Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رمضان يستأذن بالدخول وهو بعد دخوله سيستأذن بالرحيل

ذكرى ... فهل من مذكر
او تذكرون ياقوم اوتعلمون ...
لا بل انكم تجهلون حكمة القرآن
التي أنتم عنها غافلون متغافلون
تخرجون من المسجد وترون كل الدنيا والمغريات
وإذا دخلتم الى المسجد لا زلتم تفكرون في الدنيا
فكيف اذا خرجتم اليها تعانقكم وتعانقوها

ياقوم انتظروا! تفهموا! ولكنكم لستم متفهمين ان فرصة رمضان فرصة العمر فلا تهدروها.

لقد سمعتم كل الاغاني والغيبة والنميمة وطربت قلوبكم ولا زلتم تذكرونها وآذانكم رطبة بها ولكنكم لم تطرب قلوبكم عند سماع القرآن.
من كانت اغنيته حبًا طرق الحب وعانقه ومن كانت اغنيته اموالا شمر على ساعديه وجمع مالا ومن كان حبه القرآن قرأه ليل نهار
ياقوم يانسيون يامنسيون يامن قامت الارض وتحولت الجبال عند سماع القرآن وقلوبكم لم تتحول عن المعاصي
ياعشائر الشياطين ياقرناءهم يامن قطع على نفسه عهدا ان يفيد عدوه ويبتعد عن صديقه ومفرج محنته
ان الشيطان واقف امام باب الجنان بسيف شيطاني يبارز و يصرع كل من عنده عمل صالح وسيف إيماني يريد الدخول الى الجنة.

آهٍ كم هو قوي عنيدٌ مشاكس
آهٍ كم هو مخادع
آهٍ كم هو غدار حتى لا يترككم تدخلوا الجنان
آهٍ لوتاب لوسعته الجنة وكل من حاربه في الماضي ويحاربه الآن وسيحاربه في المستقبل
آهٍ لو يتوب الله عليه
لا... بل اقسم الشيطان بعزة الله وجبروته انه لا تدخلون الجنة فماذا اعدتم للمعركة معه. انه يراكم ويسخر منكم وانتم تقـبّـلون يديه الملطختين بالخطيئة. وانتم من تجالسوه ليل نهار وانتم تآكلونه وتشاربون
وتتهكمون على دينكم وتستـنقصون ما قاله قرآنكم
ياقوم تفجروا بالبكاء فان لم تبكوا فقد ماتت قلوبكم واصبحتم جثثا هامدة
وان كانت متحركة
فمن اعتاد عادة الفها
الم تسأموا من البكاء امام اعتاب البيت الابيض
جربوا بان تبكوا امام الله
ابكوا في صلاتكم كي يبارك الله اولادكم واموالكم واملاككم وينور طريقكم
الا ان ذكر الله ينفخ روح الايمان والاخلاص في الاعمال ويربطك بهاتف الله
لقد زاغت القلوب الى هذا وذاك
الى لهو رخيص الى علم بغيض
الى فائدة لا يضرها تاخيرا ولا اتـنتظارا
الى عمل قد يمهلك الى شئ قد تحصل عليه مستقبلا
ياحيرتاه ماذا يفعلون؟ لماذا هم في سباق حول الحلبة لا ينتهي ؟ يالعمر الانسان كله مضى ولم يبقى الا حفنة من وقت! فهل هو يعلم كيف يستفيد منها!!!
قلوبنا لا تطمئن بذكر الله! ولكنها تطمئن بذكر الاموال وجمعها ونصب مصائدا لجمعها
لقد كنا في السماء ارواحا نؤمن بالله العظيم
والان قد اعطي لنا جسدا وعقلا ...أكفرنا بمن اعطانا هذه القدرات؟
اعجزنا ... عن ان نؤمن بالله ونعطيه حق قدره؟
اقهرنا الشيطان ...ام الشيطان قهرنا؟

فقد قهر ابانا ادم وزوجته!!!
معارك الحب الازلي لن تكتمل
الشيطان لا يعدكم الا كما وعدهما غروراً
فانظر ايها العاقل لا تغفل لا تلين لاتعمى.. لا تنسى الله فينساك
فتعمى وتصم وتكون في عداد ممن على قلوب اقفالها
معارك الحب الازلي لن تقفل
نحب حبا مفرطا! .. نكره معه من ينتقدنا
ونكره كرها مفرطا!.. نكره كل من لا يشاركنا كرهنا لذلك الشئ
ونلوم غيرنا والعيب فينا
قصص حب وكره ومغامرات وظلم وخيانة وقتل واباحة حقوق
لن يبث فيها حتى ذاك اليوم
وظل الخوف يخيم على الانسان
نخاف كل شئ نراه او لا نراه
الا الخوف من الله
نخاف الحكومات ونخاف الامريكان ونحن نراهم
نخاف الغول والمجهول ولا نراهما
الآ نخاف النار وسعر ولظى والحامية!!!
ان ذكر الله هو الصابون الذي يغسل القلوب

هيا اذكروا الله ليل نهار
لا تفترون... انكم اذا ملائكة مقربون
والملائكة طيبون يساعدون ومحبون
قل ما شئت! فان القول لا يعاد
وانه قد كتب بحبر الذاكرة التي لا يعفو رسمه ابد الآباد
وقد حنطته الملائكة كما هو على لوح لا يمحى حبره ولا يبهت
هذا فرق بيني وبينه اني عندي الاحساس والشعور الذي لا تملكه الشياطين
عندي التوبة والاستغفار عندي الرجاء, عندي احلاما وردية
ان الله سيأخذ بيدي كما اخذ بيد ابي آدم وامي حوا

ان الله سينور لي طريقي وارى الحق حقا واتبعه
وارى الباطل باطلا واتجنبه
واطلب منه ان يعينني على ما بقى وان يستخدمني لخدمته
وان يقسم لنا من خشيته ما يحول بيننا وبين معاصيه
ومن الايمان ما يهون به مصائب الدنيا ويدخلنا الجنة
فان من حافظ على ايمانه في يومنا هذا كان من الفائزين

كتبه د بشير رجب الاصيبعي
bashirlasceabai@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home