Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

نعـيق الغـربان في بلاد الأمريكان

من علي موقع مايسمي (وطن ) الأمريكي تبرعت زمرة موقع عاشور بإعادة نشر ( المردحة ) الطويلة التي كتبها ( شلت يمناه ) دعي متطاول من طينة جاب العار الجهوي منوها عن ( دور الكتاب والمثقفين العرب في صناعة الاستبداد الذي أهل هذه الصناعة أن تكون علامة تجارية عربية بامتياز ) حسب قوله ثم انبري بعد ذلك ليكمل وصلته متخذا من الرجل الذي ناصر الأقليات والمظلومين ورفع مشاعل الحرية وسط دياجير الاستعباد ليصب عليه جام غضبه في وصلة محمومة لم يسلم منها أي رمز من رموز الأمة ومشاعلها في فترات مظلمة يريد لها هذا الدعي أن تعود ولكن هيهات ، فا لقذافي الذي التقت معه الملايين في رؤاه وفكره وجذب وأستقطب كل رموز الفكر والفلسفة في عصرنا الحديث فاتجهوا لهذا الفكر بالتحليل والدراسة ليس في مستوي هذا الوضيع المنحط الذي يتستر وراء المواقع الأمريكية ولقذافي الثائر الذي حطم عروش الظلم وثار ضد فساد وجور وتبعية العملاء ليس بحاجة لشهادة من هذه الشراذم فلم يكذب ابودبوس عندما قال إن الذين لم يلتقوا مع القذافي التقوا مع شواغله في أن يعم السلام والعدل والمساواة بين الناس ، فكيف بالذي دعي الناس إلي ممارسة السلطة وتقرير مصيرهم أن يكون ديكتاتورا إن وجود الأكثر من ستمائة وخمسين باحث من مختلف أنحاء العالم في مكان واحد لتكريم وتبجيل فكر القذافي الذي بشر بانبلاج عصر جديد يخلف عصور الإنابة والتدجيل باسم الديمقراطية واهتمام مفكري العالم بهذا الفكر هو ما أقض مضجع هذا الدعي الذي أستشهد بهرطقات عنصر جهوي موتور يحاول منذ فترة تأجيج نيران الفتن والانقسامات أما القذافي وفكره فليس في حاجة لدفاع أحد فهو فكر يتحدث عن نفسه والدليل اهتمام هذا العدد الكبير من الفلاسفة والمفكرين والمهتمين والمشتغلين بالعلوم السياسية والاجتماعية
لقد أضاف القذافي إلي الفكر الإنساني وساهم في تنويره من خلال الاضاءات التي حملتها أفكاره والتي بشرت بقيام عصر جديد وساهم من خلال إبداعاته الأدبية التي تناولت أهم القضايا التي تشغل العالم اليوم من خلال رائعته القرية القرية الأرض الأرض وانتحار رائد الفضاء وتحدث عن الجموع وصخبها وهمومها ورهبتها وتدافعها وغضبها وفرحها وسعادتها لقد كان دائما مسكونا بهموم الناس وشواغلها منحازا لهم مدافعا عنهم مناصرا لقضاياهم في كل زمان ومكان فمن هو الذي رفع صوته لنصرة قضايا السود والأقليات مثل الهنود الحمر والأكراد وغيرهم من القوميات المضطهدة من الذي كان من أول مناصري قضية مانديلا الذي تحول إلي رمز عالمي ومن... ومن!!! أن أي عمل خلاق لابد وان يكون القذافي من ورائه وأي قضية مشرفة لابد وان يكون هو أول واهم مناصريها فاخرس أيها المطر الملوث بنفايات الأمريكان أو ازعق علي قد حالك.. القذافي هامة أطول من أن يتطاول إليها أمثالك أيها الغر الأرعن وفكره سيظل إلى الأبد قبلة الباحثين عن الخلاص والحرية .

أمحمد صالح


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home