Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

توضيح بخصوص خبر نشر عـلى موقع ليبيا الحرة

توضيح بخصوص خبر فى موقع ليبيا الحرة والموقع باسم سعدون والدى كان نصه كما يلى :
,, اقتباس ’’
؛؛ وصلنى ايميل من مصدر ثقة من الداخل يعمل بجهاز الامن الخارجى أن احد المعتقلين ... بوفايد أو الحاجى .. قد توفى بالفعل تحت التعديب مند مايقارب الاسبوع وهناك ارتباك فى الاوساط الامنية حول عملية التغطية على هده الحادثة .. وقال مصدر ان الرأى السائد حسب معلوماته انه سيتم اخراج العملية كما لوكانت عملية انتحار اقدم عليها المعتقل بسبب تدهو حالته النفسية فالرجاء الانتباه ، كما ان هناك رسالة مهمة جدا من هدا الاخ { ضابط الامن } للمعارضة الليبية طلب منى ايصالها لكم حرفيا كما قال .
استمروا ونحن معكم وسنردف القول بالفعل في ساعة الحسم ان شاء الله
سعدون
انتهى الاقتباس

.. وبناء على هدا الخبر الدى نشر على الانترنت وباستطاعة الجميع الاطلاع عليه , اى انه لم يكن سرا , فقد قامت غرفة التغيير السياسى بطرحه للنقاش نظرا لاهميته باعتبار ان احد المعارضين المعتقلين فى سجون القدافى قد توفى تحت التعديب .. اليس هدا بكفيل ان يثير فضولنا ويستفز مشاعرنا تجاه اخواننا .. ونفتح باب النقاش فيه لفضح النظام الدى مازال يستعمل اسلوب الاغتيالات للمعارضين له ؟ اليس من حق اخواننا علينا ان ننبه الرأى العام فى الداخل والخارج حول هده الحادثة ومدى وحشية النظام الفاشى ؟ { بالرغم من عدم وجود تأكيد لحدوثها ليس لاننا نستبعد قيام النظام الظالم بها , ولكن كل شئ وارد , فالقدافى له ماضى عريق فى تصفية خصومه } ..
... الا أن هدا النقاش , وفتح الباب على مصراعيه على هده الجريمة النكراء , لم يرق للبعض من اخواننا المعارضين { سامحهم الله} والدين لاهم لهم الا التشكيك فى نوايا ومصداقية الاخرين , والاصطياد فى الماء العكر , واحتكار المعارضة فى شخصيات بعينها , فقد تكلم الاخ حسن لامين .. والدى لايراودنى اى شك بأنه هو نفسه المدعو سعدون , فقد دأب الاخ حسن على تصيًد الاخبار من الداخل وفبركتها كما يريد ,فابين الحين والاخر يتحفنا فى موقعه او غيره من المواقع الاخرى وبأسماء مستعارة مختلفة , بأخبار من الداخل , احيانا مبالغ فيها { على اعتبار انه عنده عيون ترصد له الاخبار من داخل ليبيا اول بأول }. واحيانا اخرى يقوم وحصريا على ليبيا المستقبل بمراسلات من الداخل كما حدث مند مده ليست بالبعيدة بالاتصال مع احد اخواننا المسجونين فى سجن ابوسليم بالهاتف النقال {عجبت لمثل هدا الامر!! فى سجون القدافى نقال ؟ لا ينقص هؤلاء السجناء الا الدخول الى غرف البالتوك للتواصل مع اخوانهم المعارضين فى الخارج }
... والغريب فى الامر ان كل مرة تختفى مثل هده الاخبار التى عادة تكون { exclusive } كما يدعى اخونا المشرف على موقع ليبيا المستقبل تختفى بقدرة قادر بعد ان يثار حولها لغط عن مدى صدقها كما حدث مع هدا الخبر الدى اختفى من موقع ليبيا الحرة بعد ان طلب الاخ حسن لامين من الاخ الزاوى المشرف العام لمنتدى ليبيا الحرة ان يحدف هدا الخبر من الموقع . وقد تم هدا الطلب علنا وعلى الملاء فى غرفة التغيير السياسى , وقد قال الاخ الزاوى ان حسن لامين اتصل به هاتفيا وأكد عليه ان يحدف الخبر . وكان له ماأراد .
.... كل هدا يدعنا نتسأل لمصلحة من يعمل , ولمادا يقوم بخلط الاوراق , وهل هدا يوافق رغباتك واهوائك ياصابر {صابر هدا احد الاسماء التى يستعملها حسن } . ان ماتقوم به يخدم مصلحة النظام ويضر بمصداقية المعارضة وماتنشره من اخبار يطلع عليها الجميع خصوصا على موقع ليبيا المستقبل .
.... لا أشك مثقال درة ان هدا المدعو حسن لامين مخترق من قبل اجهزة النظام من حيث لا يعلم ويرمون له الطعم عبارة عن خبر مشبوه فيقع فى مصيدة المحظور .. فقد طلب حسن لامين من الاخ تغيير باعتباره هو من أثار الموضوع {المدكور سابقا} وهو صاحب الغرفة ان لا يتحدث فى هدا الموضوع . فلا مجال للحديث فى مثل هده المواضيع علنا , والسبب كما علل حسن لامين ان هدا الخبر سوف يشوش على المؤتمر الصحفى الدى سيعقد فى لندن, على حد زعمه , { واظن ان هده دعاية للمؤتمر الصحفى قام بها حسن لامين متعمدا } وللعلم فان المؤتمر سيعقد تحت مظلة الاصلاحيين . اخوان وماادراك ماالاخوان . { ولا نعرف ماعلاقة هدا بداك ولا كيف }. وقال { والكلام هنا لحسن لامين انه سيفاجأ الجميع بأخبار من الداخل ستكون مفاجأة مدوية هده الاخبار كالعادة {exclusive} صحاف زمانه , ولايسعنى الا ان اقول ان لم تستحى فاصنع ماشئت ياحسن .واوصيك بوصية تنفعك فى مستقبلك الواعد وليس ليبيا المستقبل { ان لاتتدخل فيما لايعنيك حتى لاتسمع مالا يرضيك ..

ابراهيم البسيونى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home