Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الأستاذ عـلي الأوجلي بريء مما تدعـون!!

السلام عليكم
رأيت من الخطأ ان لا ارد علي الرسالة الموجهة للأخ الدكتور سيف الاسلام القذافي من الطلبة الموفيدين إلي الولايات المتحدة الامريكية المؤرخة بتاريخ 6 نوفمبر. ولانني ممن يعرف الاستاذ الاخ علي الاوجلي فأري من واجبي ان ارد عن الادعاءات و الافترءات التي وجهها الطلبة في شخص الاستاذ علي الاوجلي. وحين الاستفسار عما حصل وجري بخصوص ملف الطلبة المقمين في دنفر, فأتضح لي ان الاخ علي الاوجلي توجه شخصيا لملاقة الطلبة وهو غير ملزم بذلك كونه مقيم بالاعمال, وجلس وسمع لكل شخص منهم و وعدهم بالقدر المستطاع وحسب صلاحياته المخول هو بها.
وارد علي صاحب الرسالة بالاتي:
1. من حققم ان تزعلوا لعدم إستكمال إجراءات الدراسة وإيقاف المنحة عليكم او تأخيرها ولكن ليس من حقكم ان تلقي بالائمة والافتراء علي انسان يبذل ما بوسعه لمد يد العون والمساعدة.
2. بما ان جوهر المشكلة هو ليس له علاقة بأوراق إقامتكم ولا مشاكل في اوراق تسجيلكم في الجامعة, وإنها مشاكل مالية فقط, فهذا يعني ان يلقي اللوم علي المسؤل المالي لا علي الاستاذ علي الاوجلي!
3. زيارة الاستاذ علي الاوجلي إلي مدينة لوس انجلس تكمن في خطة عمل للإتقاق المشترك بين الدولتين في عدة مجالات من اهمها الطياران والمواني و بناء المستشفيات وهذا يسجل للأستاذ علي لا عليه كونها مصلحة عامة ستعود علي الشعب الليبي بالخير والفائدة.( والله مشكلة لو كما تصف نفسك متحصل علي دراسات عليا وتشوف للزيارة انها ضياع وقت)
4. من البديهي ان لو سبب الزيارة لمدينة لوس انجلس كانت لغرض شخصي لما نشرت الصور علي الانترنت.
5. لك الحق في التعبير عن غضبك كما شئت فأنت في بلد حر يسمح لك تقول ماتقول, ولكن قبل ان تجرح وتخون و تتبالي علي الناس كان الاجدر بك ان تتصل بالاستاذ نفسه وسؤاله عما جري لكانت عندك الاجابة, اما عن إتهماتك بأنه يسكن تلك القصور وغيرها من كلام فاضي فأنا اكبر من ان ارد علي هكذا تخاريف.
أخيرا اختم بالقول ان الاستاذ علي الاوجلي لن يرد علي هكذا إفتراءات ولا تخاريف, ولكنني ولمعرفتي الشخصية لذلك الانسان الامين في شغله, والمخلص لبلده,لمعرفتي الشخصية به رأيت من الواجب ودون الاستئذان منه لانه سيرفض ان الرد علي اكاذيب, رأيت من الواجب الرد علي هكذا إفتراء وبهتان, والله وحده يعلم مدي نزاهته وحبه للخير ومد يد العون للكل واكبر دليل هو رجوع عدد كبير من الليبين المقمين في الولايات المتحدة الامريكية بعد إستلام الاخ الاوجلي لزمام الامور, وإن ذلك هذا إنما يذل علي الخدمات التي قدمها الاخ الاوجلي للجالية مند إستلامه لمنصبه.

سليمان علي الطرابلسي ـ امريكا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home