Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إليك ايها الكاشف

لم يعد هناك مجال من السكوت على امثالك ايها الرعديد الجبان.. لو كنت فعلا رجل لكشفت عن اسمك الحقيقى وواجهت الرجال بماتقول ياجبان.. اما اليوم فانا لم يعد لدى الصبر.. فلقد ارسلت اليك والى الزاوى والعميل الديب منذ اكثر من سنة.. وبصورة شخصية ولم انشر شئ على المواقع الليبية.. فى محاولة لاقناعكم بالخروج وبهدؤ ولم تفعلوا حتى تم اخراج المدعو الذيب بعد اكتشاف امره ..
اما انت يامن تدعى بانك الكاشف .. فاليعرف الجميع حقيقتك.. فالكاشف هو السيد المحترم واجد واجد.. رئيس مايسمى بمنظمة الامل لحقوق الانسان بالسويد.. المدعوا" شعبان القلعى" تونسى الاصل والغير معروف فى ليبيا اصله ولافصله.... والذى دعانى لكشف هذه الحقيقة الان بعد ان تمادى هذا المدعوا الكاشف وتطاوله على الشرفاء اولاد الاصول والمعروفين فى الاوساط المعارضة وبداخل ليبيا..وهذا الموضوع المرفق كان بالمناسبة انذاك ومرفق ايضا رسالتنا لهذا الدعى ورفاق السؤ امثاله
مع تحياتى
على احمد الترهونى

-------------------------------

ملاحظة هامة: ماتقوم به الان ايها الكاشف هو عبارة عن حقد اعمى وحساسية مفرطة لاتخدم القضية الليبية بل تضرها ايها الدعى.. اتق الله فى اخوتك الشرفاء ان لم تستطيع مواكبتهم على الاقل اقعد وتفرج عليهم ايش يعملوا من اجل ليبيا

------------------------------------------------

هذه المراسلات تمت فى العام الماضى ولم تنشر..يتم نشرها اليوم

القلعى
الزاوى
بعد التحية
هاانا اعود اليكم وبنفس المراسلة السابقة لكى تتذكروا فقط باننا نتابع اخبار اللجنة من الداخل, وسبق ان حذرتكم جميعا,و وهاهى تحذيراتى تنجلى لكم اليوم.. فأين محمد الديب الرئيس الذى تم تكليفه برئاسة اللجنة بالكولسة والدسيسة والمؤامرة؟؟ الا تعلموا بانه الان بمدينة طرابلس يصول ويجول.ز ولم يكلمه احد وصوره على الانترنيب مالم يكن فعلا عميلا لنظام القذافى كما بينت لكم فيما سبق.. والدور عليكم انتم الان سوف نكشف اوراقكم قريبا مالم تنسحبوا بهدوء
اتركو الخبز للخباز واهتمو انتم فقط بالبزنس والترجمة والتجسس على عباد الله.. وانت يا القلعى لاحرج بان تعود الى ليبيا فانت تعرف الطريق جيدا اليس كذلك؟؟
ملاجظة: سوف احيل هذا الامرايضا لايميل اللجنة ومن بعده لاعضاء اللجنة بعد التحرى على ايميلاتهم الشخصية حتى يعلم الجميع حقيقتكم
والى الان لم ادخل على صفحات الانترنيت لتعميم هده الاخبار التى سوف تقيم الدنيا ولن تقغدها وسوف تعلم باالقلعى اية كلاب ستنبح فى الاخير

---------------------------

From: Ali AHMED
Sent: Thursday, March 09, 2006 1:59 PM

القلعاوى
الذيب
الزاوى
يامن تدعون الوطنية.. الاول لديه جواز سفر ليبي وذهب الى ليبيا عام 2004؟؟
الثانى لاقضية له اللهم فقط محاولة ايجاد مكان له بين المعارضين ولايفقه فى المعارضة شيئا
الثالث,, سياسة فرق تسد الفتنة والشقاق
ياريت تفهموا هذا المقال جيدا وتتركوا اللجنة للوطنيين الحقيقيين..

