Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى الأستاذ يوسف القرضاوي والأستاذ عـمر عبدالكافي

بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الأستاذ الفاضل العلامة الدكتور يوسف القرضاوي
السيد الأستاذ الفاضل الدكتور عمر عبدالكافي
بعد التحية
أنا إنسان ليبي بسيط واكتب باسم مستعار خوفا على نفسي من بطش وانتقام الطاغية دكتاتور عصره وأنا لست بقطرة في محيط علمكما وتبحركما في علوم الدين ولكن سادتي الأفاضل كم تحسرت واستصغرت موقفكما عندما رايتكما تلبيان الدعوة للحضور وتصافحان وتدعوان وتتبادلان التحية مع أبناء وسفاح الليبيين وحجاج العصر الحديث الذي تصغر أعمال أبو جهل وأبو لهب أمام ما اقترفت يداه انه معمر الكذاب القذافي هذا الزنديق الذي تطاول على الدين الإسلامي الحنيف وعلى رسول الله وزوجاته وأصحابه فيكفي هذا المارق انه تطاول على الشيخ الطاهر الزاوي مفتي ليبيا واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون فاسألا من هو هذا العالم كما انه قتل الشيخ الوقور محمد البشتي وقتل الإمام موسي الصدر ورفيقيه وقتل المئات من الشباب الليبيين الملتزم بدينه لا لشيء إلا أنهم قالوا ربنا الله ونصب المشانق لشباب الوطن وفي شهر رمضان المحرم وصارت مشاهد شنقهم والتمثيل بجثثهم هي مدفع الإفطار اليومي طيلة الشهر المبارك وقتل ما يزيد عن 1200 شاب مسلم في سجن ابوسليم كما لاحق وقتل العشرات من الليبيين الذين فروا بجلودهم إلى الدول الغربية لا لسبب إلا أنهم ابدوا عدم اقتناعهم بالكتاب الأخضر وأفكار طاغوت زمانه كما جز بالجيش الليبي في أتون حروب لا ناقة لليبيين فيها ولا جمل مع الشعب التشادي المسلم الذي شرد ومات منه عشرات الآلاف بالإضافة إلى عشرات الآلاف من الجنود الليبيين وخسارة المليارات من الدولارات من عتاد ومعدات ومساعدته للمجرم الدولي عيدي امين وموت الليبيين في أدغال أوغندا كما ضحى بالعشرات في الفلبين وأمريكا الجنوبية وكافة أصقاع الدنيا في الوقت الذي يتضور فيه الشعب الليبي وأبناء الجنود الضحايا من الجوع بل اضطرت بعض زوجات وبنات هؤلاء الجنود لبيع شرفهم حتى يوفروا لقمة العيش لأطفالهم في الوقت الذي يصرف فيه أبناء القذافي مئات الملايين على الغانيات والعاهرات في ملاهي وبارات أوربا ثم هانتم تركضون للجلوس معهم وتقبيل أياديهم لمجرد أنهم قاموا بمسابقة لحفظ القرآن الذي لا فضل لهم في تحفيظه بل جاء نتيجة لمجهودات أفراد سخرهم الله لخدمة كتابه العزيز فليبيا معروف عنها وهذا موثق أنها أكثر دولة بها عدد حفظة كتاب الله حسب الأرقام المسجلة رسميا فما بالك بعشرات الآلاف الغير مسجلين وكان ذلك حتى أيام القحط أبان الاستعمار الايطالي بل كانوا يتفوقون على غيرهم من الحفظة أيام المملكة الليبية ويكفي أن القذافي لديه أكثر من سبعة أولاد وبنتان ليس فيهم واحد يحفظ حتى جزء من كتاب الله ولو كان حريصا كما يدعي لجعل بعض بأولاده يحفظوه ولكنه فضل أن يعلمهم السهر في ملاهي أوربا بالملايين المسروقة من قوت الشعب الغلبان فوالله لو جلستم مع شارون ربما كان أهون من جلوسكم مع هذا الداعر ابن اليهودية المطعون في نسبه ودينه وهو حفيد عبدالله بن سلول كبير المنافقين فكيف تتناسون انه كذب في العديد من المناسبات وان النبي عليه الصلاة والسلام قال لن يدخل الجنة كذاب وهو متكبر ومتعجرف يرفع منخاره الى السماء وقال النبي لن يدخل الجنة من به درة من كبر فسحقا وثبا لهذا المعتوه وأبناءه ومن سار في ركبهم ونتمنى أن تحشروا جميعا مع من تحبون يوم القيامة يا من جعلتمونا نكفر بإسلامكم أسلام الدينار والدولار.

عاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home