Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى جلال الوحيشي

الأخ الكريم/ جلال الوحيشي

تحية طيبة،،،

لقد قرأت مقالتك على صفحات ليبيا وطننا والتي حملت عنوان رد جماهيري... بشهادة التاريخ ، وأنا لا أريد أن أناقشك في الوقائع التاريخية المتعلقة بشخصية الملك ادريس فأنها تحتاج مني الى النبش في الكتب التاريخ للتأكد مما ورد في مقالتك حتى لا نظلم الرجل.

أما بخصوص الدستور فقد رأيت خلطا واضحا بين الدستور كوثيقة وبين النظام الملكي، وكأن عندما صدر الدستور كان هناك دولة تحت حكم الملك، والذي استشار الأنجليز والأمريكان لكتابة هذا الدستور، وهذا لعمري جهل بالتاريخ الليبي لا يجب أن يصدر عن شخص يتحرى الحقيقة.

أولاـ الدستور الليبي صدر في أكتوبر سنة 1951م ، أي قبل تأسيس النظام الملكي الذي بدأ تأسيسه في ديسمبر 1951م، ولم تكن هناك حتى قواعد أمريكية، فتأسيس أول قاعدة أمريكية في ليبيا وهي قاعدة هويلس كان سنة 1954م أي بعد ثلاث سنوات من صدور الدستور.

ثانياـ قولك أن الدستور وضع من قبل الأمريكان أو الأنجليز فهو قول مثير للضحك، فالأنجليز في تلك الفترة كانوا يعارضون بشدة إستقلال ليبيا فلا يعقل أن يساهموا في وضع دستور يتحدث عن إستقلال ليبيا في بنده الأول . فبريطانيا كانت تصر على أن يبقى أقليم طرابلس وبرقة تحت وصايتها بينما أقليم فزان تحت وصاية فرنسا لمدة لا تقل عن عشر سنوات إستنادا إلى مشروع بيفين ـ سفورزا والذي حاولت بريطانيا تمريره في أروقة الجمعية العامة للأمم المتحدة ولكنه لاقى معارضة وخصوصا من الكتلة الشرقية بقيادة الأتحاد السوفييتي وجمهورية بولندا.

ثالثاـ الحقيقة الذي ساهم في وضع الدستور الليبي هو مفوض الأمم المتحدة في ذلك الوقت السيد أدريان بيلت وهو دبلوماسي هولندي، حيث كلف لجنة تتكون من 18 عضو لصياغة الدستور يترأس هذه اللجنة السيد عمر شنيب ويقوم بأمانتها السيد سليمان الجربي وتعتمد على الأستشارات القانونية لكل من السيد عمر لطيف مندوب مصر في الأمم المتحدة وعوني الدجاني مندوب السعودية. ثم قدم الدستور إلى اللجنة الوطنية برئاسة الشيخ أبو الاسعاد العالم التي وافقت عليه بأجماع أعضاءها الستون.

بعدها قام السيد أدريان بيلت بتقديم تقريره إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة التي أقرت الدستور بناء على تقرير بيلت تمهيدا لأعلان إستقلال ليبيا في 24 ديسمبر 1951م.

هذه هي القرائن التاريخية المتعلقة بصدور الدستور الليبي فأرجو عدم خلط الحقائق التاريخية حتى لا نشوش أفكار القارئ أو الباحث المعني بتاريخ ليبيا الحديث.

والسلام

نوري صالح
ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home