Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى الحاسي الصغـير

أولا أنا آتساءل لماذا سميت نفسك بالحاسي الصغير، بالرغم أن كل ما في جماهيرية قائدك العقيد ينطق بالعظمة فهناك النهر العظيم، والقائد العظيم والإنجازات العظيمة والإتحاد الأفريقي العظيم. فمن الأجدر أن تسمي نفسك الحاسي العظيم أو الكبير حتى تساير موجة المد الثوري، وحتى لا تكون لحن شاذ خارج سيمفونية الإعلام الثوري التي تعزف ليل نهار أناشيد العظمة والعظماء.

والله لم اجد اكثر منك ضلالا وغباء فحتى الاستاذ عبد الحميد البكوش الذي تهكمت عليه لم يقل ان النظام الملكي كان نظام بديع كما هو نظام قائدكم بل قال ان النظام الملكي كان به الكثير من السلبيات ولكنه لم يعلق الليبيون على اعواد المشانق.

فالليبيون لم يعرفوا المشانق منذ عهد موسيليني حتى جاء نظامكم البديع لينصب المشانق من جديد ويذكر الليبيون بتلك الحقبة المظلمة من تاريخهم.

أيها الحاسي الصغير والذي لا يكاد يرى بالعين المجردة، وذلك لضآلة تفكيره وقزم منطقه، نحن نصدق بل نبصم لك بالعشرة أنك تعيش في فردوسك الأرضي، ترفل في نعيم الثورة، متكأ على الأرائك الخضراء ويطوف عليك غلمان من الإتحاد الافريقي العظيم بأباريق من مياه النهر الصناعي العظيم لذة للشاربين، يا بختك يا عم.

ولكن الذي لا أفهمه لماذا بعد كل هذا العز الذي تعيش فيه،تحسد أناس يعيشون كما تقول على فتات الأجنبي وليس لهم من وسيلة إلا شبكة الأنترنت يطلون بها على وطن ضاق ذرعا بهم ويسكبون في هذه الوسيلة الوحيدة آلامهم ومعاناتهم وغضبهم في غربة قطعت عنهم الأهل والأحباب.

أنا أقترح عليك لكي لا يعكر هؤلاء صفو حياتك الرغيدة، ولكي لا تلجأ إلى عيادة مرض السكر أو ضغط الدم أن تقفل أبواب جنتك جيدا وأن لا تدخل إلى هذه المواقع اللعينة، وإذا أردت التعبير عن أرائك الثورية بكل حرية، فلديك الأعلام الجماهيري الحر البديع والذي لايكل ولا يمل عن التطبيل والتمجيد والتسبيح بعظمة قائده الملهم وخلود جنته الأرضية التي تجري فوقها أنهار من المجاري ويعيش أهلها تحت ظلال من النفايات.

أولا أنا آتساءل لماذا سميت نفسك بالحاسي الصغير، بالرغم أن كل ما في جماهيرية قائدك العقيد ينطق بالعظمة فهناك النهر العظيم، والقائد العظيم والإنجازات العظيمة والإتحاد الأفريقي العظيم. فمن الأجدر أن تسمي نفسك الحاسي العظيم أو الكبير حتى تساير موجة المد الثوري، وحتى لا تكون لحن شاذ خارج سيمفونية الإعلام الثوري التي تعزف ليل نهار أناشيد العظمة والعظماء.

والله لم اجد اكثر منك ضلالا وغباء فحتى الاستاذ عبد الحميد البكوش الذي تهكمت عليه لم يقل ان النظام الملكي كان نظام بديع كما هو نظام قائدكم بل قال ان النظام الملكي كان به الكثير من السلبيات ولكنه لم يعلق الليبيون على اعواد المشانق.

فالليبيون لم يعرفوا المشانق منذ عهد موسيليني حتى جاء نظامكم البديع لينصب المشانق من جديد ويذكر الليبيون بتلك الحقبة المظلمة من تاريخهم.

أيها الحاسي الصغير والذي لا يكاد يرى بالعين المجردة، وذلك لضآلة تفكيره وقزم منطقه، نحن نصدق بل نبصم لك بالعشرة أنك تعيش في فردوسك الأرضي، ترفل في نعيم الثورة، متكأ على الأرائك الخضراء ويطوف عليك غلمان من الإتحاد الافريقي العظيم بأباريق من مياه النهر الصناعي العظيم لذة للشاربين، يا بختك يا عم.

ولكن الذي لا أفهمه لماذا بعد كل هذا العز الذي تعيش فيه،تحسد أناس يعيشون كما تقول على فتات الأجنبي وليس لهم من وسيلة إلا شبكة الأنترنت يطلون بها على وطن ضاق ذرعا بهم ويسكبون في هذه الوسيلة الوحيدة آلامهم ومعاناتهم وغضبهم في غربة قطعت عنهم الأهل والأحباب.

أنا أقترح عليك لكي لا يعكر هؤلاء صفو حياتك الرغيدة، ولكي لا تلجأ إلى عيادة مرض السكر أو ضغط الدم أن تقفل أبواب جنتك جيدا وأن لا تدخل إلى هذه المواقع اللعينة، وإذا أردت التعبير عن أرائك الثورية بكل حرية، فلديك الأعلام الجماهيري الحر البديع والذي لايكل ولا يمل عن التطبيل والتمجيد والتسبيح بعظمة قائده الملهم وخلود جنته الأرضية التي تجري فوقها أنهار من المجاري ويعيش أهلها تحت ظلال من النفايات.

نوري صالح


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home