----------------------------------

وقفة مع لجنة العمل الوطني
بسم الله الرحمن الرحيم
لاقت فكرة لجنة العمل الوطنى على الساحة الاوربيه ترحاباً واسعاً فى أوساط المعارضين الليبيين فى الخارج ، حيث كانت فى أول أمرها تضم عدداً من أبناء ليبيا من أمثال ا لحاج يونس البلالى والاخ حسن الامين و الاخ ابوسندس و الاخ سليم الرقعى، والاستاذ خيرى بوشاقور ، والمحامى الشارف الغريانى ، عيسى عبدالقيوم ، عبدالقادر دغيم ، وغيرهم ممن يمثلون على الجملة مختلف الوان الطيف السياسى اليبيى وكان هناك قبولاً عاماً لعمل هذه اللجنه فى الخارج من عقد للتظاهرات والاستعداد لها وكذلك التحرى الدقيق قدر المستطاع لإستخراج بيان يجد كل طيف فيه بصمته .
إلا أننا شيئاً فشيئاً بدأنا نلمس غياب تلك الوجوه وإحلال وجوه أخرى جديده بدلاً عنها ولا ندرى !!! - ما الطريقة التى بناء عليها تم إختيار أولئك الجدد ، و الاعتراض يكمن على أولئك الاشخاص وبغض النظر عن الاسماء فإن الكثير منا لا يطمئن على خط سير اللجنة مع أولئك – مع إحترامى الشديد لإشخاصهم - والطريقة التى بها تم إختيار أولئك الجدد من القائمين على اللجنة الان ، خاصة بعد خلوها – تقريباً – من تلك الوجوه المعروفة ذات الزمن والعمر المعارض ، وكذلك الاكثار من رفع شعارات المملكه وخروج البيانات كذلك على الطريقة الملكيه مما يعطى إنطباع للاخر !! الى أن التظاهرة لا لشىء إلا لذلك العهد وإن كان أصل التظاهره لامر أخر ولعلى أكون أقرب الى إيصال ما أريد عندما أمّثل لذلك من خلال الواقع .
ففى 2 / مارس الماضى دعت اللجنة الى التظاهرة وحثت الناس على الحضور ودعتهم للمشاركه وأستخدمت لذلك كل وسائل النشر من البال توك الى المواقع الليبيه والدعوات الشخصيه وكل ما من شأنه تتم به الدعوة ، إلا أن الحضور هو الحضور والعدد هو العدد .. فهل لذلك أى مؤشر أم أن الامر هكذا والليبيون هم هؤلاء ؟
الذى أعتقده أن ذلك راجع لبعض لإسباب منها :
1:- أن الناس لم تعد تطمئن لغياب تلك الوجوه القديمه ولم تعد تلك اللجنة تمثل بحق الوان الطيف السياسى .
2:- الطريقة التى بها تم إختيار الوجوه الجديده .
3:- البيان الختامى والذى لم تعد له علاقة بمناسبة التظاهره .
وحتى لا أكون على رأى الكثيرين منتقداً دائما ، أطرح بين أيديكم الكريمه شرح لتلك الاسباب.
أما بالنسبة للسبب الاول :
فإن اللجنة الان أصبحت تمثل توجهاً واحداً الجذريين كما يقولون - وليس كلهم – الامر الذى جعل للبعض الاخر تحفظاته فى عدم الحضور وكذلك فإن فى غياب بعض الوجوه عن اللجنة وتقدم أخرين خطأ فادح أتمنى أن تنتبه له اللجنة ، ففى التظاهرة الاخيره كان من بين المتظاهرين كلاً من الاخ جمعه القماطى والاخ سليم الرقعى والاستاذ سالم سالم والحاج يونس البلالى وغيرهم ، فلماذا لم يُلقى أحد هؤلاء البيان الختامى مثلاً أو أن يسلموا هم البيان الى السفاره ؟ هذا ومع أن اللجنة كانت قد أتفقت بغالبية أعضاءها و من خلال بيانها التأسيسى على تثبيت هذه اللجنة فما الذى جرى وما الذى حدث .. الله أعلم.
لا أقول بأن يتولى هؤلاء زمام كل أمر حتى يأتيهم ملك الموت ، ولكن هكذا علمتنا الحياة والتجارب أن لكل باب مفتاح وهؤلاء - القدامى على العموم - من مفاتيح العمل الذين يعرف القاصى والدانى من هم .
أما السبب الثانى :
فإن الطريقة التى بناءً عليها تم إختيار أولئك الجدد خافية على الجميع ، خاصة وكما ذكرت أنها لا تمثل الطيف السياسى الليبى فى الخارج ، فإن أردتم لهذه اللجنة أن تستمر وأن تتولى بحق العمل الوطنى فى الخارج فلابد من أن ترجع الى ما كانت عليه من جهة تنوع الاطياف فيها .
أما فيما يتعلق بالسبب الثالث :
فإن الكثير منا يخرج فى مناسبات معينه لانها تمثل بحق المطالبه بحقوق إنسانيه أو رفع الظلم وتحقيق العدل أو للاستنكار على النظام – القذافى – بعض سياساته أو إلى ما ذلك من الامور التى تعتبر قاسم مشترك بين المعارضين ، إلا أننا وفى الكثير من المناسبات نفاجأ ببيان لا يمثل تلك القواسم المشتركه بل يضع فيه هذا الفصيل أو ذاك بصمته ثم يقال هذا بيان المتظاهرين .
لذا فعندما تمثل اللجنة كل ألوان الطيف فإن الجميع سيسعد لسماع بيان يمثل بحق كل المشاركين ، وإلا فسيأتى يوم لن تجدوا فى الحضور إلا القليل القليل وعندها سنقول على لجنة العمل الوطنى السلام .
وهناك سبب أخر أجده من الاهمية بمكان وأحب ألا أترك قلمى قبل أن أتعرض له علاقة هذه اللجنة بالمؤتمر لا أريد أن ادخل فى تفاصيل كثيره إلا أننى وبكل إختصار أتمنى أن تنفصل هذه اللجنة عن المؤتمر وتعود لتمارس نشاطاتها بعيدة عنه .
عبدالحكيم

-------------------------

يالقلعى والزاوى
سوف افضحكم ان لم تراجعوا مواقفكم

عـلى احمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home