت ان هدا الشخص كان يتعقد مع نفسه ويبرم لنفسه العقود طويلة الاجل مع وزارة التعليم لانه فى الحقيقة يمتلك شركة (اديتار لطباعة) يمتلكها با الكامل طبعا من سرقة ميزانية التعليم والتكوين المهني.
وهدا الاخير سوف اكتب علية مقال تام نطرا لمعرفتى له عن قرب اتناء عملى تحت ادارتة المباشرة وكيف كان يتلعب با العقود المدرسين وغيرها.....الخ
اتمنى من الله العلى القدير ان اكون اوضحة الصورة ولو قليلا لكى نتعرف جميعا على حقبة نطام القدافى الشرير وكيف سعى جاهدا لكى يجعل من ابنائنا لقمة سهلة له ولى اولاده بعد رحيله عنا ولكى يحكمونا طوال حياتهم...
اتمنى من الاخوة الوعى التام لما يحدت لنا من ظلم القدافى البغيض.

أخوكم جهـاد عـزام
السويد
jihaad-azaam@maktoob.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home