Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لعـنة الله عـلي المتشدقين اشباه الرجال

ما كنت اود الكتابة ردآ علي طحلب قذر من امثالك يا قدري لا اقدرك الله علي شي .
ولكن حقيقة لا تخفي علي الجميع وهي ان هذا الحثالة اصري الا ان يبقي عفنة من اعفان القذافي التي اراد بها ان تشين وجه بلادنا الحبيبة .
ان رجال القوات المسلحة الذين زج بهم سيدك المجرم في حروب تشاد كان لهم الخيار الكامل في الانضمام الي صفوف المعارضة تحت راية الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا اما عن الاخوة الذين لم ينضموا فهذا كان خيارهم .
وليعلم الجميع انه عندما تم توقيع اتفاقية السلام ما بين ليبيا و تشاد اصدرت رئاسة الجمهورية التشادية بيان ترحيب وردآ علي حسن النوايا تم اطلاق سراح الاسري الليبيين وتم ابلاغ الصليب الاحمر بذلك غير ان هذا لم يشمل من تم انضمامه للجبهة الوطنية للانقاذ مما اثار غضب القذافي و كان النكر حتي لاولائك الذين كان لهم بصيص من الامل في ذلك المعتوه .
و يأتي اليوم الموعود الذي يكون فيه للرجال وقفات عندما سقط نظام حسين حبري وقبل دخو القوات المعارضة للعاصمة والتي كانت تحت مرمي نيران الجيش الوطني الليبي بقيادة عقيد ركن خليفة بلقاسم حفتر قامت مجموعة من افراد الجيش بفتح ابواب السجن علي من تنكر لهم القذافي .
ولتعلم ايه المتشدق عديم النخوة و الضمير انهو قد تبرأت منك كل خصال الرجال وما كتابتي هذه الا للتوضيح ممن قد يغتروا من تناسق كليماتك المكذوبة .
عندم كنا خارج معسكر ام اسنينة منتشرين في دفاعا دائري كان طرفآ كبير من المدينة تحت سيطرة نيراننا و من ضمنه القاعدة الجوية الفرنسية عندها ادرك القذافي حقيقة اولائك الرجال الذين اركعوه خوفآ وجعلوه يهرول لكل من كان بالامس باركآ وخائنآ هم نفس الرجال الذين اسيروا في الدوم وفادا وفايا واوزو والسارة هم نفس الرجال الذين علت انفسهم بالوفاء و الاخلاص هم الذين تقاسموا كل الام الاسري هم نفس الرجال الذين اندثرت بينهم كل المسميات هم نفس الرجال الذين كانت اعناقهم فداء لخلاص ليبيا وهم نفس الرجال الذين وقفوا بكل كبريا وشموخ رافضين كل توسلات القذافي وكل اغرائته وكل هذا مدون في صفحات التاريخ لان التاريخ لا ينكر للرجال مواقفهم.
اين كنت ايه الخوجة تلك الايام؟
لو ان هذا جيش معيز ما كان لعاقل ان يكون فيه لا من بعيدا ولا من قريب ولكن معرفة رجلا وقائد عسكري له خبرته ومكانته مثل عقيد خليفة جعلته يختار الراي الصواب وهو ان يكون نوة من نواة هذا الجيش.
فليس هناك من غرابة ان كنت ايها الخوجة في قاع الماء العكر فانت من طحالبها لنا لقاء.

عوض الورفلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home