Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

بوجناح يتساءل.. ومن القرآن الكريم نجيب (9)

المرأة لم تكنى بالنعـجة ولا بالبقرة وانما بالحور.

فى رسالة لبوجناح ذكر أنه جاء فى تفسير القرطبى لسورة *ص* الآية ( ان هذا أخى له تسع وتسعون نعجة ) صدق الله العظيم ,قال القرطبى , قال النحاس : والعرب تكنى عن المرأة بالنعجة والشاة لماهى عليه من السكون والمعجزة وضعف الجانب وقد يكنى عنها بالبقرة والحجرة والناقة لأن الكل مركوب .
ومن القرآن الكريم نجيبه , بقوله تعالى (( استغفر ربه وخر راكعا وأناب )) سورة ص صدق الله العظيم, وليس فى القرآن الا الحق فقد ضرب الله سبحانه وتعالى المثل بنعجة واحدة لمن له تسع وتسعون نعجة فلا يحق لأحد أن يطمع فيها الا اذا أقام البينة على أنها له , وماكان لداود عليه السلام أن يحكم بأنه ظلم صاحبه بسؤال نعجته الى نعاجه وفق ما ادعى صاحبه حتى يسمع دفاع المدعى عليه وهو ما أخطأ فيه داود عليه السلام وقضى له بها بمجرد ادعائه ثم استغفر ربه وخر راكعا وأناب, ولم يقف أحد فى الأدب العربى وخاصة فى شعر المعلقات السبع على أن المرأة تكنى بالنعجة أو الناقة أو البقرة كما جاء فى تفسير القرطبى زورا وبهتانا , بل تكنى المرأة بالبدر والياقوت والمرجان والحور, وليس فى القرآن الكريم الا الحق فنعجة الخصم فى آية داود هى نعجة وناقة ثمود هى ناقة وبقرة بنى اسرائيل هى بقرة .

جلال الوحيشي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home